المزيد من الأخبار

الأولى 3

الباحثة "سكينة أشن" تنال دبلوم ماستر قانون الاعمال والضرائب بميزة مشرف جدا بالجامعة الدولية بالرباط.

الحسيمة تحتضن دورة تكوينية لعصبة الشرق في رخصة "د" لمدربي كرة القدم

أساسيات تدبير الموارد البشرية داخل المقاولات محور دورة تكوينة من تنظيم جمعية المبادرة بالناظور

حميد قوبع يمثل جهة الشرق في الجامعة الوطنية لحلاقة بالمغرب

بسبب استغلالها في لقاءات وحملات انتخابية.. مطالب بمنع استغلال سيارات الجماعات بإقليمي الناظور والدريوش

انطلاق عملية "من الطفل إلى الطفل" لمحاربة الهدر المدرسي بجماعة بوعرك

خطير.. وثائق مسربة تكشف خطة الجيش الإسباني لمواجهة واعتقال المهاجرين السريين

الطالب الباحث أسامة أقوضاض ينال دبلوم الماستر في موضوع قرارات محكمة النقض بعدم قبول الطعن

الإذاعة الأمازيغية تستضيف البرلمانية ليلى أحكيم للحديث عن القاسم الانتخابي ورهانات الاستحقاقات المقبلة

توقيف سفينة أمريكية محملة بكمية كبيرة من الحشيش المغربي






سيدة تنتحر في ظروف غامضة بجماعة تيزطوطين


سيدة تنتحر في ظروف غامضة بجماعة تيزطوطين
شهدت جماعة تيزطوطين بإقليم الناظور، تسجيل حالة انتحار لسيدة في عقدها الخامس، حيث تم نقلها إلى مستشفى محمد السادس عشية أمس الخميس 17 مارس الجاري.

وحسب مصدر مطلع فإن المعنية بالأمر، قامت بشنق نفسها وسط غرفتها، حيث لم يتم الكشف عن الأسباب الحقيقية التي دفعتها إلى الإنتحار، خصوصا أنها قامت بالإختلاء بنفسها قبل أن تقوم بعملية الإنتحار.

وإنتقلت إلى عين المكان السلطات المحلي بقيادة بني بوحيحي، وعناصر الدرك الملكي، من أجل نقل الجثة إلى المستشفى وإخضاعها للشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة لاستجلاء كافة المعطيات، وتم فتح تحقيق في الأمر.

ورجحت مصادر محلية أن السيدة كانت تعاني من اضطرابات نفسية، وهذا ظهر عليها جليا خلال الأيام الماضية، ما دفعها إلى الإجرام في حقها نفسها، كما أكدت ان الساكنة في المنطقة استغربت من اقدام ذات السيدة على الانتحار.


وتشهد مناطق الريف والشمال بالخصوص تكاثر عمليات الإنتحار، حيث يكاد لا يمر أسبوع واحد دون تسجيل مثل هذه الحالات، خصوصا في البوادي والمناطق النائية حيث تتكاثر هذه الظاهرة.

وجدير بالذكر أن دراسة سابقة كشفت عنها منظمة الصحة العالمية، أكدت ارتفاع نسبة الإنتحار بالمغرب بأزيد من خمس حالات لكل 100 ألف نسمة، واحتلت البلاد بسبب ذلك المرتبة 119.

وفي ظل غياب أرقام رسمية صادرة عن الحكومة المغربية وغياب أي احصائيات حول الظاهرة، فإن مهتمين بالشأن الاجتماعي يؤكدون تطور حالات وضع الحد للحياة بشكل إرادي في صفوف فئات مختلفة من المجتمع بنسبة خطيرة خلال السنوات الأخيرة، ما أضحى يسائل الجهات الرسمية ويطرق أبوابها بشكل يومي لتفصح عن أسباب الانتحار ودوافعه والعوامل التي قد تجعل الشخص يزهق روحه بطرق مختلفة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح