سابقة خطيرة.. رئيس جمعية يحتجز أطفالا في روض للأطفال ببن الطيب والدرك يدخل على الخط


سابقة خطيرة.. رئيس جمعية يحتجز أطفالا في روض للأطفال ببن الطيب والدرك يدخل على الخط
ناظورسيتي | متابعة

استنكر مجموعة من أباء و أولياء عدد من الأطفال المتمدرسين بحجرة للتعليم الأولي تابعة لمدرسة ابن الهاني بجماعة بن الطيب، وذلك بعد أن أقدم رئيس جمعية "بسم الله" أمس الإثنين على غلق باب ذات الحجرة على الأطفال المتواجدين بها إضافة إلى مربية تسهر على تلقين الدروس لهم.

ورغم مطالبة آباء وأولياء ذات الأطفال بفتح باب الحجرة من أجل الاطمئنان على حالة فلذات أكبادهم إلا أنه رفض ذلك، في الوقت الذي كان فيه الأطفال يملاؤن الحجرة صراخا برغبتهم في الخروج منها.

ومضى رئيس ذات الجمعية في تعنته جوابا على آباء وأولياء الأطفال باستدعاء السلطة، أنه لا وجود للسلطة بالمرة لا بإقليم الدريوش ولا بالمغرب، مضيفا على أنه اتصل بالسلطة والدرك الملكي ولا من مجيب.

وقد استمر احتجاز الأطفال واحتجاج الآباء لساعات، حيث تدخل قائد المركز الترابي للدرك الملكي الذي حرر الأطفال من قبضة رئيس الجمعية الذي تم نقله إلى المركز بمعية المربية وعدد من أباء وأولياء الأطفال الذين كانوا محتجزين، حيث قامت عناصر الضابطة القضائية على تحرير موضوع في النازلة.














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح