ساكنة بني أنصار تستقبل المغاربة "العالقين" بالزغاريد والهتاف فرحا بإجلائهم من مليلية


ح. الرامي - ح. حجلة

استقبل السكان القاطنون بجوار بوابة المعبر الحدودية بني أنصار، بإقليم الناظور، مواطنيهم المغاربة الذين تم إجلاؤهم نهار اليوم الجمعة، من مليلية المحتلة، بعد طول انتظار دام لأزيد من شهر ونصف، بالزغاريد والهتافات المُعبّرة عن الابتهاج وسط تصفيقات عارمة.

وفرحا بولوج حوالي 200 مغربيا التراب الوطني، بعدما كانوا عالقين ومحاصرين بالثغر المحتل بسبب إجراءات تطويق تفشي الجائحة، عبرت الساكنة عن ابتهاجها وفرحتها العارمة بهذا الإنفراج الذي تحقق أخيرا بتعليمات من الملك محمد السادس الذي هتفت الساكنة بإسم جلالته.

وعاينت "ناظورسيتي" حشداً من المواطنين القاطنين بجوار معبر بني أنصار الحدودي، وهُم يشيّعون بأيديهم من شرفات وأسطح المنازل، فرحا بعودة المواطنين المغاربة الذين تم فتح الحدود الوهمية أخيرا أمامهم لإنهاء معاناتهم بالجيب المحتل والعودة إلى أحضان أسرهم بالمغرب.


























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح