شاهدوا.. فلوغات لسياح مغاربة يستمتعون بعطلتهم في شواطئ قرية أركمان


 شاهدوا.. فلوغات لسياح مغاربة يستمتعون بعطلتهم في شواطئ قرية أركمان
ناظورسيتي -متابعة

وثق سياح مغاربة، خلال عطلتهم الصيفية التي قضوا جزء منها بشاطئ "أركمان"، على بعد 25 كيلومترا تقريبا من مدينة الناظور، والشهير برماله الذهبية وصفاء مياهه وبفضاءاته ومطاعمه، والذي يقصده بكثافة سكان الناظور والمناطق المجاورة.

ويتوفر الشاطئ، الذي يشعر زائره بالأمان، بفضل الحضور المكثف لرجال الأمن في كل أرجائه، على مواقف محروسة للسّيارات وعلى مختلف المرافق والخدمات الضرورية لقضاء أوقات ممتعة فيه، رفقة الأهل والأحباب خلال عطلة الصيف.

ورصدت كاميرا السياح الذين نشروا الفلوغات على منصة اليوتوب، أيضا، بعض المتغيّرات التي طرأت على الشاطئ في ظل الظرفية الوبائية، التي كانت لها تأثيرات إيجابية في بعض الجوانب، كالنظافة مثلا، بحيث أن شاطئ "أركمان" صار أنقى من السابق، يؤشّر على ذلك علم "اللواء الأزرق"، الذي يرفرف في مدخله للمرة السابعة على التوالي شاهدا على كونه صالحا للاستجمام في أفضل الظروف.


كما تُظهر لافتة ثٌبّتت في محيطه مجموعة من المعطيات والتفاصيل عن مركز المعلومات عن البيئة والمرافق الصحية، كمركز الإسعافات الأولية، ومجموعة إرشادات أخرى، كمنع إحضار الدرّاجات أو الحيوانات الأليفة وكذا التخييم في المنطقة.

كما رصدت الفلوغات لافتات كثيرة تذكّر المصطافين ببعض الإرشادات الوقائية التي يتوجّب على زوار الشاطئ الالتزام بها في إطار الجهود الرامية إلى مكافحة تفشي الوباء، مثل مراعاة التباعد الجسدي وضرورة وضع الكمامات والحرص على غسل اليدين بمطهّر وغير ذلك.

تابعوا فلوغات لمغاربة زاروا شاطئ أركمان الأسبوع الماضي :




















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح