خطير.. ابناء الجالية بأوروبا يحذرون من "نصاب" ناظوري مقيم بإسبانيا يمتهن تجارة السيارات المستعملة


ناظورسيتي:متابعة

في واقعة "خطيرة"، تعرض مجموعة من أبناء الجالية المغربية المقيمة بأوروبا، بينهم ريفيون، لعمليات نصب "منظمة" من طرف احد أبناء الناظور المقيمين بإسبانيا والذي يمتهن تجارة بيع وشراء السيارات المستعملة بجميع الدول الاوروبية.

وحسب ما صرحت به إحدى ضحايا "النصاب" المقيمات بمدينة فرانكفورت الألمانية، أشارت إلى انه يختار ضحاياه بعناية، من "مجموعات مغربية" على وسائل التواصل الاجتماعي، ممن يبحثون عن سيارات مستعملة لشرائها، فيقوم بالتواصل معهم من أجل مدهم بصور سيارات على أساس أنه يمتلكها كمزاول للنشاط التجاري (سمسرة السيارات المستعملة) وحين إقناعهم بالعملية التجارية، يعمد إلى طلب "عربون" من أجل مباشرة العملية.

وأضافت المتحدثة أنه وبعد إرسال المبلغ المالي كعربون عن عملية الشراء، يقوم " النصاب" بإغلاق جميع قنوات الاتصال التي تربطه مع الضحية.


وأضافت المتحدثة أن عدد ضحايا "النصاب" تجاوز خمسة أشخاص بينهم ناظوريون، مقيمون بمختلف الدول الاوروبية خاصة هولندا وبلجيكا وألمانيا، حيث لحدود الساعة تم النصب عليهم في مبالغ مالية مهمة، بعد إيهامهم بأنه سيبيعهم سيارات مستعملة بأثمنة "معقولة".

واسترسل المثدر نفسه على ان الضحايا عازمون في الأيام القليلة المقبلة على "تفجير" القضية بشكل كبير، من اجل تحديد عدد الضحايا كاملا وكذا المبالغ التي "سرقت" منهم بطريقة ماكرة من طرف الشخص نفسه، من أجل متابعته قانونيا، مع تحديد عدد الاشخاص المتورطين معه، علما انه اشار لهم بأنه يكلف احد المواطنين الإسبان بعملية إيصال السيارات للزبناء (الضحايا).

وفي هذا الصدد، حذر المنصوب عليهم، بتوخي الحذر من الشخص نفسه، وعدم الوقوع في الخطأ نفسه الذي إقترفوه والمتمثل في إرسال مبالغ مالية من اجل عمليات شراء سيارات وهمية


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح