شاهدوا.. تعزيز الناظور بمختبر خاص للكشف عن المصابين بفيروس كوفيد 19


ناظورسيتي: محمد العبوسي

تعزز إقليم الناظور بمختبر خاص للكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد، وذلك بمستوصف الحي الإداري، وذلك بغية إنقاص الضغط الكبير الذي عان منه المستشفى الحسني بالناظور. وقام عامل الإقليم وبتنسيق مع مندوبية وزارة الصحة ومختبرات القطاع الخاص بإخراج هذا المختبر الخاص، من أجل تعميم وتيسير ولوج المواطنين لإجراء التحاليل بشكل إستباقي من أجل الإكتشاف المبكر للمصابين بالفيروس.

وذلك بغية تقليص حدة إنتشار الفيروس ومحاصرته قبل أن تنتقل العدوى لأشخاص أخرين، بالإضافة إلى محاولة رفع نسبة التعافي من الفيروس بعد الإكتشاف المبكر له، وتقليص عدد الوفيات. وسيكون المختبر رهن إشارة المواطنين الذين تظهر عليهم الأعراض الأولى للإصابة بفيروس كورونا، وذلك من أجل إجراء التحاليل المخبرية. وجدير بالذكر أن مجموعة من المراكز الصحية تم تجهيزها من أجل إجراء التحاليل الخاصة بكورونا، ضمنها مستشفى العروي.


أعلنت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الشرق، يوم الثلاثاء 3 نونبر، عن تخصيصها ل06 مراكز صحية حضرية وتجهيزها بالوسائل الضرورية للتشخيص والعلاج على صعيد مدينة وجدة، ذلكإثر التطورات التي تعرفها الوضعية الوبائية بعمالة وجدة ـ أنجاد، لا سيما الارتفاع المتزايد في حالات الإصابة، خاصة الحرجة منها، والوفيات في صفوف المصابين بكوفيد ـ 19.

وحسب بلاغ المديرية الجهوية للصحة، توصلت ناظورسيتي بنسخة منه، فستشرع هذه المراكز، وهي المركز الصحي المقسم، السعادة، الرياض، الفتح، النجد والجرف الأخضر (مركز المبادرة الوطنية للتنمية البشرية)، في استقبال الحالات المحتمل إصابتها والتي تظهر عليها أعراض الإصابة، ويهدف البرنامج إلى تقريب الخدمات التشخيصية والعلاجية من المواطنين للحد من الانتشار المتسارع الوباء. وأشار البلاغ أنه “تزامنا مع مع فترة الأنفلونزا الموسمية وما قد تسببه من لبس لدى المواطنين بحكم تشابه بعض أعراض الإصابة بها مع أعراض الإصابة 19، سيساهم هذا البرنامج في الرفع من فعالية تشخيص حالات الإصابة الفعلية بكوفيد – 19، وضمان التكفل بها في اسرع الأوقات.





















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح