دراسة جديدة تخص الطريق الساحلي بين الناظور والحسيمة


ناظور سيتي ـ متابعة

بعد طول انتظار، اطلقت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، دراسة جيوتقنية بخصوص تثنية الطريق الوطنية رقم 16 الرابطة بين اقليمي الحسيمة والناظور، مرورا بإقليم الدريوش، وذلك على طول 120 كيلومتر.

وكشفت المعلومات التي نشرتها مصادر إعلامية محلية، ان انجاز هذه الدراسات الخاصة بتثنية الطريق المعروفة باسم الطريق الساحلية، حيث سيتم تقسمها على شكل مقاطع، وستشمل في البداية مقطع يمتد على طول 32 كيلومتر، على أن يتم اطلاق دراسات بخصوص باقي المقاطع في وقت لاحق.

وكانت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، قد رصدت في سنة 2017، ميزانية قدرت بحوالي مليار و120 مليون سنتيم، لإنجاز دراسات أولية خاصة بتثنية المقطع الطرقي الرابط بين أجدير وتاويمة، من الطريق الساحلي الممتد من تطوان إلى السعيدية.


كما تجدر الاشارة إلى أن الطريق الساحلية المعنية، قد ساهمت بشكل كبير في فك العزلة عن ساكنة إقليمي الحسيمة والدريوش، غير أنها أصبحت مهترئة، و تعرف أيضا عدد كبير من حوادث السير بسبب المنعرجات الخطيرة.

وكانت المديرية الإقليمية للتجهيز والنقــل واللوجستيك و الماء بالناظور، قد أعلنت في وقت سابق، عن طلب عروض لإجراء دراسة تثنية الطريق الوطنية رقم 16، المعروفة بالطريق الساحلي المتوسطي الرابطة بين الحسيمة والناظور.

وحسب ذات الاعلان فكان مقررا فتح الاظرفة بخصوص هذه الدراسة يوم 8 من شهر دجنبر، بمقر المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل والماء بالناظور.

كما تجدر الإشارة إلى أن الطريق الساحلية الرابطة بين الحسيمة وتطوان تعرف العديد من المشاكل، خاصة تساقط الأحجار والأتربة، من حين لأخر، ما يعرقل حركة السير في هذه المقطع الطرقي.

وحسب الاعلان فان هذه الدراسة التي رصد لها ميزانية قدرت بحوالي مليار و120 مليون سنتيم، ستهم المقطع الطرقي الرابط بين اجدير باقليم الحسيمة، وتاويمة باقليم الناظور على طول 120 كيلومتر.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح