سليمان أزواغ في نيشان نيشان.. الأحرار توسلوا لأبرشان من أجل الترشح باسم حزبهم ولن أتحالف مع من يريد بيع الناظور


ناظورسيتي: متابعة



تطرق الإعلامي رمسيس بولعيون لعدة مواضيع مختلفة، مع عضو المجلس الجماعي للناظور ووكيل لائحة حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بجماعة الناظور، خلال الحلقة االرابعة من البرنامج الذي يقدمه ويعده "نيشان نيشان".



وقال سليمان أزواغ انه رفقة مجموعته التي ستخوض الانتخابات الجماعية بالناظور، يعملون على إحتلال المرتبة الأولى في الانتخابات القادمة



وجواب على سؤال حول انضمامه لحزب الإتحاد الإشتراكي ووضع يده مع البرلماني محمد أبرشان، قال أنه لمس فيه الصدق وأكد على أنه أحد اصدق السياسيين بإقليم الناظور.



كما أبرز أزواغ أن حزب التجمع الوطني للأحرار توسلوا لمحمد أبرشان من أجل الترشح باسم حزبهم ورفض ذلك، ولم يضع أبدا طلبا للترشح باسم حزب الحمامة

شاهدوا

الحلقة الثانية من نيشان نيشان



من جهة اخرى قال سليمان أزواغ أن المجموعة التي تحالفت مع رفيق مجعيط وانسحبت فيما بعد كانت تريد إفشال المجلس وكانت تعمل من أجل مصلحتها الشخصية ما دفعه إلى العمل مع الأصالة والمعاصرة من أجل مصلحة المدينة.

وأبرز في حديثه أن المجلس الإقليمي ولمدة ثلاثة سنوات لم يدعم فريق الهلال الرياضي الناظوري لكرة اليد رغم كل النتائج الاجابية التي حققها، وأبرز أن المسؤولين الذين يفكرون بهذه الطريقة ويدخلون في حسابات ضيقة فاشلون.

كما قال أنه لن يتحالف مع من يريد بيع الناظور، ملمحا ان هناك لوائح انتخابية تستعمل اساليب غير مشروعة من أجل استمالة الناخبين، كما أضاف أن له الثقة في المواطن الناظوري من أجل التصويت على من سيخدم مدينة الناظور والمصلحة العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح