ساكنة أركمان والدواوير المجاورة تطالب بإنقاذها من جحافل الكلاب المسعورة


من الأرشيف
من الأرشيف
محمد سالكة


تدخل مواطنون بقرية أركمان، قبل يومين، في الوقت الحاسم وتمكنوا من إنقاذ تلميذة تدرس بإعدادية "مقدم بوزيان"، من أنياب ومخالب كلب شرس كاد أن يفترسها، بحيث أُغمي على الضحية التي تعرضت للحادث الذي وقع قبالة "مسجد بدر" وسط البلدة.

وفي نفس السياق، يعيش سكان مجموعة من الدواوير التابعة لجماعة أركمان، حالة من الرعب والذعر، بعد ظهور جحافل من الكلاب المسعورة الضالة، وهي تتجول بالمنطقة بكل حرية وتلقائية مُهاجِمةً المارة أثناء سيرهم.

كما سجلت المنطقة حوادث مماثلة أخرى، كان ضحاياها تلاميذ صغار يقصدون مؤسساتهم للدراسة، الأمر الذي دفع بالسكان إلى مطالبة المسؤولين بالتدخل العاجل لوضع حدّ لتكاثر هذه الكلاب التي تصول وتجول في جحافل تشجعها على الهجوم، مهددة حياة وسلامة الساكنة .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح