شاهدوا.. ردة فعل النادل بعد هروب أحد رواد المقهى دون أداء ثمن مشروبه


ناظور سيتي ـ متابعة

نشر أحد شباب مدينة الناظور، مقطع فيديو، على قناته الخاصة على منصة يوتيوب، عبارة عن مقلب لنادل بإحدى مقاهي الناظور، حيث تعمد الهروب من المقهى دون أداء ثمن ما شربه.

وقد شارك معه في المقلب أحد أصدقائه، الذي قام بالتصوير، وهو يعرف النادل حق المعرفة، ولم يتدخل إلا بعد ردة فعل النادل التي صدمت المشاهدين، حيث لم يتحرك ساكنا، كأنه شيء لم يحدث.

وبعدا مرور حوالي 15 دقيقة عاد الزبون الهارب إلى المقهى، ودخل مع النادل في نقاش بخصوص عدم القيام بأي ردة فعل.


ويشار إلى أن عدد من شباب المنطقة دخلوا عالم اليوتوب، وأصبحوا ينشرون مقاطع فيديو على قنواتهم الخاصة على المنصة العالمية لمشاركة الفيديو، وتختلف الموضوعات التي يناقشونها، وزاوية تناول الموضوع.

ولا يتوقف محتوى "يوتيوب" في المغرب عن إثارة الجدل، إذ إنّ جولةً صغيرة في ترند المغرب تظهر عنوانا من قبيل "روتيني اليومي"، حيث ربات بيوت يعرضنَ حياتهن اليومية العادية، من كنس وتنظيف وزيارات عائلية، عبر الإنترنت.

هذا بينما تتعدد أسماء أخرى مثير للجدل مثل "نيبا"، وهو رجل مغربي شعبي يتحدث على سجيته ويعيش حياته اليومية غير الصاخبة مع عبارات سب وشتم بين الحين والآخر، فيما تنتشر مقاطع مثل "السيدة حادة والسيدة نعيمة ذهبا لتناول الشواء في السوق".

وبين الحين والآخر تصعد إلى ترند "يوتيوب" شخصيات تشتهر لأسباب قد لا تكون واضحة، مثل "إكشوان"، وهو شاب أخطأ لفظ اسم فيروس خلال حديثه أمام كاميرا شارع فتحول إلى محط سخرية، قبل أن تلاحقه الصحافة والعلامات التجارية وتحوّله إلى ظاهرة في الإنترنت المغربي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح