ستحدث 5426 منصب شغل.. المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق يصادق على 127 مشروعا


ستحدث 5426 منصب شغل.. المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق يصادق على 127 مشروعا
ناظورسيتي: متابعة

عقد المجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، يوم الثلاثاء بمقر ولاية الجهة بوجدة، ثاني اجتماع له تحت رئاسة والي جهة الشرق، معاذ الجامعي.

وأفاد بلاغ للمركز الجهوي للاستثمار، بأن السيد الجامعي، رئيس المجلس، أبرز في كلمة خلال افتتاح أشغال هذا الاجتماع، ضرورة تسريع مسلسل الاستثمار بجهة الشرق، وكذا النتائج الإيجابية المحصل عليها منذ انعقاد الاجتماع الأول للمركز بتاريخ 5 دجنبر 2019.

وأضاف المصدر ذاته أن مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، محمد صبري، قدم بالمناسبة عرضا مفصلا عن حصيلة المرحلة والتي تميزت خلال الاشهر التسع الأولى من هذه السنة بارتفاع عدد الملفات التي تمت دراستها وإبداء الرأي بشأنها من طرف اللجنة الجهوية الموحدة للاستثمار.

وأوضح السيد صبري، في هذا الصدد، أن عدد الملفات التي تم تقديمها من طرف المستثمرين ودراستها من طرف المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق وإحالتها على اللجنة السالفة الذكر وإبداء الرأي النهائي بخصوصها، بلغ 223 ملفا، منها 127 ملفا تمت المصادقة عليها.

وأشار إلى أن المشاريع التي تمت المصادقة عليها ستمكن من إحداث حوالي 5426 منصب شغل وجلب حوالي 1613 مليون درهم من الاستثمارات بالجهة.


وسجل السيد صبري أن هذا الارتفاع، الذي تم تسجيله رغم التأثير السلبي والإكراهات الناجمة عن تفشي جائحة كوفيد -19، يعزى إلى إجراءات التبسيط والمواكبة المعتمدة من طرف المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق لفائدة المستثمرين في مرحلة إعداد وتقديم ومعالجة ملفاتهم.

كما يأتي، حسب مدير المركز الجهوي للاستثمار، نتيجة تقليص آجال معالجة ملفات الاستثمار المقدمة والبت فيها بشكل ملحوظ، التي بلغت 17 يوما في المتوسط بالجهة خلال سنة 2020 مقارنة مع ما أزيد من 100 يوما خلال السنوات السابقة.

من جهة أخرى، قدم السيد صبري برنامج عمل المركز الجهوي للاستثمار لسنة 2021 الذي تم إعداده أخذا بعين الاعتبار الظرفية الوبائية التي تمر منها الجهة على غرار سائر جهات وبلدان العالم.

وتميز الاجتماع الثاني للمجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار بالمصادقة على جميع النقط المدرجة في جدول الأعمال والتي تروم تنمية الاستثمار وتطوير الموارد البشرية والاستراتيجية المتعلقة برقمنة المركز.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح