شاهدوا.. مغاربة يهاجرون سباحة بشكل جماعي إلى سبتة من جديد


ناظور سيتي ـ متابعة

تمكن العشرات من الشباب المغربي صباح اليوم الاثنين 17 ماي الجاري، من دخول مدينة سبتة المحتلة عن طريق الهجرة السرية سباحة وبشكل جماعي، بعد أسابيع قليلة من عودة ظاهرة “الحريك” سباحة صوب إسبانيا ومنها إلى الدول الاوربية.

وقد كشفت صحيفة “لاراثون” الاسبانية، أن “حوالي 120 مهاجرا مغربيا تمكنوا من دخول مدينة سبتة بالسباحة وقوارب مطاطية عبر مناطق “benzú” و”tarajal” أمس الأحد 16 ماي الجاري، مشيرة إلى أنه “جرى تسجيل عائلات بأكملها من بين المهاجرين الذين وصلوا إلى مدينة سبتة عبر القوارب المطاطية”.

وأوضح الصحيفة ذاتها أنه “تم نقل الوافدين الذين لم يسجل بينهم ضحايا، باستثناء بعض حالات انخفاض حرارة الجسم، صوب سفينة من أجل إخضاعهم للحجر الصحي مخافة حملهم لفيروس كورونا، لافتا إلى أن سلطات سبتة “حشدت جميع الوحدات الاغاثية بما في ذلك مكونات الصليب الأحمر من أجل العناية بجميع الوافدين”.


وهذا العبور لهؤلاء الشبان المغاربة يأتي بعد السباحة الجماعية لحوالي 100 مغربي من الفنيدق في اتجاه سبتة المحتلة، وذلك يومي 24 و25 أبريل المنصرم، قبل أن تتم إعادتهم وفق اتفاق بين إسبانيا والمغرب، حيث تم تسليم حوالي 76 من هؤلاء الأشخاص إلى المغرب.

وكشفت مصادر إعلامية أن هذا الحدث جاء بعد إعلان فيه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع المتورطين المحتملين في تنظيم عملية جماعية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية انطلاقا من ساحل مدينة الفنيدق.

وتضيف ذات المصادر أنه تمت مباشرة إجراءات البحث مع 23 مرشحا للهجرة غير المشروعة تم تسليمهم من طرف المصالح الأمنية الإسبانية بعدما وصلوا عن طريق المنفذ البحري لمدينة سبتة المحتلة.







تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح