زينب.. مهاجرة مغربية مقيمة في بريطانيا تشارك مع المتابعين جانب من حياتها


ناظور سيتي ـ متابعة

تقدم المهاجرة المغربية زينب، المقيمة في بريطانيا، مقاطع فيديو متنوعة على قناتها الخاصة على منصة يوتيوب، تعرض من خلالها بعض الوصفات والأطباق الشهية، وكذا مشاركتها جانب من حياتها اليومية مع متتبعيها.

المهاجرة المغربية، اختارت أن تتواصل مع وطنها عبر هذه القناة التي تعتبر صلة وصل بين مالكتها وبين جذورها، وكذا أبناء بلدها الأم، سواء المتواجدين داخل أرض الوطن او خارجه.

و القناة تهدف بالأساس إلى تلقين فنون الطبخ وخاصة الأطباق المغربية المختلفة والمتنوعة، إضافة إلى طرق تقديمها بطرق جديدة ومبتكرة تمزج بين الأصالة والمعاصرة.

هذا، وتقدم القناة، إضافة إلى وصفات الطبخ وطرق تحضير عدد من الأطباق، بعض الأفكار حول أساليب الحياة ، إضافة إلى جانب من حياتها.


زينب نشرت العشرات من مقاطع الفيديو المتنوعة لمختلف وصفاتها وكذا طرق تحضير عدد من الوجبات، إضافة إلى مقاطع أخرى تسعى للتعريف بمختلف المناطق ، على قناتها الخاصة على منصة اليوتوب، وذلك في وقت وجيز.

وتسعى أيضا صاحبة القناة برط العلاقة بينها وبين بلدها الأم، من خلال هذه القناة، التي تقدم محتوى متنوع راقي ومتنوع، واكتسابها متابعين مغاربة سواء يعيشون داخل أرض الوطن او خارجه.

ويعرف يوتيوب تزايدا ملحوظا في عدد القنوات التي تقدم المحتوى المتعلق بالطبخ، سواء في المغرب أو خارجه.

وذلك لأنه يعد الطهي أحد الفنون التي تهم العديد من النساء والرجال، فلا يقتصر الأمر على النساء فقط، فأفضل الطهاة هم الرجال، والحقيقة أن في عصرنا هذا أصبحت مسألة تعلم فنون وأسرار الطهي أمر بالغ السهولة، حيث انتشرت العديد من قنوات يوتيوب، المتخصصة في تعلم فنون الطبخ، وبأسهل الطرق.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح