شاهدوا كيف تعيش أسرة ناظورية في خربة وسط القبور


ناظورسيتي: متابعة

أطلق محمد بويعوماذ، رئيس جمعية حق اليتيم والضعيف، نداء في إطار النداءات الإنسانية الخيرية التي يوثقها وينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل مساعدة "الفقراء" الذين يعيشون حياة قاسية بسبب الظروف.

ومن خلال الفيديو، الذي عنونه بويعوماذ ب "نداء مؤثرجدا، و في مكان غريب القبر يبن المقابر"، وثق من خلاله معاناة أسرة فقدت معيلها خلال الأيام القليلة الماضية، في حادث انقلاب قارب للصيد بمدينة الداخلة، والذي دفن قبالة منزله الذي يتواجد داخل مقبرة بحي "مولاريس"، في مشهد جد مؤثر، حيث أشار بويعوماذ واصفا (البيت) بقبر وسط المقبرة.

وفي حديثها من خلال الفيديو أشارت الأم التي فقدت زوجها منذ أيام، إلى معاناتها بعد وفاة الزوج والذي ترك لها مسؤولية طفلين لا يتجاوز عمرهما السبع سنوات، مسترسلة على أن أحد ابنيها يستفيق من نومه كل يوم، يخرج من المنزل متوجها صوب قبر والده، ظنا منه على أنه لا يزال على قيد الحياة، في مشهد مؤثر.



وفي وصفها للمنزل أو بالأحرى (القبر) الذي تقطنه، قالت الأم "كريمة"، أن البيت الذي تقطنه عبارة عن "خربة" لا تتوفر فيها أدنى شروط العيش الكريم، حيث لا تتوفر لا على مرحاض ولا غرفة للنوم، ناهيك عن أمور أخرى.

وقال بويعوماذ، داعيا المحسنين " والله الأخت كريمة تسكن قبرا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وأنا أعرفهم حق المعرفة، ليس هناك ما يخفى، هذه الأسرة تعيش داخل قبر وسنعمل جميعا على مساعدتها بإذن الله.."، مسترسلا، "كنت أود زيارتها يوم وفاة زوجها لكن الوقت لم يسعفني، وأنا أقولكم على أنها حالة عاجلة تستدعي من جميع قلوب الرحمة أن يقفوا بجانب هذه الأسرة".

وأضاف بويعوماذ، موجها رسالته لمجموعة من منخرطي جمعية حق اليتيم والضعيف، المقيمين بالديار الأوروبية، على الوقوف بشكل "مستعجل" بجانب "كريمة" لإنقاذها من "الموت" في حياتها داخل (القبر) الذي تقطنه، كما داعا المحسنين ودوي القلوب الرحيمة إنقاذ الأسرة وتوفير منزل لها


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح