شاهدوا.. مغاربة يضربون عن الطعام داخل كنائس و جامعات بلجيكية للمطالبة بتسوية أوضاعهم


ناظور سيتي ـ متابعة

شرع عدد من المهاجرين السريين، لا يقل عددهم عن 700 شخص، أغلبهم مغاربة في إضراب عن الطعام منذ يوم الثلاثاء 25 ماي الجاري، ببلجيكا، للمطالبة بتسوية أوضاعهم القانونية.

ويخوض مهاجرون سريون مغاربة وعرب وطالبي اللجوء المرفوضين في بروكسيل إضرابهم عن الطعام منذ أربعة أيام داخل كنائس و جامعات معروفة مثل الجامعة الحرة ببروكسيل ULB ، وجامعة VUB، وعدد من المؤسسات الاخرى.

وقد احتل هؤلاء مواقع عدد من الجامعات مثل ULB و VUB إضافة إلى كنيسة Beguinage Church لعدة أسابيع للمطالبة بإنشاء لجنة لمعالجة طلبات تسوية أوضاعهم القانونية والاجتماعية.

وطلبت جامعة Vrije Universiteit Brussel (VUB) الفلامنكية، من المهاجرين غير الشرعيين الذين يحتلون أحد مبانيها بإعادة النظر في قرارهم بخوص إضراب عن الطعام.

و قالت ذات المؤسسة في بيانها “تأسف الـجامعة لهذا الإجراء، على الرغم من أنها تتفهم الوضع الشخصي المؤلم واليائس للمتضررين وتأمل أن يعيدوا النظر في قرارهم”.


هذا، وتستدعي سلطات بروكسيل في كل مرة سيارات الإسعاف لمعاينة بعض الحالات الحرجة بسبب إضراب المهاجرين السريين عن الطعام.


وتعد إعادة المهاجرين غير القانونيين لدولهم هي معضلة بالاتحاد الأوروبي، فمن بين نصف مليون مهاجر لا يحق لهم البقاء في التكتل عاد نحو 150 ألفا فقط لبلدانهم، وتوجد دعوات لـ"لضغط" و"تحسين التعاون" مع 39 دولة لإعادة المهاجرين.

اقترحت المفوضية الأوروبية في بروكسل الجمعة، بتاريخ 12 مارس 2021، على الدول الأوروبية الـ27 تحديد قائمة بالدول التي ينحدر منها المهاجرون "لتحسين التعاون معها" لاستعادة رعاياها، الذين هم في وضع غير قانوني.

وذكرت مفوضة الشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي يلفا جوهانسون اليوم الجمعة أن التكتل يجب أن يكثف الضغط على الدول غير الأعضاء بالاتحاد الأوروبي لاستعادة مهاجرين بالتهديد بتغيير سياساتها الخاصة بالتأشيرة.

وقيم تقرير سري أجرته المفوضية من فبراير 39 دولة غير عضو بالتكتل وتعاونهم مع الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالهجرة.

وقبل اجتماع افتراضي مع وزراء داخلية الدول الأعضاء الـ27، قالت جوهانسون إن التكتل يجب أن يولي أولوية للمفاوضات مع عدد قليل من الدول لتحسين معدلات القبول.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح