سلطات الناظور تجدد شنّ حملاتها لتحرير الملك العام


ناظورسيتي: محمد محمود

قامت السلطات المحلية بمدينة الناظور، عشية يوم أمس الثلاثاء 13 يوليوز الجاري، بشنّ حملة ضد الباعة المتجولين الذين يحتلون أرصفة خاصة بقسارية المدينة، بحيث تمت إعادة الأمور إلى طبيعتها، بعد تعمد العديد من التجار لاستغلال الملك العمومي دون سند قانوني.

وتأتي هذه الحملة التمشيطية التي قامت بها السلطات المحلية ، لتحرير الملك العمومي الذي أصبح محتلا من قِبل مجموعة من الباعة المتجولين والباعة أصحاب المحلات التجارية الذين يستغلون مساحات كبيرة من أرصفة المدينة، تاركين المواطنين يسيرون على قارعة الطريق.

وحجزت السلطات المحلية عدة عربات مجرورة وعدد من الصناديق المعدة للبيع العشوائي، إضافة إلى مجموعة من المنتوجات التي يعرضها أصحاب بعض المحلات التجاربة للبيع بوضعها على الأرصفة.


وستواصل سلطات مدينة الناظور ، حملاتها التمشيطية لمحاربة ظاهرة احتلال الملك العام وممارسة الأنشطة التجارية غير المرخص لها، وذلك بمشاركة القوات المساعدة والأمن الوطني

وتأتي هذه الحملة بعد العديد من الخرجات التي يشنها قياد المقاطعات بالناظور بمعية أعوان السلطة والشرطة الإدارية، في فترات مختلفة كل سنة، والتي تستهدف عددا من الشوارع وساحات المدينة، تنتهي بمصادرة عدد من السلع والعربات المجرورة ومنع التجار من عرض سلعهم في الأرصفة والأماكن العامة.

وقال مواطنون في حديثهم مع ناظورسيتي أن الظاهرة متفشية بالناظور، واصفين الأمر بكارثة أصبحت تعاني منها المدينة بشكل يومي، مشيرين إلى أن "الظاهرة ليست خاصة بالباعة المتجولين وأرباب العربات المجرورة بالدواب، بل يتورط فيها حتى أصحاب المقاهي والمطاعم وحتى بعض السكان الذين لا يدخرون أي جهد في استغلال الأرصفة والمساحات العمومية وأجزاء من الشوارع الرئيسية.



image00001.jpg

image00002.jpg

image00003.jpg

image00004.jpg

image00005.jpg

image00006.jpg

image00007.jpg

image00008.jpg

image00009.jpg

image00010.jpg

image00011.jpg

image00012.jpg

image00013.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح