المزيد من الأخبار





شاهدوا.. لحظة وصول أصغر "حراك" مغربي سباحة إلى سبتة المحتلة


ناظور سيتي ـ متابعة

يتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو لأصغر "حراك" مغربي لحظة وصوله إلى مدينة سبة المحتلة سباحة.

ويظهر الطفل الصغير رفقة عناصر الشرطة الإسبانية وهم يبتعدون عن الشاطئ في اتجاه اليابسة.

يرجح بأن يكون هذا الشريط التقط للطفل مؤخرا على اثر الهجرة الجماعية التي قام بها عدد من المواطنين سباحة إلى مدينة سبتة المحتلة.

وقد شهدت مدينة سبتة الخاضعة للإدارة الإسبانية، خلال 24 ساعة الأخيرة، موجة هجرة غير مسبوقة من الأراضي المغربية من طريق السباحة واستعمال القوارب المطاطية.


وكشفت وسائل إعلام إسبانية، أنّ عدد المغاربة الذين تمكنوا من دخول مدينة سبتة، الاثنين، ضمن هجرة جماعية غير مسبوقة، تجاوز 5000 شخص، بينهم نساء وأطفال وعائلات بأكملها ونحو 1500 قاصر مغربي.

ووفق ما أوردته صحيفة "الفارو دي سيوتا"، فإنّ الجيش الإسباني يشهد حالة استنفار من أجل تقديم الدعم اللوجستي الذي طلبته الحكومة المحلية، بسبب عدم قدرة المستودعات التجارية المغلقة الموجودة في منطقة تراخال الحدودية على استيعاب هذه الأعداد الكبيرة من المهاجرين.

واعتبرت الصحيفة أنّ ما وقع الاثنين "سيُسجل في التاريخ باعتباره واحدةً من أخطر أزمات الهجرة السرية التي شهدتها إسبانيا على الإطلاق"، مضيفة أن الحدود مع الفنيدق (شمالي المغرب) "انهارت عملياً".

وأوضحت أن الوضع خرج عن السيطرة، والأمن الإسباني لا يستطيع فعل أي شيء لوقف هذا "الزحف"، لافتة إلى أن المدينة لا تحتمل مزيداً من الأعداد التي تتوافد تباعاً منذ الصباح الباكر، والتي لم تشهد سبتة مثيلاً لها من قبل.

ووثقت العديد من المقاطع المداوَلة، مساء الاثنين، على منصات التواصل الاجتماعي في المغرب، مشاهد اجتياز المئات من الشباب والنساء من المواطنين المغاربة ومواطني دول جنوب الصحراء، السياج الحدودي الفاصل بين الفنيدق وسبتة المحتلة.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح