شاهدوا.. تفاصيل ليلة "إقتحام" سياج مليلية منذ البداية إلى النهاية


ناظورسيتي: متابعة

عاش معبر "باريتشينو" الواقع على الحدود بين بني انصار ومدينة مليلية المحتلة، في هذه الأثناء من الساعات الأولى من يوم الجمعة 21 ماي الجاري، حالة من الاستنفار الأمني، وذلك بعد نزوح أفواج بشرية، تضم شبابا وأطفالا قاصرين، على المعبر للعبور إلى مليلية المحتلة.

وأوضحت مقاطع فيديو حصلت عليها "ناظورسيتي" إقدام العديد من الشباب والأطفال على تسلق السياج الحديدي الشائك، الفاصل بين مدينة بني انصار والمدينة المحتلة، وذلك من أجل العبور إلى الثغر المحتل، على غرار ما وقع بين سواحل مدينة الفنيدق وسبتة السليبة.

ورصدت المقاطع المذكورة، تصدي السلطات الأمنية المغربية للراغبين في اقتحام السياج الحدودي للعبور إلى مدينة مليلية، في مشهد يكرر عملية النزوح الجماعي التي أقدم عليها الآلاف من ساكنة مدنيتي تطوان والمضيق أثناء العبور إلى سبتة السليبة سباحة.

وعلاقة بالموضوع، أوضجت مصادر الموقع أن المسؤولين الإسبان بالمدينة المحتلة، استنجدوا بعناصر الجيش والمدرعات وقوات حفظ النظام، والذين رابطوا قبالة السياج للتصدي للمقتحمين، بعد أن تمكن العشرات منهم من اجتيازه.





186841609_274548051064828_558373415163122041_n.jpg

184809552_1895633333945864_711049753750583700_n.jpg

188238597_136219271894707_2820784977161967493_n.jpg

186510194_622496635373648_7945009293660418871_n.jpg

189105580_525550055136728_9200948707741329359_n.jpg

186474709_2911944622412910_5434565662882028544_n.jpg

186221480_170932428365944_2787188274140922453_n.jpg

185259208_517010996145826_3324940952555786242_n.jpg

188274000_277752364044695_1991595576576501436_n.jpg

187737720_181450067211437_8870057309891113392_n.jpg

188185632_291492292657324_4119465875640275801_n.jpg

187804716_826456924959694_6349763158904773679_n.jpg

187265694_287322519779847_5925482707495693922_n.jpg

187907294_1149496402235285_896758272504293484_n.jpg

187712068_877909519739149_2573953437280283325_n.jpg

188858309_139842181464782_3623424967758153491_n.jpg

188257879_913340209514786_5854821297814849310_n.jpg

187777696_982539899155927_47583950474681759_n.jpg

188220111_4379182755433266_8699644413552908107_n.jpg

187812105_867801570470541_1591942422177710628_n.jpg

188020814_788602625381863_1139904746491786403_n.jpg

189066403_1127750801026904_4639947463738521584_n.jpg

188413187_474094807257592_8181881823530308915_n.jpg

189567118_504296477590705_179947670934148448_n.jpg

188671129_541817440278745_8840658632836616044_n.jpg

187910564_498910791550389_6159662647746544805_n.jpg

188527760_266074095213233_2964165832461270329_n.jpg

188096577_177534470943861_2759755217232585936_n.jpg

188870241_1377304969322015_7841138785140542858_n.jpg

189681327_323558849182871_2250346233467867221_n.jpg

187950423_175187947940724_399299180220107107_n.jpg

188509625_330075052055042_231381273090676679_n.jpg

189971047_219877719661433_4486000495391179885_n.jpg

187984528_178340360758191_2509019790562247787_n.jpg

187941671_301607181514607_6325782794081670671_n.jpg

188482634_847678285835350_3180751094312945441_n.jpg

187815796_520961518922456_1202172687579932759_n.jpg

189265181_484735559431092_2137667179989508413_n.jpg

188356595_451177216327370_7285921318954193306_n.jpg

187809852_216425296714493_2266857689905364888_n.jpg


وعلاقة بالموضوع، قامت السلطات الإسبانية في مدينة مليلية المحتلة، منذ ليلية يوم الثلاثاء الماضي، بإستخدام المروحيات، وذلك لمراقبة الشواطئ والمعابر الفاصلة بين المدينة وبني أنصار.

وأظهرت مقاطع فيديو تم إلتقاطها من طرف مواطنين بمدينة مليلية المحتلة، أن مروحية تجوب شاطئ المدينة، خصوصا بالقرب من السياج الفاصل بين هذه الأخيرة وبني أنصار، حيث يظهر الفيديو أن المروحية تحلق بشكل جد قريب من اليابسة، موجهة كاشفات ضوئية على الشاطئ والسياج.

وفي ذات السياق، أبرزت مصادر "ناظورسيتي" من المدينة المحتلة، على أن هذه العملية تأتي في إطار مراقبة المعابر بعد موجة الهجرة التي عرفتها مدينة سبتة السليبة، وكذلك تسلل عدد المهاجرين إلى مدينة مليلية صباح يومه الثلاثاء.

وكان ما لا يقل عن 86 مهاجرا ينحدرون من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء، قد تمكنوا صباح يومه الثلاثاء، من اجتياز السياج الشائك بين الناظور ومليلية في اتجاه الثغر المحتل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح