شاهدوا.. مسلك الإدارة التربوية لجهة الشرق ينظم نشاطا ثقافيا و فنيا متميزا


شاهدوا.. مسلك الإدارة التربوية لجهة الشرق ينظم نشاطا ثقافيا و فنيا متميزا
رضا سباعي/ عمرو الهدار:

بتنسيق بين إدارة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، ولجنة الأنشطة الفنية والثقافية للأطر الإدارية المتدربة بمسلك تكوين أطر الإدارة التربوية فوج 2019/2020، وتحت شعار "الثقافة والفن دعامة أساسية الارتقاء بالإدارة التربوية" نظمت أمسية ثقافية فنية يومه الأربعاء 5 فبراير 2020 بمقر ملحقة القدس المخصصة لتكوين الأطر الإدارية المستقبلية.
افتتحت الأمسية الثقافية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلاها رفع النشيد الوطني، قبل تنظيم مسابقة ثقافية من تنشيط الأستاذين المكونين بالمركز موسي التهامي وعبد الكريم فاضيل تنافس فيها ممثلون عن الطلبة الإداريين للأفواج الستة المتدربة بمسلك تكوين أطر الإدارة التربوية بوجدة.

هذا، وتخللت الأمسية الثقافية مجموعة من الوصلات الغنائية والإنشادية والفكاهية التي أسهم في تنشيطها الطلبة الإداريون المتدربون وبعض الضيوف الشرفيين.
كما عرفت أروقة وأجنحة ملحقة القدس عرض لوحات فنية تشكيلية من إنتاج طالب من الطلبة الإداريين بالمركز، حظيت بإعجاب الحضور ، بالإضافة إلى منتجات يدوية تقليدية من إنتاج الطالبات الإداريات المتدربات، وأخرى تراثية ترجمت الغنى والتعدد في الموروث الثقافي المغربي.
وقد خصصت إحدى فقرات الأمسية الثقافية لعرض فيلم تربوي من إنتاج مجموعة من الطلبة الإداريين بالمسلك.

بينما أفردت اللجنة المنظمة لذات الأمسية جناحا لمعرض الكتاب، ضم عددا مهما من الكتب والمؤلفات ذات الصلة بالحقل التربوي والإداري.

جدير بالذكر، أن هذه التظاهرة الثقافية والفنية عرفت بالإضافة للحضور الكبير للطلبة الإداريين، حضورا مهما للطاقم الإداري والتربوي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين وعلى رأسهم الدكتور عبد الله بوغوثة مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق والسيد الكاتب العام للمركز بالإضافة للمدير المساعد المكلف بتدبير مسلك تكوين أطر الإدارة التربوية، وقد تفاعل الحضور مع مضامين فقرات الأمسية الثقافية ومختلف أجنحتها بشكل إيجابي جدا ترجمته تدخلاتهم وكلماتهم التي تخللت فقرات الأمسية.


















































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح