خلاف حول ارتداء الكمامة يتحول إلى اعتداء جسدي على طبيبة بالمركز الصحي لتيزطوطين


ناظورسيتي

تعرضت الطبيبة الرئيسية بالمركز الصحي بتيزطوطين،زوال أمس الثلاثاء 4 غشت الجاري، لاعتداء جسدي على يد أحد المرتفقين، أثناء مزاولة عملها.

وبحسب مصادر مقربة من الطبيبة، فإن حيثيات القضية وقعت بعد مطالبة الطبيبة لأحد الوافدين على المركز الصحي بارتداء الكمامة، مما أثار حفيظته ودخل في نقاش لفظي عنيف مع الطبيبة التي طالبته باحترام البرتوكول الصحي حفاظا على صحته وصحة مرتفيقي المركز، وبعدها تحول هذا النقاش تضيف ذات المصادر إلى اعتداء جسدي بعد توجيه لكمة إلى الطبيبة.

وحضر رجال الدرك الملكي إلى عين المكان وتم اعتقال المتهم والاستماع إلى الطبيبة في محضر رسمي مع إدلائها بشهادة طبية تثبت حجم العجز الصحي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح