المزيد من الأخبار





شاهدوا.. ازدحام غير مسبوق أمام مستشفى النهار بالناظور يكسر تدابير الوقاية من كورونا


ناظورسيتي: الياس حجلة - ماسين امزيان

بدا مستشفى النهار بمركز مدينة الناظور، صباح اليوم الثلاثاء، في صورة غير تلك التي ألفها المواطنون خلال الأيام الماضية قبل وأثناء جائحة كورونا، إذ عم الاكتظاظ والازدحام بوابته الرئيسية الأمر الذي يستدعي تدخلا عاجلا من لدن الجهات المسؤولة في مندوبية الصحة والسلطات لإيجاد حل يناسب الجميع ويضمن الحد الأقصى من التدابير الوقائية المتخذة في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وعزت مصادر، أسباب هذا الاكتظاظ، إلى تأخير المواعيد الخاصة بإجراء الفحوصات بالنسبة للمرضى والتي كانت مبرمجة خلال الفترة الممتدة ما بين مارس ويونيو، تاريخ سريان مفعول قانون الطوارئ الصحية الصادر لتدبير جائحة كورونا، ليقرر الجميع الالتحاق بالمستشفى لحجز موعد جديد مباشرة بعد بداية تخفيف الحجر الصحي.


أوضحت المصادر نفسها، أن هذا المشهد يتكرر بشكل يومي منذ تخفيف الحجر الصحي، حيث يتجه خلال الساعات الأولى من صباح كل يوم المئات من المواطنين إلى المركز المذكور من أجل الاستفادة من الفحوصات والكشف عن الأمراض التي يعانون منها، الأمر الذي يؤدي إلى اكتظاظ غير مسبوق يؤثر بشكل سلبي على مردودية المستشفى ويساهم بشكل خطير في كسر قواعد التباعد الاجتماعي للوقاية من مرض كوفيد19.

وأصبحت السلطات الصحية والمحلية، ملزمة بالتدخل لإعادة تنظيم المكان قبل تحوله إلى بؤرة في حالة تواجد إصابات محتلمة بفيروس كورونا في صفوف القاصدين له، وقد دعا مواطنون في هذا الصدد إلى إعداد برمجة مواعيد جديدة تمكن الجميع من الحصول على الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى في ظل ظروف مواتية تضمن لهم السلامة والوقاية اللازمتين.

جدير بالذكر، ان مستشفى النهار الكائن بالحي الإداري، مركز مدينة الناظور، يعد مرفقا حيويا يستقبل يوميا العشرات من المواطنين القادمين من مختلف جماعات الإقليم، للفحص والكشف عن مختلف الأمراض التي يعانون منها، بناء على مواعيد يتم برمجتها من الإدارة والمشرفين على تدبير المركز.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح