سلطات الرباط تفتح تحقيقا إثر استفادة رئيس عمالة من لقاح كورونا "بدون وجه حق"


ناظورسيتي -متابعة

بوشرت، اليوم الأربعاء، تحقيقات من أجل تحديد كافة الظروف والملابسات التي استفاد فيها رئيس مجلس في جهة الرباط -سلا -القنيطرة من التلقيح ضد كورونا في ظروف غامضة.

ويتعلّق الأمر، وفق ما أفادت مصادر متطابقة، برئيس عمالة الصخيرات -تمارة الذي تلقى جرعته الأولى من التلقيح ضد كورونا في ظروف أثارت ردود أفعال قوية.

كما تم تداول الواقعة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي مع تعليقات منددة بما بتمكين "الرئيس" من اللقاح "بدون وجه حق".

وقد دخلت سلطات جهة الرباط -سلا -القنيطرة على خط هذه الواقعة، بعدما توسّعت دائرة الاهتمام بها في عدة وسائط.

وأفاد بلاغ لولاية جهة -الرباط -سلا -القنيطرة أنه تم تلقيح رئيس عمالة الصخيرات -تمارة رغم أنه لا يستوفي شروط الاستفادة.


ووضّحت أن المعني بالأمر لا يدخل ضمن الفئات المعنية حاليا بحملة التلقيح الوطنية.

وسيتم، وفق بلاغ ولاية جهة -الرباط -سلا -القنيطرة، أيضا، اتخاذ إجراءات تأديبية وقانونية حق كل من ثبت تورّطهم في تمكينه من اللقاح خارج الشروط المعمول بها.

يشار إلى أن وزارة الداخلية أوقفت،مساء السبت الماضي، وفق ما أفادت به في بلاغ، مسؤولَين تابعين للوزارة، بعد تلقي ثكانية أشخاص "غير مستحقين" لقاح كورونا في المرحلة الأولى للتطعيم.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أن الأولوية في حملة التلقيح، التي انطلقت الخميس، ستكون للأطبّاء ورجال الأمن والتعليم والمسنّين في مرحلة أولى، ثم لباقي المواطنين في مرحلة ثانية.

وأفاد بلاغ الداخلية بأنه تم (السبت) ضبط استفادة 8 أشخاص، في مركز التلقيح أنوال في تازة (شرق) من الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19 رغم عدم توفّر الشروط الضرورية لتلقيهم اللقاح ضمن الفئات المستهدفَة من حملة التلقيح الوطنية في مرحلتها الأولى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح