شاهدوا.. طلبة مغاربة بـ"أوكرانيا" يناشدون السلطات المغربية بإلغاء الحجز الفندقي


ناظور سيتي ـ متابعة

استنكر عدد من الطلبة المغاربة، الذين يتابعون دراستهم الجامعية بأوكرانيا، الشروط التي فرضتها السلطات المغربية على المسافرين إلى المغرب القادمين من عدد من الدول.

وقد وجه، الطلبة المغاربة، رسالة عاجلة إلى الخارجية المغربية، يستنكرون من خلالها الشروط "التعجيزية" التي فرضتها السلطات المغربية، تزامنا مع عملية العبور "مرحبا"، ضمنها مصاريف الحجز الفندقي بسبب إجراءات الحجر الصحي، والتي لا يمكن لهم تحمل نفقاتها المكلفة، خاصة بعد الظروف الصعبة التي عاشوها هناك ببلد المهجر تزامنا مع الجائحة.



وفي المقابل، التمس الطلبة المحتجون، وغالبيتهم من طلبة كليات الطب والصيدلة، من السلطات المغربية، إلغاء قرار الحجز الفندقي، أو على الأقل دفع مبلغ رمزي مقابل هذه الخدمة، بالنظر إلى الكلفة العالية لنفقات الدراسة بالخارج، أو تحيين المعطيات الخاصة بتصنيف الدول، عطفا على حالتها الوبائية، بوضع أوكرانيا ضمن قائمة دول المجموعة (أ)، بالنظر إلى انخفاض عدد الحالات المصابة يوميا، مقارنة مع دول جرى وضعها ضمن المجموعة (أ).

ويشار إلى أنه قد اتخذت الحكومة المغربية، قرارا باستئناف الرحلات الجوية من المملكة وإليها، ابتداء من الثلاثاء 15 يونيو الجاري "لتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن" وفق بيان الحكومة المغربية.


وذكر البيان أن هذا القرار "اتخذ بناء على المؤشرات الإيجابية للحالة الوبائية بالمملكة، وانخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد".

وقبل نحو أسبوعين، أعلن المغرب أنّه قرر تيخفيف القيود المرتبطة بجائحة كوفيد-19، بما في ذلك حظر التجوّل الليلي، وذلك في أعقاب تراجع أعداد الإصابات بالفيروس.

وجاء في بيان للحكومة أن التخفيف جاء "أخذاً بعين الاعتبار خلاصات التتبّع اليومي المستمر للوضعية الوبائية بالمملكة وتحقّق التراجع المسجّل في منحى الإصابة بفيروس كورونا".

وتمّ تقليص توقيت سريان حظر التجوّل الذي أقرّ في ديسمبر الماضي، وجرى تشديده خلال شهر رمضان، كما سُمح على إثر ذلك، للمطاعم والمقاهي، بالعمل حتى الساعة 11 ليلاً.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح