شاهدوا.. السلطات الكندية ترفض دخول طلبة جزائريين أراضيها وتعيدهم إلى مطار الدار البيضاء


ناظورسيتي -متابعة

وجّه 12 طالبا جزائريا "نداء استغاثة" من داخل مطار محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء، بعد أن منعتهم السلطات الكندية من دخول أراضيها وأعادتهم "من حيث أتوا".

وقرّرت السلطات الأمنية في كندا مطار مونتريال تحويل الطلبة الجزائريين عبر رحلة جوية نحو الدار البيضاء، في ظل تعذر عودتهم إلى بلدهم الجزائر بحكم أن حدودها مغلقة.

ووصل الطلبة الجزائريون إلى مدينة مونتريال مساء السبت الماضي، على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية، لكن مكتب خدمات الهجرة الكندية رفض دخولهم، بدعوى أن ملفاتهم غير مكتملة.

وبعد وصولهم إلى مذار الدار البيضاء وجّه الطلبة الجزائريون "نداء استغاثة" نشروه على إحدى الصفحات الفيسبوكية وناشدوا من خلاله مسؤولي بلدهم منحهم فرصة الإلتحاق بأهاليهم.

وقد تعمّد المعنيون بالأمر إخفاء وجوههم، وسُمع في الفيديو أحدهم وهو يقول للآخرين: “تحدثوا، فوجوهكم لا تظهر في الفيديو"..


وتابع "إننا خائفون.. تعرفون الدولة الجزائرية.. المرجو منكم نشر الفيديو على أوسع نطاق".

وأكّد الطالب "نحن هنا أكثر من 12 طالبا، ننتظر في مطار محمد الخامس، ولا وجود لأية رحلة نحو الجزائر".

وقال أحد الطلبة إن السلطات الكندية أخبرتهم بأن تذاكرهم محجوزة في رحلة إلى الجزائر عبر الدار البيضاء.

لكنْ حين وصلوا إلى مطار النواصر بالدار البيضاء وقفوا على حقيقة أنهم ليسنت هناك أية رحلة مبرمجة إلى الجزائر.

ومنذ السبت الماضي وهؤلاء الطلبة "منفيون" في صالة في مطار الدار لابيضاء في انتظار أن تستجيب سلطات بلادهم لـ"نداء الاستغاثة" الذي وجّهوه عبر مواقع التواصل، مناشدين بنشره على نطاق واسع حتى يصل نداؤهم إلى من يهمّهم الأمر.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح