شاهدوا.. سلطات مليلية المحتلة تحرم عشرات الأطفال المغاربة من متابعة دروسهم


ناظورسيتي -متابعة
تواصل سلطات مليلية رفض التحاق العشرات من الأطفال المغاربة بمدارسها بدعوى عدم توفّر عائلاتهم على بطائق إقامة قانونية، رغم أن قرار المحامي العام الإسباني القاضي بتسجيلهم في ندارس المدينة السليبة وتشديده على أنه لا يحق لسلطات المدينة أن ترفض السماح لهم بمواصلة تحصيلهم، إذ استفادوا من هذا حقهم الإنساني هذا طوال السنوات الماضية.

وتصرّ سلطات المدينة السليبة على حرمان التلاميذ المغاربة من حقهم في التمدرس رغم أن حقوقيين، مغاربة وإسبان، ما يفتؤون يندّدون بهذه الخطوة، التي تحكم على مستقبل هؤلاء البراعم بالفشل في ظلّ هذا الإصرار على إقصائهم من حقهم الإنساني في التعليم، الذي تكفله جميع المواثيق والمعاهدات الدولية، وفي مخالفة صارخة لمقتضيات قرار "محامي الشعب" في إسبانيا القاضي وحرمان عشرات الأطفال المغاربة من حقهم الإنساني في التعليم. وفي خضمّ ذلك، ينخرط المتضرّرون وأفراد عائلاتهم يوميا في احتجاجات داخل المدينة للتنديد بهذا الإجراء



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-2034286937928332"
data-ad-slot="1086926944"
data-ad-format="auto"
data-full-width-responsive="true">


وفي هذا الإطار، صرّح عمر أربيب، الناشط الحقوقي وعضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بأن إجراء سلطات الثغر المحتل ينتهك بصراحة كل لمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، لا سيما اتفاقية حقوق الطفل والاتفاقيات المتعلقة بحقوق المهاجرين. كما تضرب عرض الحائط كل مطالب الفعاليات الحقوقية وكذا المواطنات والمواطنين الإسبان الذين يستنكرون هذا "التعنّت" من جانب سلطات المدينة على حرمان الأطفال المغاربة في المنطقة من حقهم المشروع والطبيعي في متابعة دراستهم.

وتابع المتحدث ذاته أنهم يعتبرون هذا الإجراء "خرقا كبيرا"، موضحا أن حق التمدرس تكفُله الاتفاقيات والمعاهدات الدولية وحتى القانون الاسباني ولا يجب ربط بمثل هذه الاشتراطات التي تحاول سلطات المدينة السليبة فرضها. وضرب مثلا بإسبانيا نفسها، التي يتم فيها يتابع فيها أطفال المهاجرين المغاربة تمدرسهم رغم أنهم لا يتوفرون على بطائق إقامة. وشدّد على أن الوضع يتطلب "تدخّلا" من السلطات المغربية لحماية حقوق هؤلاء الأطفال، لا سيما أن هذا الإجراء هو رد فعل "انتقامي" من قرارات سابقة للحكومة المغربية بشأن وقف التهريب عبر المعابر الحدودية، لتختنق بذلك المدينة ويصيب الركود اقتصادها.

<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjose.palazon.9%2Fvideos%2F3707269685964364%2F&show_text=0&width=560" width="560" height="295" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowTransparency="true" allowFullScreen="true"></iframe>


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح