شاهدوا.. وفرة الأضاحي وإستقرار الأثمنة في السوق الأسبوعي لأزغنغان


ناظورسيتي: حمزة حجلة

عرفت أسعار المواشي بالسوق الاسبوعي أزغنغان استقرارا نسبيا في أثمنتها ، رغم الانتعاشة الكبيرة التي تعيشها أسواق الاغنام والمواشي مع قرب حلول عيد الاضحى
المبارك الذي يحرص عدد كبير من المغاربة على اقتناء أضحيته مبكرا.

ناظورسيتي في جولة لها بالسوق سألت عدد من "الكسابة" ومربي الماشية المخصصة للأضاحي العيد بالمنطقة و اكد جلهم ان أضاحي العيد هذه السنة بالرغم من ندرة المنتوج الفلاحي خلال هذا الموسم فإنها موجودة وبأعداد قد تفوق الطلب وليس هناك بوادر ولا مؤشرات توحي بندرته..

فيما أجمع عدد من الكسابة الذين استجوبتهم ناظورسيتي على أن اثمان الاضاحي تعرف استقرارا هذه السنة بالمقارنة مع السنوات الفائتة ،و كذا تنوع في العرض ووفرته بشكل كبير ما يتيح للمواطن فرصة اختيار اضحيته بالثمن الذي يناسب قدرته الشرائية ..

الى ذلك يعتمد السوق الاسبوعي أزغنغان بنسبة كبيرة لتغطية حاجة السكان من الأضاحي على السلالات القادمة من مناطق مختلفة من المغرب ك"الصردي" و"أغنام "تمحضيت" الاطلسية و"بني كيل" الذي تتميز به الجهة الشرقية بالإضافة إلى ما ينتجه مربي الماشية بالمنطقة..




image00001.jpg

image00002.jpg

image00003.jpg

image00004.jpg

من جهة اخرى تحدثت مجموعة من الحسابات الفلكية عن تاريخ فاتح شهر ذي الحجة للعام 1442 هجرية، وبالتالي تاريخ عيد الأضحى بالمغرب.

وتوقعت هذه الحسابات الفلكية، بأن يكون تاريخ فاتح ذي الحجة بالمغرب، هو يوم الإثنين 12 يوليوز المقبل، فيما سيكون تاريخ عيد الأضحى هو يوم الأربعاء 21 يوليوز 2021.

وفي تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي « فايسبوك »، توقع الخبير في علم الفلك هشام العيساوي، أن عيد الأضحى سيحل بالمملكة المغربية يوم الأربعاء 21 يوليوز القادم.

وحسب موقع « مون سايتينغ »، المتخصص في الحسابات الفلكية بدقة، فإنه من الصعب الترقب بظهور هلال ذي الحجة في المملكة المغربية ودول أخرى.

ولعيد الأضحى بالمغرب طعم خاص خصوصا هذه السنة، مع عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى أرض الوطن والرغبة في قضاء أوقات العيد وأجوائه الرائعة في حضن العائلة، لا سيما بعد انقطاع دام لأكثر من عامين بفعل الجائحة وظروفها الصعبة ليس فقط على الجالية المغربية وإنما على كل مناطق العالم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح