المزيد من الأخبار

الأولى 3

الباحثة "سكينة أشن" تنال دبلوم ماستر قانون الاعمال والضرائب بميزة مشرف جدا بالجامعة الدولية بالرباط.

الحسيمة تحتضن دورة تكوينية لعصبة الشرق في رخصة "د" لمدربي كرة القدم

أساسيات تدبير الموارد البشرية داخل المقاولات محور دورة تكوينة من تنظيم جمعية المبادرة بالناظور

حميد قوبع يمثل جهة الشرق في الجامعة الوطنية لحلاقة بالمغرب

بسبب استغلالها في لقاءات وحملات انتخابية.. مطالب بمنع استغلال سيارات الجماعات بإقليمي الناظور والدريوش

انطلاق عملية "من الطفل إلى الطفل" لمحاربة الهدر المدرسي بجماعة بوعرك

خطير.. وثائق مسربة تكشف خطة الجيش الإسباني لمواجهة واعتقال المهاجرين السريين

الطالب الباحث أسامة أقوضاض ينال دبلوم الماستر في موضوع قرارات محكمة النقض بعدم قبول الطعن

الإذاعة الأمازيغية تستضيف البرلمانية ليلى أحكيم للحديث عن القاسم الانتخابي ورهانات الاستحقاقات المقبلة

توقيف سفينة أمريكية محملة بكمية كبيرة من الحشيش المغربي






حزب ماكرون يمنع امرأة من الترشح للانتخابات بسبب الحجاب


حزب ماكرون يمنع امرأة من الترشح للانتخابات بسبب الحجاب
ناظورسيتي: متابعة

أودرت صحيفة "أندبدنت" البريطانية، إن حزب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، منع امرأة مسلمة من الترشح على قوائمه لانتخابات محلية، لأنها كانت ترتدي حجاباً إسلامياً في صورة التُقطت ضمن جلسة تصوير للحملة الانتخابية،

وأوضحت صحيفة le republique en march، أن التوجه الحزبي هو أنه لا ينبغي أن يكون هناك مكان للعرض العلني للرموز الدينية على وثائق الحملة الانتخابية في فرنسا العلمانية.

وقالت الأمينة العامة للحزب، ستانيسالس غويريني، في نقاش متعلق بالمرشحة المسلمة سارة زماهي على راديو أرتل: “هذه المرأة لن تكون مرشحة الحزب”.

وجدير بالذكر، ان القانون الفرنسي لا يمنع ارتداء المرشحة للحجاب أو غيره من الملابس الدينية في الصور التي تظهر بمطبوعات الحملات الانتخابية.


وقالت الصحيفة البريطانية إن ذلك الموقف يوضح كيف أن مكانة الإسلام في فرنسا أصبحت ملفاً حساساً قُبيل الانتخابات العامة الرئاسية القادمة، العام المقبل، حيث سيكون التحدي الرئيسي لإعادة انتخاب ماكرون قادماً من اليمين المتطرف. وبدأت المشكلات المتعلقة بالصورة عندما قام جوردان بارديلا، الرجل الثاني في حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبان، بالتغريد بنسخة من المنشور مع السؤال التالي: “هل هذه هي الطريقة التي تحارب بها الانفصالية؟”.

وقد استجابت غويريني فوراً بأن طالبت على تويتر كذلك بسحب الصورة أو فقد المرشحة دعم الحزب. إلى ذلك، فتح رد الحزب الباب أمام انقسامات داخلية مريرة، حيث غردت كارولين جانفييه: “ذلك تصرف مهين. محاولة استرضاء الأصوات (اليمينية المتطرفة) ستسمح فقط لأفكارهم بالانتصار. هذا يكفي”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح