سلطات مدينة العروي تستمر في تحرير الملك العمومي وتشن حملة واسعة وكبيرة


ناظورسيتي من العروي


قاد باشا مدينة العروي، مساء اليوم السبت 07 نوفمبر الجاري، حملة واسعة وكبيرة، لتحرير الملك العمرمي، بمختلف شوارع وأزقة المدينة، وذلك بمعية قياد الملحقات الإدارية والقوات المساعدة وأعوان السلطة..

وشملت هذه الحملة، شارعي الزهور والورود بالخصوص، وكل الأزقة التي تؤدي إليها، والتي تشكل قلب المدينة النابض والمنطقة التجارية الأكبر التي تعرف انتشارا للباعة والفراشة، حيث تمت عملية إزالة الحواجز العشوائية على الأرصفة التي كانت تتسبب في عرقلة حركة سير للمارة، وأيضا محاربة الباعة المتجولين ذو العربات المجرورة الذين أغلقوا وعرقلوا السير العادي لشوارع المذكورة أعلاه، وحثهم على تنظيم أنفسهم وعدم العرقلة .

كما شملت هذه الحملة جميع الشوارع والأزقة التي تعرف انتشارا واسعا للباعة المتجولين، الأمر الذي كان يتسبب في عرقلة حركة السير وتوقفها في أحيان كثيرة، وشملت الحملة الملحقتين الاداريتين الأولى والثانية بالمدينة .



وتروم هذه العملية الكبيرة التي قامت بها السلطات، تنظيم فضاءات وشوارع المدينة من خلال تحرير الملك العمومي وأملاك الخواص من الاحتلال العشوائي للباعة الجائلين والفراشة، الذين استغلوا لمدة طويلة مساحات مجاورة لهم في أنشطتهم التجارية، مما كان يحول دون استغلال الراجلين للأرصفة الخاصة بهم، ويؤدي إلى تشويه جمالية المدينة.

وقد كان تجار شارع الزهور والورود وساكنة العديد من الازقة والشوارع تقدموا بشكايات لدى السلطات المحلية لإنهاء الفوضى في هاته النقط السوداء بالمدينة، مطالبة باستمرار حملات تحرير الشوارع والأزقة من الباعة الجائلين، والذين يساهمون في عرقلة حركة السير وإطلاق الكلام النابي إلى جانب تشويه المنظر العام للمدينة، الى حين فتح السوق النموذجي الجديد وتنظيم المهنيين داخله .

























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح