المزيد من الأخبار

الأولى 3

الباحثة "سكينة أشن" تنال دبلوم ماستر قانون الاعمال والضرائب بميزة مشرف جدا بالجامعة الدولية بالرباط.

الحسيمة تحتضن دورة تكوينية لعصبة الشرق في رخصة "د" لمدربي كرة القدم

أساسيات تدبير الموارد البشرية داخل المقاولات محور دورة تكوينة من تنظيم جمعية المبادرة بالناظور

حميد قوبع يمثل جهة الشرق في الجامعة الوطنية لحلاقة بالمغرب

بسبب استغلالها في لقاءات وحملات انتخابية.. مطالب بمنع استغلال سيارات الجماعات بإقليمي الناظور والدريوش

انطلاق عملية "من الطفل إلى الطفل" لمحاربة الهدر المدرسي بجماعة بوعرك

خطير.. وثائق مسربة تكشف خطة الجيش الإسباني لمواجهة واعتقال المهاجرين السريين

الطالب الباحث أسامة أقوضاض ينال دبلوم الماستر في موضوع قرارات محكمة النقض بعدم قبول الطعن

الإذاعة الأمازيغية تستضيف البرلمانية ليلى أحكيم للحديث عن القاسم الانتخابي ورهانات الاستحقاقات المقبلة

توقيف سفينة أمريكية محملة بكمية كبيرة من الحشيش المغربي






دراسة صادمة.. أزيد من نصف المغاربة غارقون في الديون بمختلف أنواعها


دراسة صادمة.. أزيد من نصف المغاربة غارقون في الديون بمختلف أنواعها
ناظورسيتي | متابعة

كشفت دراسة وطنية، حول ديون الأسر المغربية، عن معطيات صادمة، حيث أوضحت أن المغاربة يلجؤون إلى الاقتراض لتجهيز السكن، وشراء السيارات، ودراسة الأبناء، وشراء أضحية عيد الأضحى، مع ما يشكله هذا الاقتراض من مشاكل مجتمعية لها تابعات خانقة.

وبلغة الأرقام، كشفت الدراسة التي أنجزتها الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلكين، أن أسرة من بين ثلاثة أسر، تضطر إلى الاقتراض لتلبية حاجياتها الشهرية، من مختلف الأنواع سواء الإستهلاكية أو العقارية.

وأشارت الدراسة ذاتها، أن 52 في المئة من الأسر المقترضين لديهم قرض واحد، فيما 34.7 بالمئة لديهم قرضان، بينما هناك نسبة لديها ثلاثة قروض وأكثر.

وأوضح مقدمي هذه الدراسة، أن السبب، في تنوع القروض، يرجع بالأساس إلى التسهيلات التي تقوم بها شركات القروض لتشجيع المغاربة على الاقتراض.




ووجهت الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلكين، في أعقاب الدراسة، انتقادات للشركة والمؤسسات البنكية، بخوص إشهارات القروض الكاذبة، وعدم تدخل السلطات المعنية بشكل جاد لحماية المستهلكين من الوقوع في هذه المشاكل، وما ينجم عنها من تأثيرات سلبية على المجتمع، مع ما يرافق ذلك من فوائد بنكية جد مرتفعة.

ويذكر أن مندوبية التخطيط، ومنظمة الأمم المتحدة في المغرب والبنك الدولي، سبق وأن أكدا أن تداعيات الأزمة الصحية الناتجة عن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، ستدفع مليونا و58 ألف مغربي نحو الفقر.

وكشفت المذكرة المشتركة للهيئات الثلاث، أن "تداعيات أزمة كورونا" ستتسبب خلال السنوات القادمة في اتساع قائمة الفقراء بشكل غير مسبوق في المغرب.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح