شابة من الدريوش عثر عليها متوفية داخل مرحاض حلبة الثيران المخصصة لإيواء العالقين بمليلية


ناظورسيتي : متابعة

عثر عشية أمس الخميس 14 ماي الجاري، بأحد مراحيض "بلاصا ذي طورو" حلبة الثيران، والمخصصة لإيواء المغاربة العالقين والمحاصرين بالمدينة المحتلة بسبب فيروس كورونا المستجد، على جثة شابة في عقدها الثالث (34) سنة، وتنحدر من مدينة الدريوش.

وبحسب مصادر مقربة من عائلة الفقيدة التي تقطن بالدريوش، فإنها توصلت بمعلومات تفيد بأنه عثر على جثتها داخل مرحاض من طرف حراس الأمن الخاص، ولا تبدو عليها أثار العنف.

وعزت أسباب الوفاة لجلطة دماغية، الأمر الذي رجحته السلطات في انتظار نتائج التشريح، موضحة ان المعنية كانت تعمل خادمة لدى احدى الاسر وقد طردتها قبل عشرة ايام، ليتم التكفل بها في مركز ايواء المغاربة العالقين.

يذكر أن عدد من المغاربة العالقين بمدينة مليلية المحتلة، خصوصا المنحدرين من إقليمي الناظور والدريوش، يوجدون داخل حلبة للثيران، التي خصصت لإيوائهم من طرف حكومة مليلية المحتلة، وذلك منذ إغلاق المغرب للحدود البرية والجوية والبحرية، بسبب تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح