ساكنة الناظور تستنكر عودة استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي وتطالب بتدخل السلطات


ناظورسيتي: محمد محمود

استنكر عدد من سكان مدينة الناظور عودة استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي، التي برزت خلال الأسابيع الماضية في الواجهة واحتلت مساحة كبيرة من النقاشات، بسبب تفشيها بشكل ملفت للنظر، خاصة في الأماكن التي تعرف حركة مهمة للمواطنين في تنقلاتهم اليومية.

وقال مواطنون في حديثهم مع ناظورسيتي أن الظاهرة عادت بقوة خلال الأيام القليلة الماضية، حيث أصبحت "كارثة تعاني منها المدينة وسكانها بشكل يومي"، وأشاروا أن "احتلال الملك العمومي ليس أمرا خاصا بالباعة المتجولين وأرباب العربات المجرورة بالدواب، بل يتورط فيها حتى أصحاب المقاهي والمطاعم وحتى بعض السكان الذين لا يدخرون أي جهد في استغلال الأرصفة والمساحات العمومية وأجزاء من الشوارع الرئيسية.





وقال مواطنون أن تعمد احتلال الملك العمومي من طرف مجموعة من أرباب محلات الأنشطة التجارية كالمقاهي والمطاعم وبائعي الملابس وآخرون يخلق مشكلا في تنقلاتهم اليومية إلى جانب الأشغال التي تعرفها مجموعة من الأحياء بالمدينة.

وطالب المواطنون من تدخل عاجل للسلطات المحلية ومجلس جماعة الناظور لرفع الحيف والقيام بواجبهم والتعاطي بحزم مع محتلي الملك العمومي بطريقة قانونية، وإيجاد الحلول المناسبة والعاجلة لمعاناتهم اليومية جراء تفاقم الظاهرة التي أصبح الجميع يشتكي منها.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يعرف معنى احتلال الملك العمومي، إلا السكان الذين يعانون تبعاته يوميا، إذ يحرمهم الباعة الجائلون، وبعض الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم فوق القانون، من حقهم الطبيعي في المشي على الرصيف، حيث أصبح الناظورين يضطرون اليوم إلى النزول للشارع، معرضين بذلك أنفسهم لخطر اصطدام العربات بهم




image00001.jpg

image00002.jpg

image00003.jpg

image00004.jpg

image00005.jpg

image00006.jpg

image00007.jpg

image00008.jpg

image00009.jpg



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح