حزب التقدم والإشتراكية يدعو إلى منطقة حرة بالناظور والفنيدق


حزب التقدم والإشتراكية يدعو إلى منطقة حرة بالناظور والفنيدق
ناظورسيتي: متابعة

أطلق الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية نبيل بن عبد الله، دعوة إلى إحداث منطقة حرة في مدن الشمال خصوصا بالفنيدق والناظور، وذلك لإنعاش النشاط الاقتصادي بالمنطقة.

وأبرز المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، أن الأوضاع الاجاماعية المتردية التي تعيشها مدينة لفنيدق والناظور بعد إغلاق معبري سبتة ومليلية المحتلتين، على ضرورة تحمل الحكومة مسؤوليتها في بلورة البدائل سواء على الصعيد الاقتصادي والإجتماعي وأن تكون بشكل عاجل، وذلك لمواجهة تداعيات منع التهريب المعيشي.

وأكد المكتب السياسي على مساندته للقرارات السيادية للمغرب، والإجراءات التي تقوم على دعم الإنتاج الوطني، كما ندد وناضه شبكات التهريب، بسبب ما تلحقه بأضرار جسيمة على الاقتصاد الوطني، وما تقترفه كذلك من استغلال بشع للمواطنين البسطاء خصوصا النساء منهم، وذلك لإنجاز عملية التهريب، في ظل شروط تمس بالكرامة الإنسانية.



ولم يفوت نبيل بن عبد الله الفرصة في رسالة لرئيس الحكومة، مطالبته بضرورة تحمل المسؤولية في بلورة عاجلة للبدائل الاجتماعية والاقتصادية التي تناسب الاف الأسر في المناطق المعنية خصوصا الحدودية منها، والتي كان يعد التهريب مصدر رزقها الوحيد، وذلك بغية مواجهة ظروف البطالة والركود والفقر.

وأضاف ان قضية وضع البدائل الاقتصادية تشكل تحديات كبرى، تتطلب تظافرا للجهود من قبل السلطات الإقليمية والفاعلين الاقتصاديين، ومجالس الجهة لتوفير شروط أفضل للاستثمار، وتسهيل الظروف لنقل الأنشطة من عاصمة البوغاز إلى الفنيدق.

ويطرح خيار المنطقة الحرة العديد من التحديات، التي يجب توفرها لضمان نجاحها، وأولها ارتباطها بنشاط اقتصادي كبير غالبا ما يكون في مدن تتوفر على ميناء كبير بنشاط اقتصادي مؤثر، وهذا الخيار يمكن أن يفكر فيها في الناظور، إلى جانب الميناء الذي بات يعرف تدفق النشاط التجاري، بعد إغلاق منافذ التهريب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح