شاهدوا.. مطاردة سيارة محملة بالخمور تنتهي بحادثة سير واعتقال السائق ومرافقه بالناظور


ناظورسيتي | ح.ح/ محمد محمود

شنتّ دورية للشرطة بالناظور، ليلة اليوم الخميس 07 يناير الجاري، مطاردة محكمة، لسيارة من نوع "سيات" محملة بالخمور بحي بلانكو، بعدما رفض سائق السيارة الذي كان بمعية أحد شركائه المثول لأوامر الشرطة التي كانت في مهمة مراقبة حظر التجوال الليلي بالتوقف.

وانتهت فصول المطاردة باصطدام السائق الذي جرى اعتقاله رفقة شريكه، برصيف إحدى البنايات السكنية وإحدى علامات التشوير قرب إحدى الصيدليات، بعدما فقد التحكم في مقود السيارة، جراء السرعة المفرطة التي كان يقود بها وسط عدد من شوارع المدينة.

إلى ذلك نجحت العناصر الأمنية في اعتقال السائق ومرافقه في عين المكان، وحجز كميات من الخمور داخل السيارة، والتي كان الموقوفين يروجانها بالمدينة، حيث تم احالتهم على فرقة الشرطة القضائية، ونقل السيارة والمحجوزات إلى مقر المنطقة الإقليمية للأمن بالمدينة.

وفي ذات السياق، باشرت العناصر الأمنية تحريات دقيقة للوصول إلى مصدر الخمور التي كان الموقوفين يروجانها بحي بلانكو، نهيك عن تنقيطهما، وما إذا كان من ذوي السوابق القضائية، ورصد ما إذا كان على صلة بشبكات ترويج الخمور بالإقليم.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الأمنية بالناظور باشرت منذ رأس السنة حملاتها التمشيطية لمنع مروجي الخمور بطريقة غير قانونية من مباشرة أنشطتهم، وذلك تنفيذا لتعليمات مركزية تروم التصدي لجميع الأنشطة التي قد تساهم في خرق التدابير الاحترازية التي أقرتها الحكومية تزامنا وحلول السنة الميلادية الجديدة.



وأكد مصدر لـ"ناظورسيتي"، أن مصالح الشرطة بمختلف تلاوينها إضافة إلى الدرك الملكي بالنسبة للمناطق الترابية غير التابعة لنفوذ المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالناظور، شنت منذ بداية هذا الأسبوع حملات واسعة أسفرت عن توقيف عدد من المروجين وحجز كميات مهمة من الخمور والسجائر المهربة.

وأصدرت السلطات العمومية، في عدد من المدن المغربية لاسيما السياحية منها، قرارات تقضي بإغلاق جميع المحلات المخصصة لبيع الخمور ابتداء من اليوم الأربعاء، إلى ما بعد رأس السنة الميلادية، كإجراء احترازي يهدف إلى التقليص الرواج الذي تعرفه تجارة المشروبات الكحولية خلال هذه المناسبات.

وفي هذا الإطار تمكنت مصالح الشرطة القضائية بالناظور خلال حملاتها الامنية ليلة رأس السنة من مداهمة عدد من الأوكار وحجز كميات كبيرة من الخمور والتي بلغت 435 قنينة بينها 36 قنينة نبيذ و11 صندوق من البيرة.

ومكنت الحملة أيضا، من توقيف عدد من المشتبه فيهم بارتكاب جنح أو جنايات، مع إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية في إطار التحقيق الذي فتح معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إلى ذلك، فقد أخضعت مصالح الأمن في إطار حملتها المذكورة، جولة واسعة بالعديد من المناطق بالمدينة وفي الحواجز القضائية، مئات المواطنين للبحث والتحقق من الهوية، مع توقيف كل مشتبه فيه أو شخص كان موضوع مذكرة بحث صادرة عن المصالح الأمنية بالمملكة.


















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح