شاهدوا.. سلطات الناظور تشن أكبر حملة لتحرير الملك العمومي وإعادة النظام إلى الأسواق


ناظورسيتي: محمد العبوسي

شنت السلطة المحلية والأمنية ، منذ صباح يوم السبت، حملة واسعة بمجموعة من الأسواق بالناظور، همت أبرز النقط السوداء بالمدينة، لتحرير الملك العمومي ومنع التجار من استغلال الممرات العمومية.

واستهدفت الحملة مجموعة من الفراشة والباعة الجائلين، في أبرز أسواق الأحياء والزنقة 10، حيث تم حجز مجموعة من السلع ووضعها بالمحجز الجماعي.

ولقد استهدفت الحملة إعادة النظام إلى مجموعة من الفضاءات التي تعرف حركية تجارية، وذلك في أكبر حملة بعد ستة أشهر من تحرير العديد من النقط التجارية التي تعرف اكتظاظا وعشوائية في التدبير

ولقد تم تخصيص وحدات أمنية مكونة من عناصر الأمن الوطني و القوات المساعدة إضافة إلى أعوان السلطة للسهر على حفظ النظام واحترام التدابير الوقائية بالأسواق التي شملتها الحملة

وتأتي هذه الحملة بعد الاجتماع الذي عرفته العمالة والذي تضمنت أهم خلاصاته، قرار محاربة الباعة المتجولين و تمشيط الاسواق من الفراشة والباعة


وتعتبر الحملة من بين الحملات التي تشنها مصالح السلطات الإقليمية، المخول لها تفعيل بنود قانون الحجر الصحي الجزئي، المفروض على العموم تطبيقه، حيث أكد باشا مدينة الناظور خلال جولته رفقة رئيس الدائرة الثانية وقياد المقاطعتين الثانية والخامسة ورئيس الهيئة الحضرية وكولونيل مجموعة حفظ النظام، على توعية أرباب المحلات وكذا أصحاب العربات المجرورة، وكذا ممتهني مختلف الأنشطة التجارية، على ضرورة وعيهم بخطورة الوباء، وانخراطهم التام في الاستراتيجية الخاصة بالحد من انتشار الوباء كل من موقعه، حماية لأرواحهم وأرواح المواطنين.

وستواصل سلطات مدينة الناظور ، حملاتها التمشيطية لمحاربة ظاهرة احتلال الملك العام وممارسة الأنشطة التجارية غير المرخص لها، وذلك بمشاركة القوات المساعدة والأمن الوطني

وتأتي هذه الحملة بعد العديد من الخرجات ٱخرتها تلك التي شنها قائد المقاطعة الأولى وأعوان السلطة والشرطة الإدارية، عشية يوم الجمعة، والتي استهدفت عددا من شوارع وساحات المدينة، انتهت بمصادرة عدد من السلع والعربات المجرورة وبمنع التجار من عرض سلعهم في الأرصفة والأماكن العامة.

كما صادرت السلطات المحلية خلال هذه الحملة عدد من البضائع والسلع والكراسي والطاولات بمختلف الساحات العمومية التي تعرف نشاطات تجارية غير مرخص لها وتحتل بذلك الفضاءات العمومية وممرات الراجلين.

























































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح