خفر السواحل الاسباني ينقذ 7 مهاجرين انطلقوا من سواحل الحسيمة


ناظورسيتي: متابعة

تمكن خفر السواحل الاسباني، من انقاذ 7 مهاجرين سريين انطلقوا من سواحل الحسيمة، على متن قارب صغير.

وحسب مصادر اسبانية، فقد تدخلت فرقة خفر السواحل الساعات المبكرة من صباح اليوم الخميس 28 يناير الجاري، وذلك بعد رصدها لقارب صغير على متنه مجموعة من الأشخاص، بالقرب من مياه غرناطة.

ووفقا للمصادر نفسها، تم انقاذ المهاجرين السبعة، واحد منهم قاصر، حوالي الساعة الثالثة من صباح اليوم الأربعاء، ويوجدون في حالة صحية جيدة، حيث قدمت لهم الاسعافات الاولية من طرف الصليب الاحمر الدولي، بالإضافة إلى إخضاعهم لفحص الكشف الاستباقي عن فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد19.

وتكفل زورق تابع للبحرية الاسبانية، بعملية نقل المهاجرين إلى ميناء موتريل، قبل أن يتم ايداعهم بمركز استقبال المهاجرين تحت إشارة الشرطة الوطنية.

ويتحدر المهجارون السبعة، حسب مصادر محلية بالحسيمة، من منطقة أفازار.


وكانت عناصر الدرك الملكي البحري بإقليم الناظور، تمكنت بداية الشهر الجاري، من إنقاذ أزيد من 20 مهاجر سري من موت محقق، بعد أن كانوا على متن قارب متهالك بسواحل قرية أركمان.

ولقي رضيعين كانوا على متن القارب المذكور، مصرعهما يوم 6 يناير الجاري، جراء ابتلاعهما كميات من ماء البحر، فيما نقل رضيع ثالث في حالة حرجة إلى مستعجلات المستشفى الحسني بالناظور.

وتم تسليم المهاجرين السريين الموقوفين لعناصر الدرك الملكي بمركز قرية أركمان، حيث باشرت الأخيرة إجراءات البحث والتحري للوصول إلى أفراد شبكة الهجرة السرية المنظمين للعملية المذكورة.

وفي عملية أخرى، تمكنت عناصر الدرك الملكي البحري ببني انصار، خلال الفترة نفسها، من اعتقال شخص يرجح أنه ينشط ضمن شبكات الاتجار في البشر والتهريب الدولي للمخدرات، كما تم حجز لديه قاربين سريعين يحملان محركين بقوة 350 حصان في كل واحد، وذلك بسواحل تشارنا بجماعة بني شيكر.

وحسب مصدر مطلع، فإن العملية الأمنية المذكور لمصالح الدرك الملكي البحري، مكنت بعد تتبع وترصد من إيقاف الشخص المذكور، وحجز الزورقين "السريعين" بمحركين بقوة "350 حصان" في كل واحد، وكذا كمية مهمة من البنزين بلغت 60 برميل.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح