شاهدوا.. تصريحات جد مؤثرة لأطفال عبروا إلى سبتة سباحة


ناظور سيتي ـ متابعة

كشف شريط فيديو مصور، تصريحات عدد من الأطفال المغاربة الذين عبروا إلى سبتة المحتلة سباحة، عن تفاصيل مؤلمة عن رحلتهم نحو الفردوس المنشود.

أحدهم قال بأنه تمكن من العبور إلى سبتة المحتلة بعدما حولت العناصر الأمنية منعه، إلا أن إصراراه كان أقوى، ويضيف الطفل البالغ من العمر حوالي 16 سنة، أنه ينحدر من تطوان، والظروف العائلية وانعدام فرص العمل ما دفعه على الإقدام على هذه الخطوة.

كما صرح أخر، ويسمى حمزة بالغ من العمر 15 سنة، أنه أقدم على هذه الخطوة بعدما وجد نفسه ضائعا بلا عمل ولا دخل، وأن هدفه هو البحث عن فرصة عمل.

كما أضاف أخر، أنه يشعر كأنه يتواجد الأن في الجنة، بعدما هرب من المغرب، ويضيف أنا هنا من أجل تحقيق حلمي بعدما كنت ضائعا في المغرب بدون عمل. وصرح أخر بأنه مستعد للعيش في أي مكان، والنوم في الشوارع.



ومن جهتها، قالت أحدى الفتيات، والتي تدعى فروس، وتبلغ من العمر حوالي 16 سنة، وهي تنحدر من كستياخو، بأنها تركت خلفها والدتها تبكي، وغامرت لتخوض هذه المغامرة.

وكان أيضا من ضمن هؤلاء الشباب أصغر طفل ويبلغ من العمر حوالي 11 سنة، ينحدر من الأميرة بكستياخو، إضافة إلى عدد من الشباب الأخرين من الفنيدق وتطوان وطنجة.

وقد بلغ عدد الأشخاص الذين تمكنوا من الوصول إلى مدينة سبتة المحتلة سباحة، ابتداء من يوم الاثنين، في أكبر عملية نزوح جماعي عبر المسالك البحرية، انطلاقا من مدينة الفنيدق.

ونقلت صحيفة “منارة سبتة” الرقمية التي تبث من داخل المدينة المحتلة، إن من بين النازحين الذين تمكنوا من الوصول إلى شاطئ “تارخال” بالمدينة، يوجد 700 قاصر، مشيرة إلى أن أفرادا من أسر بكاملها وصلوا إلى داخل المدينة السليبة، بينهم أطفال صغار ورضع.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح