شاهدوا.. مطاردة مثيرة للشرطة الإسبانية تنتهي باعتقال مهربي مخدرات وسط البحر


ناظورسيتي - متابعة

نجحت الشرطة الإسبانية في إلقاء القبض على عصابة متخصصة في تهريب المخدرات، وذلك بعد مطاردة مثيرة وسط البحر الأبيض المتوسط، استعملت فيها أسرع الزوارق لمسافة تجاوزت المائة ميلا

وحاول المهربون التخلص من رزم المخدرات وسط البحر، وذلك في فيديو تم تصويره من مروحية تابعة للحرس البحري، حيث دامت المطاردة ازيد من خمس ساعات، بين عناصر الشرطة الإسبانية ومجموعة ملثمين تابعين لشبكة تهريب المخدرات

وانتهت المطاردة بإلقاء القبض على زورق المهربين، قبالة ساحل قرطاجنة جنوب إسبانيا، بعد ان اعترض مسارهم زورق تابع لدورية للجمارك، حيث تم القبض على خمسة مهربين، وتمت مصادرة أزيد من 2 طن من الحشيش، كانت معبأة في 66 حزمة، مصدرها المغرب وكانت تتوجهة إلى مدينة بلنسية




وانطلقت أطوار المطاردة الهوليودية مباشرة بعد رصد مروحية الشرطة الإسبانية لحركة زورق سريع وسط البحار، يبلغ طوله حوالي أربعة عشر متر، وتم تزويده بمحركين اثنين قوتهما 300 حصان لكل واحد فيهما

وتم رصد حزم مخدرات على الزورق وخمسة أشخاص على متنه، وقالت الشرطة في بيان رسمي: "قام أفراد من الشرطة والجمارك في عملية مشتركة باعتقال خمسة أعضاء في عصابة كانوا على زورق مخدرات بعد مطاردة في عرض البحر حاولوا خلالها إلقاء المخدرات التي كانت في الزورق في الماء".

وجدير بالذكر أن الحرب على تجار المخدرات مستمرة بإسبانيا والمغرب، حيث كشف الحزب العمالي الإشتراكي في بلاغ له، أنه منذ تولي بيدرو سانشيز رئاسة الحكومة الإسبانية، تمت إضافة 181 عنصر أمني جديد لدعم وتقوية الأجهزة الأمنية التي تشتغل في جنوب إسبانيا ضد مافيا المخدرات.

وحسب ذات المصدر، فإن عدد العناصر الأمنية التي تعمل حاليا في جنوب إسبانيا في محاربة تهريب المخدرات، ارتفع إلى 2,137 عنصر، وهو عدد كبير ازداد فقط في السنتين الأخيريتين من 2018 إلى غاية 2020.

وتُعتبر هذه الأرقام، بمثابة إجابة واضحة عن أسباب الفعالية الكبيرة للأجهزة الأمنية الإسبانية في العامين الأخيرين ضد مافيا تهريب المخدرات بين المغرب وإسبانيا، حيث سقطت العشرات من الشبكات الإجرامية في خلال هاتين السنتين.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح