سليل أزغنغان البروفيسور مصطفى حيدة يدعم الأطفال المرضى لاجتياز امتحانات الموحد


ناظورسيتي: متابعة

شهد مقر دار الطفل بمستشفى الحسن الثاني بفاس، الذي يسهر على تسييره البروفيسور، مصطفى حيدة، سليل جماعة أزغنغان بمدينة الناظور، اجتياز مجموعة من الأطفال لاختبارات نيل شهادة السادس ابتدائي، بحيث سهر المسؤول الأول على جمعية من أجل طفل سليم وباقي الشركاء، على تسخير جميع الأجواء المواتية لاجتياز الامتحانات خلال السنة الجارية في أحس الظروف.

وعبر مصطفى حيدة، عن سعادته للشراكة بين مختلف الفاعلين، بحيث تمكنت الجمعية التي يرأسها من توفير الظروف الملائمة للأطفال من أجل اجتياز الامتحان الابتداي الموحد خلال السنة الجارية، مشيرا إلى أن الدور المهم الذي تلعبه الجمعية هو ضمان مواكبة الطفل الذين يقدمون للمستشفى للاستشفاء والعلاج، في دراستهم والأنشطة الموازية، بغرض تلهيتهم عن المرض الذي دفعهم للمجيء للمستشفى.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح