سلوان.. تذمر واستياء في صفوف المواطنين بسبب التسجيل في اللوائح الانتخابية


سلوان.. تذمر واستياء في صفوف المواطنين بسبب التسجيل في اللوائح الانتخابية
ناظورسيتي: متابعة

أثارت طريقة تسجيل الناخبين الجدد في اللوائح الانتخابية بالمنطقة العمرانية الجديدة بسلوان، استياء الكثير من الفاعلين السياسيين ممن أبدوا رغبتهم في الترشح للاستحقاقات الجماعية والبرلمانية والجهوية المزمع إجراؤها في شتنبر القادم، الأمر الذي جعل بعض الوجوه الجديدة الراغبة في خوض غمار الانتخابات تبدي تخوفها من أن تكون هناك جهات تسعى إلى خدمة بعض الأطراف عن طريق الحشد القبلي للأصوات وتمهيد الطريق أمام أشخاص يدعون النفوذ والمال.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فإن السلطة الإدارية المختصة التابعة للملحقة الثانية بحي العمران، تقوم بتسجيل المواطنين في اللوائح الانتخابية دون التأكد من شرط مدة الإقامة أو إقامة ثانوية، حيث يتم التأشير من طرف أعوان السلطة على نسخ بطائق التعريف الوطنية التي يرفقها الراغبون في التسجيل بطلبهم، في وقت حذر فيه فاعلون من أن يكون هؤلاء مستقطبين من مناطق أخرى بناء على إغراءات يقدمها لهم منتخبون عمروا المجلس الجماعي لسلوان.


وكشفت المصادر نفسها، أن أزيد من 1000 شخص تم قبول طلبات تسجيلهم في اللوائح الانتخابية بحي العمران، دون احترام الشروط الجاري بها العمل والمنصوص عليها في مقتضيات القانون المتعلق بوضع وضبط ومراجعة اللوائح الانتخابية العامة، وهي سلوكيات تضرب في مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص بين المترشحين وتضرب في آمال الساكنة الرامية إلى التغيير عبر التصويت لوجوه جديدة تتوفر فيها شروط الكفاءة والرغبة الجماعية في خدمة الصالح العام.

إلى ذلك فقد دعا متحدثون لـ"ناظورسيتي"، اللجنة الإدارية المكلفة ببحث طلبات القيد في اللوائح الانتخابية، إلى توخي الحيطة والتأكد قبل المصادقة على اللائحة النهائية، وذلك عن طريق التأكد من توفر شروط الإقامة القانونية لأصحاب الطلبات إلغاء جميع طلبات نقل القيد التي تقدم بها أشخاص لا تمتهم صلة بجماعة سلوان ولم يسبق لهم أن أقاموا فيها بصفة دائمة.

كما دعا المشتكون، اللجنة إلى التأكد من عناوين السكن التي ضمنها واضعو طلب القيد لدى الملحقة الإدارية الثانية، لكون الكثير منهم لم يسبق لهم أن أبرموا عقد كراء مع ملاك بعض المنازل الذي يخدمون المصالح الانتخابية لبعض المنتخبين بالجماعةن والتي هي في الأصل مستغلة من طرف أشخاص آخرين من بينهم من هم مقيدين في اللوائح الانتخابية من قبل.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح