شاهدوا... فوضى واحتجاج غير مسبوق خلال مناقشة أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه


ناظورسيتي: متابعة

في سابقة تعد الأولى من نوعها في المغرب، عرفت كلية الحقوق بمدينة سطات، فوضى عارمة خلال جلسة علمية ناقش فيها أحد الطلبة الباحثين أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه، بسبب رفضها من طرف لجنة المناقشة.

وأكد ناشرو فيديو الصراع الذي اندلع أثناء مناقشة الأطروحة السالف ذكرها، أن اللجنة العلمية بعدما اقتنعت بالبحث وعبرت لصاحبه عن كونه صالحا للمناقشة، انقلبت عليه في المداولات بعد وقوفها على خلاصات الاطروحة حول الفساد بالمغرب.

وانتشر مقطع فيديو يظهر دخول الطالب الباحث في صراع وهيجان مع لجنة المناقشة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تضامن واسع من طرف نشطاء قالوا إن المناسبة قد حانت لإعادة إصلاح مجموعة من الظواهر السلبية التي أصبحت تعيشها الجامعة المغربية، داعين الجهات المسؤولة إلى ايفاد لجنة لتقصي حقيقة ما حدث.


وطالبت متحدثون آخرون، من الوزارة المكلفة بقطاع التعليم العالي، بضرورة حماية الطلبة الباحثين من تعسفات الأساتذة واللجان العلمية أثناء مناقشة الأطروحات الجامعية ورسائل الماستر، وكذلك بحوث الإجازة، وإقرار عقوبات في حق من ثبت استغلالهم لمناصبهم لخدمة مصالحهم الضيقة أو الاستفادة من امتيازات خاصة غير قانونية كالرشاوي والإتاوات.

وبدأت في الآونة الأخيرة، تظهر العديد من التدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، من طرف أساتذة جامعيين وطلبة باحثين، يطالبون فيها من الجهات المسؤولة إعمال القانون لوقف العبث والتسيب الذي تعرفه الكثير من الكليات في المغرب، لاسيما ما يتعلق بطرق توظيف بعض الأساتذة وانتقاء الطلبة الراغبين في إتمام دراساتهم العليا.

ومن بين التدوينات التي يتفاعل معها آلاف الطلبة، تلك التي ينشرها الدكتور الصوصي العلوي عبد الكبير، الذي فضح لأكثر من مرة الممارسات غير القانونية بكلية مكناس، ما تسبب له في مشاكل مع إدارة وأساتذة هذه الأخيرة وصلت إلى حد التهديد بتأديبه وإقصائه من لجان انتقاء المترشحين لمباريات التوظيف.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح