شابة تتعرض للسرقة بوحشية في واضحة النهار بأزغنغان


ناظورسيتي: متابعة

تعرضت شابة في مقتبل العمر لعملية سرقة حقيبتها اليدوية، على يد أحد المجرمين، يوم امس الثلاثاء، حوالي الساعة 3 بعد الزوال، على مستوى شارع الوحدة قرب مخبزة "بسم الله" ببلدية أزغنغان.

وحسب فيديو اطلعت عليه "ناظورسيتي"، يظهر لحظة نزع شخص يسير على قدميه حقيبة يدوية لشابة، والتي كانت تحتوي على هاتفها الشخصي ومبلغ مالي، إذ يظهر كيف حاولت السيدة مقاومته، إلا أنه نجح في نزعها من يدها بالقوة والفرار إلى وجهة مجهولة.

وحسب مصدر لناظورسيتي، توجهت الشابة بعد الواقعة صوب مفوضية الأمن بأزغنغان، حيث ثم تحرير محضر لها، إذ باشرت عناصر الامن بالبحث والتقصي لتحديد هوية الجاني وإيقافه، معتمدة على اشرطة فيديو من كاميرات المراقبة مثبتة بمحيط الواقعة.


وحسب المصدر نفسه، فإن واقعة السرقة التي تعرضت لها الشابة العشرينية، خلفت لها صدمة وحالة من الخوف بحيث أنها أول مرة تتعرض للسرقة من بالشارع العام، وما يظهر من خلال الفيديو الطريقة "الوحشية" التي سحلها بها الجاني أرضا، عرضتها لرضوض في أطراف مختلفة من الجسم

ومنه طالب مجموعة من النشطاء المدنيين بالمدينة، من رجال الأمن الوطني بالضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه "الاعتداء" على المواطنين بأي شكل من الأشكال، باعتبار أزغنغان كانت مدينة السلم والسلام إلى فترة قريبة، غير أن دخول بعض "المشبوهين" خلق نوعا من التسيب ما يستدعي الحضور الميداني للأجهزة الأمنية "حسب قولهم"

ومن جهة أخرى، لعب رجال السلطة وخاصة الأمن الوطني دورا مهما في فرض القانون خلال الفترة الاولى من الحجر الصحي، التي عرفت تراجعا مهما للإجرام وعمليات السرقة على مستوى ازغنغان والنواحي.

pantalla nadority Recovered Recovered copy


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح