NadorCity.Com
 


حزب الإستقلال بالريف إذا لم تستحيي فإفعل ماشئت


حزب الإستقلال بالريف إذا لم تستحيي فإفعل ماشئت
يوسف رشيدي:

هديتي للإستقلاليين بمناسبة انعقاد مؤتمر الجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين الاستقلاليين لإقليمي الناظور و الدريوش مؤخرا , فالمثل يقول إن لم تستحيي فإفعل ما شئت , هذا ما ينطبق على عدو الريف التاريخي الذي أباد أجدادنا خير إبادة , حزب الإستقلال ومعه ريفيون إنخرطوا في هذا الحزب الدموي بدون وعي ومسؤولية , هذا الحزب الذي باع المغرب في إكس ليبان , هذا الحزب الذي نطق ونهق كبيرهم أن لا مكانة للأمازيغ والأمازيغية في بلد يسمى المغرب , صراحة تألمت كثيرا وأنا أقرأ خبر إستقلاليين ريفيين يؤسسون
جمعية قالوا أنها سوف توحدهم لكي ينموا الريف والريفيون ,تحت شعار الجهوية أساس التنمية للريف " ربما هؤلاء الريفيين الإستقلاليين إما أنهم عرفوا حقيقة حزبهم وحقيقة المغرب الحالي الذي باعه الإستقلاليون القدماء في إكس ليبان المعاهدة وشروطها التي لا نعلم لحد اليوم على محتوياتها , وكل ما نعرف أن النخبة الحزبية الفاسية الطربوشية هي التي تحكم المغرب فمن أصل أكبر عشر عائلات ثرية بالمغرب والتي تستولي على 90% من ثروات المغرب نجد كلها تنتسب لحزب الإستقلال الفاشي " عائلة الفاسي , الفاسي الفهري , الفاسي الفهري الأنصاري (الإنصاري كان مساعدا أول لبنعرفة حين تم نفي محمد الخامس والأن أحفاده هم أسياد سلا وفاس ) العمراني , العراقي , بناني , بنونة , بنيس , العلمي .."
وإما أن هؤلاء المجتمعين على جمعية الإستقلاليين لا يعرفون شيئا عن حزبهم و وتاريخهم المجيد , وبذلك فهم معذورون لأنهم غفلاء يعملون بقاعدة " لي دارها سيدي المخزن هو هذاك "
وبهذه المناسبة لا بد من أن أنوها بشباب الريف بميضار بعملهم الدؤوب في جمع لائحة توقيعات منددة بجريمة فتح مقر لحزب الإستقلال بميضار والتي ينتظر أن تصل للآلاف من الموقعين , وإن كان هؤلاء المجتمعين لكي يرددو أسطوانة القصر " الجهوية" يدركون أن الريفيين ما زالوا لا يعلمون شيئا عن حزبهم , فإني سوف أحاول أن أبين لهم أن حزب الإستقلال منبوذ وغير مقبول به بريفنا العزيز , وإن كان السيد بوعرفة أعبسلاما قد إنتخب رئيسا لحزب الشفار عباس , وهو الذي عمر "بتشديد الميم" بجماعة إحدادن سنوات طوال وهي لا تتوفر ولو على متر واحد من الطرق المعبدة , وإحدادن الجماعة المجهولة تسير بإسم مبذري أموال الشعب , فيكفي أن رئيس الجماعة يصرف على زواج إبنته أكثر من مئة مليون سنتيم في ليلة واحدة في مغرب ينعدم فيه سؤال , من أين أتيت بمئة مليون? وفي مغرب يعرف فيه رجال حزب الإستقلال من أين تأكل الكتف ?

هناك رسالة كان قد بعثها قائدنا الروحي محمد بن عبد الكريم الخطابي لمحمد بن الحسن الوزاني رئيس حزب الشورى والإستقلال في 27 يوليوز 1960 والتي تعبر بوضوح عن حقيقة حزب دموي عاث في الريف فسادا . لهذا فإني إرتأيت أن أهدي لكل إستقلالي بالريف هذه الرسالة , وبعد أن تقرؤوها أدعوكم للإبتعاد من هذا الحزب وإن لم تستطيعوا فسوف تبقون أذلاء على الأقل في عقول القراء ..

إلى : محمد السوداني , بوعرفة إعبسلاما ,عصام السوداني ,حسن الناصري,أحمد عنوري,خدوجة البويحياوي,عبد الله العامري,ناجي البشير, محمد بنصديق, عمرو صابة, محمد باجة, نبيلة بوسيوم, أحمد بوعشمير, أحمد منيب, ميمون البركراكي, محمد العامري, حسين بوقرنيعة, سعيد التومي, محمد أهلال,حماد دازداز,أحمد العيساتي ..

وآخرون سأتحدث عنهم في المقال المقبل :

قراءة ممتعة





رسالة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي إلى الأمين العام محمد حسن الوزاني في قضية الاختطافات السياسية


بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله الحمد لله وحده، وبيده الحول والقوة

فلقد وافانا كتابكم الكريم مع نسخة من التقرير الذي تقدمتم به إلى وزارة الداخلية يوم 19 من الجاري (يوليوز) مع أنه مؤرخ بتاريخ 23 يونيو ونجهل السبب في تأخيره هكذا.. كما ترون. ونظرا لأهمية المواضيع التي أشارتم إليها أسرعنا بالإجابة مع شكرنا وتقديرنا لاهتمامكم المتزايد بقضايا البلاد والأحداث التي جرت بها طيلة مدة السنوات الأخيرة. ونأمل أن يكون لاهتمامكم هذا.. نتائج مطلوبة ومرضية. كما نأمل أن يوفق الله المسؤولين لتلافي الأمر وإصلاح ما فسد، ويهديهم لرؤية الحق حقا والباطل باطلا، حتى يسترجع مغربنا الكريم كرامته وتاريخه العظيم
هذا.. ولقد أفدتمونا بمعلومات تتعلق بالمختطفين والمعتقلين والمبعدين وأنكم قد عملتم وستعملون ما يجب، لإنقاذ الأسر المنكوبة في الأهل والأعراض والأموال.. وهو عمل تشكرون عليه. ولكن ينبغي ألا تكونوا منفردين بهذه المساعي والمجهودات من أجل تخفيف هذه المصائب، بل كان يجب على كل مسؤول أن يشارككم ويساهم بدوره بكل إخلاص وعزم واهتمام، حتى تحصل النتيجة التي تسعون إليها ويسعى إليها كل مؤمن وعاقل يحب بلاده ويؤمن بالله واليوم الآخر
أيها الأخ المحترم
إن ما وقع في بلادنا من الآفات والمصائب والكوارث والمآسي، تثير حتى عواطف الجمادات – إن صح هذا التعبير – ولكن مع الأسف رأينا القوم مروا ويمرون عليها مر الكرام ويعتبرونها كأنها لم تكن. وما رأينا منهم قط ما يدل على التأثر والاهتمام . بل رأينا الأمر بالعكس، يشتغلون بالسفاسف وإقامة الحفلات والمظاهر الفارغة التي تدل على الابتهاج أو بالأقل على اللامبالاة. ولا يعلمون أن مصدر هذه المصائب كلها ، وهذا الشقاء الذي عم أمتنا، شيء واحد، هو وجود العدو بالبلاد. والغريب أن القوم يعتبرون وجوده شيئا عاديا أو شيئا لا مفر منح ولا علاج له… ! وتلك هي المصيبة العظمى
إن المسؤولية كلها تقع على الذين تولوا الحكم وزمام الأمر في البلاد. منذ أن ابتلينا لا بالاحتلال، ولكن بكلمة الاستقلال. فهل نرى اليوم الذي يدرك فيه المسؤولون هذه الحقيقة أو لا؟
مع العلم بأن الشيء الوحيد الذي يجب أن يهتم به كل الاهتمام، هو الجلاء والجلاء وحده قبل كل شيء. فلا تدشين ولا احتفال ولا تعبيد الطريق ولا بناء القناطر ولا تأسيس المدارس ولا استرداد الأملاك المغصوبة ولا إنشاء مناصب جديدة، ولا تعديل في الوزارة ولا في القضاء ولا مستشفى، ولا ملكة جمال، ولا ملكة حب الملوك، ولا تفكير في إنشاء سفارات في أطراف المعمور. كل هذا هراء في هراء وعبث في عبث. إننا في غنى عن كل هذا ما دمنا لم ننجز قضية الجلاء. لتهبط درجة الحرارة من 41 إلى 37
ذلك أن كل عمل دون الجلاء، رهين وسهل، ويعالج بأيسر الطرق، وعار على المغرب المشهور بالشجاعة وحب الحرية أن يقر له قرار، والمحتل المهزوم الضعيف يجول في ربوع البلاد مع أن أقل اهتمام وأقل عمل يريحنا من هذا الكابوس الهزيل الذي جثم على صدور أمتنا. والذي يحول بيننا وبين كل إصلاح . ويعوقنا عن تحقيق ما نصبو إليه من إنجازات ومشاريع وبناء وتشييد. هل فهم قومنا هذا وأدركوه على حقيقته أم لا؟ يا للعار… ! ويا للخسارة… ! ويا للخزي… ! ويا للأسف… ! إن لم يدركوه، ولم يفهموه
أيها الأخ الكريم
إننا قد صارحناكم بكل ما نعتقده صوابا ومصلحة للبلاد والأمة، وأجزم أن كل مخلص صالح عاقل من أبناء أمتنا يعتقد معنا هذا الاعتقاد. فلا تفكير في غير الجلاء، ولا كلام إلا في الجلاء. ولقد كررناه بالقول والعمل دائما وإلى الآن وحتى هذه اللحظة لم نر رغما عن هذا من أولي الأمر في بلادنا ما يشعر بأننا سائرون بالجد نحو هذا الهدف السامي. بل لا نرى إلا الأقوال والتسويف ومجاملة المحتل ومسايرته في مراوغته وتسويفه ومماطلته التي يقصد منها البقاء في البلاد إلى الأبد
أفيدونا يرحمكم الله إذا كنا أخطأنا في التقدير. أو في الظن؟
أما فشو الخلاعة والزندقة والإلحاد والانحلال في الأخلاق الذي نراه من خلال الوقائع، فشيء تنفطر منه الأكباد، وشيء ينذر بالفناء والدمار والهلاك والتلاشي لأمتنا الكريمة. أصبحنا في وضعية لا ناهي فيها ولا منتهي، وقد قال تعالى في محكم كتابه الكريم بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
" وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا"
وقال تعالى
" إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة"
وقال جل من قائل تعريضا ببني إسرائيل
" كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون"
وقال تعالى
" كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر "
وقال تقدست أسماؤه
" ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون"
إن ما أصابنا ويصيبنا وما نراه يحدث في بلادنا من المناكر والفحشاء ومن الاتجاه الذي تسير فيه بعض الطبقات من التقليد الأعمى والمروق من الدين الحنيف. منشأه عدم الاهتمام الذي يشاهد من الذين يعنيهم الأمر في الحقيقة. وعدم الاكتراث بالنهي عن المنكر والأمر بالمعروف الواجب على كل مسلم عاقل يريد الخير لأمته وبلاده. وهذا ما تشير إليه الآيات الكريمة التي أوردناها سابقا وما تشير إليه الأحاديث النبوية الشريفة التي منها قوله صلى الله عليه وسلم
" من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ومن لم يستطع فبلسانه، ومن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان "
ولا أخال إلا أن الأغلبية الساحقة في البلاد لا تخلو من خير ولا يرضون بهذه المناكر المتفشية. إلا أنه مع الأسف الشديد، هذه الأغلبية تقتصر على أضعف درجات الإيمان، وهي التذمر القلبي، مع أنه في استطاعتها أن تعمل الشيء الكثير لو اهتدت إليه، وأن تقضي على هذه المناكر التي تكاد تؤدي بالبلاد إلى الهاوية، إذا لم يتداركها الله بألطافه. ومن أعظم المناكر، الرضا والسكوت بوجود المحتل المعتدي في وسطنا، في عواصمنا، وفي كل أجزاء البلاد. مع أن كل من له أدنى إلمام بمجريات الأحوال يعلمون علم اليقين أن الذي احتل بلادنا وكان سببا في جميع الكوارث ضعيف هزيل. بل هو أضعف الضعفاء، لولا عكاكيزه ولولا أجراؤه، وبالتالي سكوت الباقي من أعيان الأمة على ذلك
أيها الأخ العزيز
كلنا يعلم أن المحتل لبلادنا لا يستطيع البقاء أبدا في تربتنا بقوة، بل انه بمجرد ما يشعر بأننا نعتبره ضيفا ثقيلا سيترك البلاد هاربا لا يلوى على شيء. وقد لاحظتم ذلك ولا شك في مناسبات كثيرة عندما تشتد الأزمات كيف يتودد وكيف يستعين بالدسائس والتفرقة. والحربان العالميتان ثم بعض الثورات المحلية تشهد بأنه كان على وشك الرحيل. لولا تمسك بعض المغرضين به، ولولا انخداع الأمة بالكلام المعسول الذي يقوم به هؤلاء المغرضون..؟ وأرى أنه لا حاجة إلى الزيادة في البيان. فإنكم تعلمون الحقيقة حق العلم..؟ إذن، فلماذا التمادي في هذا السكوت وفي هذا التخاذل والتكاسل والجبن الفاضح والرضى بهذه المخازي التي لا يرضاها رجل له كرامة؟ كيف نعتبر هذا تافها ؟ وكيف نقر هذه الأوضاع ..؟ وكيف لم نتعظ بما شاهدناه سابقا ؟ وكيف الصبر على ما وقع ويقع ويحدث في بلادنا من الاعتداءات المتكررة التي يقوم بها العدو على ممتلكاتنا وأهلنا، ويدوس حرماتنا، ويجعل بلادنا ممرا لجنوده، وجسرا لسلاحه الجوي الذي يسحق به إخواننا الجزائريين. ولقد وصلت بهم الجرأة إلى تحبيذ مفاوضة فرنسا التي تهدف أولا وأخيرا إلى استسلام المجاهدين الأبطال، في الوقت الذي كان يجب علينا أن نشجع إخواننا المجاهدين المناضلين ونمنع الخونة المتآمرين مع الفرنسيين من الجزائريين والتونسيين والمراكشيين. وفي نفس الوقت يجب علينا أن نقوم بعمل إيجابي فعال لطرد الفرنسيين من بلادنا ومن شمال إفريقيا كلها، كيف نسمح لأنفسنا أن نعيد تاريخ ( 1830) ونترك الجزائريين يقاتلون وحدهم. حتى نمكن الفرنسيين الغاصبين من هذا القطر الذي هو رأس القنطرة لابتلاع بلادنا بعدها. ألا سحقا للظالمين، وتبا للمنافقين، وخسرانا للمذبذبين، وهلاكا للانتفاعيين الذي داسوا كرامتهم وكرامة أمتهم، مفضلين الراحة والتمتع بالشهوات حتى فوتوا فرصة الدفاع عن بلادهم. وأوقعونا في النهاية في نفس الكارثة التي وقعت فيها الجزائر. أليس هذا هو التاريخ ؟ أليس هذا هو الواقع؟ أليست هذه هي الحقيقة المرة التي نعاني من جرائها الأمرين؟
أليست مفاوضة إكس ليبان واتفاقية جي مولي - بورقيبة هي التي كانت في حقيقتها مؤامرة القضاء على البلاد. نجح فيها العدو وعملاؤه بتخدير الشعب التونسي والمراكشي حتى يطمئن للاستقلال المزيف. هذا الاستقلال الفارغ الذي يجب أن نطلق عليه "الاحتقلال" أما كفتنا أربع سنوات في عهد هذا "الاحتقلال" التي رأينا أثناءها كل أنواع العذاب والتمزيق والانحلال أدى إلى تشتيت الأمة إلى شيع وطوائف وفرق تتناطح وتتقاتل، حرصا على المنصب والكرسي حتى يتسنى للانتهازيين والانتفاعيين أن ينهبوا ويستغلوا الأمة من جهة ويمكن العدو من البلاد أكثر فأكثر؟ أما كفتنا هذه التجربة اللعينة، فنفكر في طرد العدو من البلاد قبل أن نفكر في أي شيء آخر؟ قبل أن نفكر في المناصب الزائفة والعيش ؟
أيها الأخ الكريم
لقد ذهب منا كل شيء بسبب الأطماع الشخصية والغباوة المظلمة والجبن الفاضح والنفاق الأسود. ألم يئن لنا أن نقف هنيهة. لنتخذ طريقا ينقذنا من هذه الآلام التي نعانيها، لقد تيتمت أطفالنا، وانتهكت حرماتنا، وسلبت أموالنا، وعذب رجالنا، وملئت السجون والمعتقلات بعشرات الآلاف من المجاهدين والمجاهدات، وآلاف منهم قد أقبروا أحياء وتركوا هذه الدنيا ! ماذا ننتظر؟ أننتظر نزول ملك من السماء ؟ أننتظر أن تنبت الأرض من ينقذنا؟ كلا ثم كلا، إن الحل في متناول يدنا وحدنا. فلننهض ولنعمل بجد ولنطلب الموت. لتوهب لنا الحياة، الحياة السعيدة التي يرضاها كل كريم يريد أن يعيش حرا في هذه الدنيا. ولا ندع أمرنا للمعجزات أن تحدث، فالمعجزات بيدنا "أعقلها وتوكل" كما قال عليه الصلاة والسلام
إن الذي يفكر الآن في المنصب أو نيل المال، يجب أن يعد من العجماوات، ويجب أن يمحى اسمه من سجل الإنسانية. فالأمر أخطر من المنصب، وأخطر من السعي وراء كسب المال. وبالتالي أخطر من أن نرجو الصلاح أو الإصلاح والعدو ببلادنا. يمزقنا ويلعب بمقدراتنا، لإبادتنا ومحقنا ومحونا من الوجود. تلك هي الحقيقة التي لا يصح لعاقل أن يجهلها أو يتجاهلها
إنكم مسؤولون يا أخي الكريم، وقد قمتم بواجبكم لما فهمتم هذه المسؤولية منذ زمن بعيد وساهمتم يوم أدركتم واجبكم مساهمة فعالة تشكرون عليها من كل أحرار بلادنا. بيد أن هذا التقاعس الذي طرأ على إتمام المساهمة فجأة أخذ يشككنا في صمودكم، ويوحي إلينا بتضعضعه إزاء المحن والأهوال والفواجع التي مرت بالبلاد منذ
إعلان هذا الاستقلال الموهوم ! مع أن الإمكانيات والفرص متوفرة الآن أكثر من ذي قبل. إذن، فما معنى هذا الوقوف في وسط الطريق؟ وما معنى ترك هذه الفرص الثمينة تمر ضائعة تنعي المتقاعسين، وتبكي المتكاسلين؟ أعتقد أن هذا التقاعس الذي لا مبرر له عقلا وشرعا ومنطقا جريمة في حق البلاد التي ألفت أن تنجب دائما من يدافع عن كيانها، وجريمة في حق الأمة التي وضعت ثقتها في رجالها. والجريمة في حق البلاد والأمة لا تغتفر إلا بالسير قدما نحو إنقاذ الموقف إنقاذا كاملا واضحا، وقديما قيل: " كل من سار على الدرب وصل"
أما ما ذكرتموه في المذكرة التي قدمتموها إلى وزارة الداخلية بشأن المختطفين والمعتقلين والمبدعين مع قائمة إضافية بأسماء بعض المختطفين والمعتقلات التي أنشئت لتعذيب الأبرياء والأحرار من المجاهدين فلقد استغربت كثيرا كيف خفيت عنكم معرفة ذلك بالتفصيل، مكانا وزمانا، رغم وجودكم في البلاد، وتتبعكم بأنفسكم أحداث هذه المآسي التي كانت من أهداف هيئتكم السياسية. مع أننا قد استطعنا بواسطة استعلاماتنا الضئيلة، ووسائلنا القليلة، أن نحصل على الوثائق الصحيحة التي أفادتنا بكلما حدث في البلاد بالمكان والاسم والهدف والداعي، و الظروف والملابسات، سواء في ذلك قبل إعلان ما أسموه "الاستقلال" أو بعده
إننا قد حصلنا على معلومات دقيقة ومفصلة تفصيلا كافيا لكشف كل المؤامرات المصطنعة التي دبروها للمجاهدين والعاملين، مما جعلنا نأسف لحدوث ما شوه سمعة بلادنا، ومسخ تاريخنا وسود صحيفة وجودنا كأمة شريفة ذات التاريخ المجيد الوضاء السامي. وهي وثائق من الأهمية بمكان، نحتفظ بها عبرة وذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد. ومع كل هذا فإننا نعلم أن أس كل المصائب هو وجود العدو المحتل كما قلنا، أجل كما قلنا سابقا ونقوله الآن، وكما نكررها دائما وأبدا
وإليك بعضا من هذه المعلومات الدقيقة التي لا يتطرق إليها الشك أبدا (معلومات تحمل بين طياتها مآسي تفتت الأكباد وتذيب العقول وتشمئز منها النفوس وتقشعر منها الجلود وتحار لها العقول)
أسماء المعتقلات
جنان بريشة بتطوان جنان الريسولي بتطوان دار الخمال بتطوان دار بشارع محمد الخامس… تواجه " كونتيننتال" بتطوان نقطة البوليس " بنيابة الأمور الوطنية سابقا" قسم المجرمين بتطوان دار بسفح جبل "غرغيز" تدعى " طريطة" بضواحي تطوان كهف " بالرينكون" في طريق تطوان – سبتة عزبة " بدار بن قريش" بضواحي تطوان عزبة " بوادي سيفلاو" في طريق شفشاون – تطوان عزبة بقبيلة بني أحمد السراق على الحدود بين المنطقتين سابقا كهف " بسبع ألويات" بقبيلة " غمارة" بمقاطعة شفشاون عزبة بضواحي " ترجيست" بمقاطعة الحسيمة المعهد الديني " بالحسيمة" بمقاطعة الريف الوسطى دار حارس الغابة بضواحي مدينة الحسيمة أجدير " حيث كانت إدارة دائرة قبيلة بني ورياغل" بمقاطعة الريف الوسطى أربعاء توريرت – في نفس إدارة بني بوعياش – ببني ورياغل بمقاطعة الريف الوسطى دار معروفة تقرب من المسجد بمدينة الناضور " بمقاطعة الريف الشرقي" عزبة بسفح جبل " أزغنغان" بضواحي الناضور بمقاطعة الريف الشرقي كهف " ببوسكور" حيث كان مركز جيش التحرير سابقا – بقبيلة مطالسة بالريف الشرقي تيزي أسلي – حيث كان مركز جيش التحرير سابقا – بقبيلة كزناية بمقاطعة تازة عين باردة بضواحي وزان عزبة في طريق سوق أربعاء الغرب – وزان دار بمدينة العرائش – كانت مكتبا لهيأة سياسية معروفة عزبة بضواحي العرائش.. لمواطن مغربي له سوابق معروفة دار معروفة كمكتب لتسيير شيء ما، بمدينة القصر الكبير عزبة في طريق القصر الكبير – عرباوة مركز معروف بقرية الخميسات عزبة تبعد عن قرية " تغلت" بمقدار 5 كلم دار عرفت كمكتب لتسيير شيء ما بمدينة القنيطرة عزبة تبعد عن القنيطرة في الجنوب الشرقي (12) كيلومترات تقريبا دار معروفة توجد قريبة من قرية " تمارة" بضواحي الرباط كهدف أو وكر " بدوار الدباغ" عزبة لمعمر فرنسي في طريق الرباط – بني ملال نقطة البوليس بالدائرة السابعة بمدينة الدار البيضاء نقطة أو دار معروفة بطريق عين مديونة عزبة لمواطن مغربي يتظاهر بالوطنية بضواحي خريبكة مركز معلوم ومشهور " ببرزح تمحظيت " في طريق قرية ميدلت دار معلومة بقرية " كولميمة" بمقاطعة تافيلالت الصحراء دار بالواد الذي يخترق مدينة صفرو شمال سيدي علي بوسرغين عزبة من ممتلكات القائد المشهور " رحو " بضواحي مدينة فاس دار بدرب الطويل بمدينة فاس دار مهجورة بحومة باب الخوخة بفاس عزبة لمعمر فرنسي في طريق فاس – مكناس عزبة قريبة بقرية " عين تاوجطاط " في طريق فاس – مكناس نقطة بوليس معلومة بدار الدبيبغ بالمدينة الجديدة بفاس عزبة لمعمر فرنسي معروف قريبة من ولماس عزبة لمعمر فرنسي ببوشرو بالزيايدة عزبة من ممتلكات مغربية تدعى عائشة المهروقية عزبة لمعمر فرنسي شرق جنوب غابة المعمورة. دار سرية بقرية فضالة دار كمكتب بمدينة الصويرة دار لموظف معروف في قرية خريبكة دار من ممتلكات الباشا الكلاوي بمدينة مراكش عزبة بضواحي قرية " تنجداد " بالصحراء كهف سبق أن كان مركزا لجيش التحرير بنقطة المروج بضواحي تازة كهف معروف بضواحي قرية تافوغالت بقبيلة بني يزناسن نقطة بوليس معروفة بمدينة وجدة دار سبق أن كانت كفندق في مدينة وجدة عزبة بسهل أنجاد بضواحي وجدة دار لقائد معروف بقبيلة البرانس بضواحي تازة نقطة بوليس معلومة بمدينة طنجة فوق الصغير دار لأجنبي معروف في الرأس المواجه لمدينة طنجة شرقا وهناك في إقليم سوس (12) مركزا من مراكز التعذيب والتقتيل، ونعتقد أنكم تعرفونها ولا شك
وبعد، فهذه بعض من الأماكن التي أنشئت خصيصا للتعذيب والتنكيل منذ ( 27 فبراير 1956) وفي هذه المعتقلات الجهنمية ذاق العاملون والمجاهدون والمخلصون كل أنواع التعذيب والتجويع مع العلم بأنها كانت متفاوتة في الشهرة – أي التشهير بالتعذيب – والمبالغة في السرية والكتمان. إذن جلها كانت معتقلات سرية احتفظوا بسريتها إلى أن فضحها المعذبون، وكشفها المهتمون. أجل، هذه هي المعتقلات التي عذبت فيها النفوس، وأزهقت فيها الأرواح البريئة، نتيجة لمؤامرات مصطنعة خلقها المغرورون بأنفسهم إرضاء للمستعمر الذي ظل ينتظرها ويترقبها ليحقق بها النكسة الكبرى التي حطمت معنويات العاملين، حتى أصابتهم خيبة الأمل. ولقد تحققت رغبة المستعمر مع الأسف الشديد، ومما يحز في قلوبنا أنها حدثت في وقت كنا في أشد الحاجة إلى التبصر والحكمة ولم الشعث. ولكن الطمع وحب الكرسي والمنصب أعمى البصيرة حتى حدث ما لم يشهده تاريخ بلادنا من المآسي والفواجع والأهوال
أما المعتقلون فلقد بلغ عدد الذين عذبوا في هذه المعتقلات الجهنمية التي ذكرناها بالضبط والتدقيق (9672) كلها معروفة بالاسم واللقب والعمر والمهنة وحتى الحالة المدنية، لا يتسع المجال لذكرها في هذه الآونة. وأطلق سراح ( 6520) لغاية (26/02/1960) وجلهم مازالوا مشوهين ومبتورين من الأعضاء التناسلية أو الأرجل أو العيون أو الأذن، أما الباقي فما زال في غياهب السجون والمعتقلات المجهولة، على أن جلهم قد لاقوا حتفهم من جراء التعذيب
ففي تيزي أوسلي بقبيلة كزناية حشروا (82) ضحية في كهف يقع في طريق تيزي أوسلي – تالة مغيث، وواروا عليهم الكهف وهم أحياء بعدما عذبوهم وشوهوهم
وفي أجدير بقبيلة بني ورياغل بمقاطعة الريف الوسطى حشروا (75) ضحية وقتلوهم رميا بالرصاص بعدما عذبوهم وشوهوهم، وكانوا يدفنونهم تحت ستار الظلام في أماكن مختلفة، مبعثرين هنا وهناك ولكنها معروفة لدى المهتمين. ومما يجدر ذكره أن بعض أفراد ممن كانوا يحرسون من كان يقوم بتنفيذ الإعدام في هؤلاء الضحايا ما زال حيا يرزق، معروفين بالاسم والعمر، وهم يعترفون بذلك بكل بساطة وبدون مبالغة
وفي أربعاء تاوريرت ببني بوعياش بقبيلة بني ورياغل بمقاطعة الريف الوسطى، حشروا (35) ضحية، قضوا فيها ثلاثين شهرا كلها تعذيب وتنكيل، وأخيرا قتلوهم عن أخرهم، وبالضبط نقلوهم من هناك ليلة ( 06/10/1958) وقتلوهم ليلة ( 07/10/1958) بغابة على شاطئ بقبيلة بقيوة، وكلهم من أبناء الجنوب
وفي المعهد الديني بالحسيمة قتلوا (25) ودفنوهم في نفس المعهد ووضعوا عليهم البلاط في بيوت معروفة لدى المهتمين، وكلهم من الجنوب أيضا
وفي جنان بريشة بتطوان الذي اعتبر في الدرجة الأولى من المعتقلات الجهنمية اغتالوا فيه ( 120) مجاهدا بعدما عذبوهم وشوهوهم
وفي بئر بضواحي مدينة الناضور بمقاطعة الريف الشرقية حشروا (30) ضحية وواروهم التراب، اكتشفهم الأحرار في شهر (02/1960)
وفي كوميسارية الدائرة السابعة بالدار البيضاء قتلوا رميا بالرصاص (90) ضحية، ودفنوهم في ضواحي المدينة، وما زال بعض الحراس الذين شاهدوا ذلك بأعينهم يرزقون ويعيشون في مدينة وجدة ومكناس وطنجة والرباط
وفي مكان معروف يبعد عن الرباط (8) كيلومترات في طريق الرباط – تمارة أقبروا (92) ضحية أحياء بعدما حفروا قبورهم بأيديهم
وفي " كولمين" بسوس أقبروا (65) ضحية بعدما عذبوهم وشوهوهم وبتروهم
ومما يجدر ذكره بهذه المناسبة أن مقبرة ضحايا " تمارة" ما زالت معالمها ظاهرة للعيان لحد الساعة. هذا.. ونحن نعلم سلفا، أن كل هذه المآسي حدثت يوم كان وزير الداخلية الحالي رئيسا للحكومة آنذاك، مما جعله يحيط بكل ما جرى وحدث إحاطة كافية لكشف الحقائق أمام الرأي العام المغربي
أما المختطفات من بنات المغرب العزيز فلقد بلغ عددهن (235) ما بين المتزوجات والأبكار، ومن الشمال فقط اختطفت (75) حشروا منهن (25) في دار معروفة بحومة ( سانية الرمل) بتطوان، حيث ظلوا يترددون عليهن صباح مساء ليل نهار، لهتك أعراضهن، إلى أن اختفين نهائيا من الوجود. وفي عزبة معروفة على شاطئ وادي ورغة حشروا (15) لنفس الغرض والغاية، وهو هتك أعراضهن. وفي دار معروفة ومشرفة على مدينة الحسيمة بالريف الأوسط حشروا (15) لنفس الغرض، وقد استطاعت ثلاث منهن أن ينجين بأرواحهن إلى مدينة سبتة، وما زلن لحد الساعة هناك. وفي مدينة الناضور ونواحيه، فلقد وقع ما تشمئز منه النفوس، وتقشعر منه الجلود، في هتك الأعراض وسلب بكارة البنات والعذارى
أما المساجين، فلقد بلغ عدد من دخل السجن، وزج به في غياهبه بدون أسباب معقولة، منذ إعلان الاستقلال الموهوم لغاية فاتح أبريل سنة 1959، نقول بلغ عددهم (80 ألف) وزعت على السجون المركزية في المدن والصحاري والقفار، منها في الشمال فقط (2342) ومن السخرية بمكان أن (95 بالمائة) منهم لا ذنب لهم أبدا، ولا جريمة لهم مطلقا، والدليل على ذلك أنهم لما كانوا يريدون أن يطلقوا سراحهم يأخذون منهم تعهدا بعدم إفشاء سر دخولهم للسجن، ويهددونهم بالرجوع إذا ما أفشوا سر تهورهم هذا
أما مساجين حوادث الشمال في أوائل سنة (1959) فلقد بلغ عددهم (8420) أطلق سراح (5431) بعدما ذاقوا ما لا يوصف من أنواع التعذيب والتنكيل في المعتقلات العسكرية التي كانوا يحيطونهم فيها بالأسلاك الشائكة، وحكم على (323) بأقسى حكم سمعنا به لحد الآن، والباقي ما زال محتفظا به في السجون بدون محاكمة ولا إطلاق سراحهم
أما المبعدون إثر حوادث الريف فقط، فلقد بلغ عددهم (542) موزعين على " إسبانيا وإيطاليا والجزائر وألمانيا وفي جهات أخرى معروفة" والمسجونات والمعتقلات فلقد بلغ عددهن (110) أطلق سراح (95) منهن فقط
هذا، وليس معنى ما ذكرناه، أننا قد أفرغنا كل ما في جعبة معلوماتنا، التي تأكدت لدينا وإنما هناك ما هو أكثر خطورة وأكبر جسامة، ولكن توخينا ألا نذكرها الآن، عل وعسى أن تتبدل الأوضاع في صالح الأمة المغربية، فحينئذ نرى من الأحسن والأفضل ألا نبينها، محافظة على وحدة الأمة، وفي مقدمة تبديل هذه الأوضاع، إنجاز قضية الجلاء
أيها الأخ الكريم
لي ملاحظة أود أن أذكرها لكم هنا، ذلك أنكم طلبتم منا إرسال المعلومات وصور المختطفين.، إن هذا يصح لو كانت المصيبة محصورة في عدد قليل، لو كانوا بالعشرات مثلا، ولكن أنتم قد رأيتم أن الضحايا بلغت حدا فظيعا يحتاج للسجلات والأسفار، على أننا لا نهتم ببعض الأشخاص فقط، بل بمصلحة الأمة كلها. ولا يصح لأي مسلم مغربي أن يهتم بشخصه أو بمصلحته أو بمصلحة أقاربه فحسب. فكم من شهيد ذهب فداء للأمة المغربية، وكم من عامل مخلص غيور فقد كل ما كان يملكه من مال وأهل وأسرة
أيها الأخ العزيز
هذا قليل من كثير بالنسبة لما حدث في بلادنا من المآسي والمصائب منذ إعلان هذا الاستقلال الموهوم. ونحن إذا ما تصفحنا كل ما حدث أثناء هذه المدة، وقارناه مع ما حدث في عشرات السنين الماضية، نجد النسبة ضئيلة جدا. والغريب أن جل هذه الضحايا كانت في مقدمة العاملين الذين ساهموا بنصيب وافر في الجهاد ضد الاستعمار، ومن أجل تحرير البلاد من الاستعباد، وأخيرا كان جزاؤهم " جزاء سنمار"، ومن الغريب أيضا أن نرى الآن المسؤولين تجاهلوا حل هذه المشكلة التي تعتبر من أهم المشاكل التي تحقق الاستقرار وتوطد الأمن. وعلى هذا الأساس، فإني أدعوكم إلى العمل من أجل تحقيق هذين الأمرين
أولا: إطلاق سراح جميع المعتقلين بدون استثناء
ثانيا: إنجاز قضية الجلاء الذي يحتل الصدارة في كل مشاكلنا
وبعد، يهمني أيها الأخ الكريم أن أذكركم باستئناف الجهاد والنضال حتى تطرد الجيوش الإفرنسية المعتدية على بلادنا. فسيروا على بركة الله، وشجعوا العاملين في هذا السبيل. ودافعوا ما استطعتم عن حق الشعب الجزائري المكافح. وبينوا للمتجاهلين أن تأييد المفاوضة في تقرير المصير المزعوم الذي يعرضه ديجول، معناه " الاستسلام " بعد ست سنوات من الجهاد
وفي انتظار ما يرد علينا من أخبار سارة عن نتائج مساعيكم، تقبلوا جميعا منا وافر الشكر سلفا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القاهرة في 27 يوليوز 1960
أخوكم المخلص
حضرة الأخ المحترم السيد محمد حسن الوزاني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد


محمد عبد الكريم الخطابي



1.أرسلت من قبل عزيز مارتشيكا في 04/06/2010 13:51
السلام . من الجميل ان ُتنشر مثل هذه العلومات الايجابية و السلبية منها .و من هنا اوجه لكل شخص رئيا من أرائي وهو:يجب على اي مغربي ان يعرف هده الارقام و هدا الإحصاء المهم .و كل هدا فقط لمعرفة ثمن الجهاد الذي عان بها اجدادنا لكي يضمنوا لنا عيشا أمنا.وكذلك لمعرفة تاريخنا المليئ بالعز و الرجولة بمعنى الكلمة .
شكرا للأخ الكاتب على هده التوضيحات الجديرة بالذكر .

2.أرسلت من قبل يوبا في 04/06/2010 16:15
علال الفاسي،عباس الفاسي، الفهري ...و أخرون من هم ؟؟ و ما هي أصولهم ؟وما هو تاريخهم الحقيقي..؟؟؟
_ينحدر هؤلاء من العائلات المورسكية التي طردت من الفردوس المفقود"الاندلس" منذ قورن طويلة من الزمن،هذه العائلات عملت على استيطان مدن فاس، ثيطاوين، سلا، الرباط، وقامت بالتحالف مع السلطة المخزنية أنذاك ضد ثورات القبائل الامازيغية التي كانت تتعرض لابتزاز أعوان السلطة المخزنية في الهوامش و القبائل الامازيغية.مما أدى الى تقسيم المغرب الى بلادين: بلاد السبة و بلاد المخزن، ودامت الثنائية طيلة القرن التاسع عشر الى حدود 1912،سنة ابرام معاهدة الحماية في مدينة فاس عاصمة بلاد المخزن....و بحلول القرن العشرين دخلت هذه العائلات في مسلسل أخر من التواطؤات و التحالفات المكشوفة مع الاستعمار الفرنسي ضد الانسان الامازيغي.و هكذا عملت العائلات المورسكية على تأييد المستعمر الفرنسي و الاسباني...و في سنة 1914 أصدر الاستعمار ظهير،متعلق بالتحفيظ العقاري و تحديد الملكية، و كان رد فعل العائلات التي ستكون فيما بعد "الحركة الوطنية"هو السكوتو مواصلة المتاجرة مع الفرنسيين و الاسبان...اذن هؤلاء سكتوا على أكبر عملية اختلال وسطو تعرض لها المغرب المعاصر، و لم تقم بترديد اللطيف في المساجد و اصدار البيانات و البلاغان...بخلاف ظهير 16 ماي "الظهير البربري".فالنخب المورسكية المتعلمت انشغلت أنذاك بكتابة الشعر في مدح الاستعمار الفرنسي..فيما كانت المقاومة الامازيغية بقيادة محمد بن عبد الكريم و حمو الزياني تقاتل في الجبال..!! لكن ما الذي جعل العائلات المورسيكية تنتفض ضد ظهير 16 ماي و لم تصدر أي رد فعل على ظهير 1914؟؟ سوف أشير هنا فقط الى بعض من تلك الاسباب:
_ في سنة 1930 اقترب الاستعمار الفرنسي من اخضاع جل القبائل الامازيغية المقاومة للتدخل الفرنسي في الاراضي المغربية...ومادام الامر كذلك فان السلطات الفرنسية،ومعها الرأسمال الاجنبي الذي تمثل الشركات الاوروبية و الشركات البنكية الكبرى -بنك باريس و الاراضي المنخفضة مثلا- ليسوا في حاجة الى وسيط تجاري طفيلي و مفلس تمثله العائلات المورسكية في بعض الحواضر المغربية-بينه و بين الشعب المغربي.
مما يعني قرب استكمال عملية تهدئة القبائل الثائرة.جعل الفرنسيين يتجهون الى التخلص التدريجي من وسيطهم "المورسكي" و ابعاده بشكل نهائي مادمت الحاجة اليه قد انتهت باقتراب اخضاع جميع المتمردين ضد سلطة المخزن و الحماية معها..ان لم يبقى للمورسكيين سوى استغلال ذلك الظهير من أجل الظغط على سلطات الحماية ، و بالشكل الذي يرغمها على الاحتفاظ بمصالحهم و امتيازاتهم المختلفة و سيتضح ذلك في نوعية الاصلاحات التي طالب بها هؤلاء.
بمعنى أن الوثيقة التي مازال يسميها البعض "وثيقة مطالب الشعب المغربي" ليست في الحقيقة الا وثيقة مطالب العائلات المورسكية التي رأت مصالحها مهددة بقرب استكمال السيطرة على مجموع الاراضي المغربية...و قد أكد بعض المطلعين بأن هذه الوثيقة تتضمن في ديباجتها تهنئة للفرنسيين بمناسبة قضائهم على أخر معاقل المقاومة الامازيغية..من جهة أخرى فان هذه العائلات انتبهت الى مسألة في غاية الاهمية،و هي تلك المتعلقة بتطبيق الاعراف الامازيغية في المناطق ذات العوائد الامازيغية.مما يعني بالنسبة لهؤلاء الرجوع الى ما قبل الغزو العربي لشمال افريقيا،أيام كان ايمازيغن مستقلين على مستوى تدبير شأنهم المحلي و العام في ثمازغا على جميع المستويات،و على الخصوص الجوانب السياسية..و في سنة 1956 سوف يقوم هؤلاء بارسال أبناهم الى مدارس البعثات في أوروبا و في أمريكا من أجل تعلم تقنيات التسيير الحديث في مجال الادارة و الدولة بشكل عامن واذا رجعنا الى تشكيكلة النخب التي تعاقبت على الحكم منذ ذلك اليوم الى الان سوف نلاحظ أن أصولهم الاجتماعية ترجع كلها في أغلب الاحوال الى العائلات المورسمية الفاسية التيطاوينية و الرباطية مع وجود استثناءات قليلة

خلاصة القول في هذا المجال أن العائلات المورسكية كانت في حيولوجي قد يمكنها من أن تفرض سيطرتها على ايمازيغن. و بالتالي الححفاظ على مصالحها الرمزية و الاقتصادية و الاجتماعية تحسبا لأي طارئ يمكن أن يخلخل حساباتهم السياسية في المستقبل.و على الخصوص ثورة ايمازيغن السياسية و الثقافية كما ارنا الى ذلك سابق......و لكن السؤال المطروح اأن هو: الى متلى سيستمر الوضع قي ما هو عليه..؟؟؟؟

3.أرسلت من قبل salim في 04/06/2010 16:22
انا لست استقلاليا. لكني اعرف انك يالسي يوسف تكره كل المغاربة وليس الاستقلاليين. فقد ابنت عن حقدك الدفين ضد باعة الكاوكاو. و كراريس الفقر والميزيرية. وهم بالمناسبة. ليسوا من اصحاب الطرابيش الحمراء. ولا المعزوفات الاندلسية. نحن نعرف انك تتخذ سمعة الحزب المذكور. للتهجم على كل ما يربط المغاربة ويوحدهم. انك عدو للوحدة الترابية واللسانية والعاطفية المغربية.
اما قضية الحزب وتورطه في الجرائم المذكورة. فانا لن اناقشها. فهي مجهولة ومن فترة مظلمة كثر فيها القتل والقتل المضاد والتصفيات السياسية. لكل من يختلف معك في الراي. وان كانت فعلا فالذي ارتكبها. كانوا من اهل البلد المحليين. يعني الجرائم التي حصلت في الريف ارتكبها ابناء الريف ومليشيات ريفية تابعة للحزب المذكور. وليس عصابات غريبة. في زمن كان الغريب لا يستطيع ان يطئ ارض كل قبيلة. لهذف شرعي. فبالاحرى للاختطاف.
ولكن رغم ذلك لا يمكن ان نعتبر الحزب كل مظلم وكل اعضائه يدهم ملطخة بالدماء. فهناك طبعا الشرفاء الذين قاوما الاستعمار. بحسن النية. وكافحوا من اجل اجلاء القوات الفرنسية والاسبانية.
اما قضية العنصرية الحزبية والانتهازية الفاسية. فقلنا من قبل. ان الريفيين. والفاسيين من اكثر مناطق المغرب واقوامه عنصرية. لنقل ان اللعبة شبيهة بحلف انتهازي واضح المعالم. انه الحلف الفاسي الريفي.من خلال سيطرة الفاسيين على المناصب السامية. مقابل السماح للريفيين بالمتاجرة في المخدرات وغير المخدرات. وانتم ترون ما كدسه ابناء الريف من ثروات لا تعد ولا تحصى ابا ن حكم الفاسيين. وجعل المغرب ماخور لكل انواع الفساد الاخلاقي والسياسي. ولو كان الحكم في يد مغاربة العقل والفطنة. لاحرقوا كل جبال كتامة. ولمنعوا كل تهريب وكل انشطة مشبوهة. فرضوا على الريف واقع المغاربة الاخرين.. نعم الفاسيين الحاكمين سمحوا للريف بان يصبح غولا يهدد بالخروج عن طاعتهم. الفاسيين الحاكمين سمحوا للريف ان يختلف عن باقي مناطق المغرب. حتى صار دعاة الانفصالية الذاتية. مثلك ياسي يوسف يتبررون بها في كل لحظة وحين. للمطالبة بذاتية منفصلة.
وناتي في النهاية لنقد لكم ملاحظة ذكية. الم تلاحظوا. بان الريفيين هم اكثر مناطق المغرب. تسمية باسماء عائلية فاسية. ومنها اسمك يالسي يوسف. اسم رشيدي اسم عائلي معروف في فاس. نضيف اليه بعض الاسماء. من قبيل الشرقاوي والعمراني وبوجيدة. والبناني والوهابي. والعمراني والغرباوي وغيرها كثير. في حين تصر باقي مناطق المغرب على اسمائها العائلية. الم اقل لكم بانه الحلف الفاسي الريفي..

4.أرسلت من قبل SADINOV في 04/06/2010 16:57
اشكرك ايها الاخ على هذه التوضيحات المهمة والتي ما كنت لاعرفها يوما لولا سردك لكل الوقائع والاحصائيات .اما الذين ساروا على منوالهم فسيندمون يوم لا ينفع الندم وشكرا.

5.أرسلت من قبل Citoyen في 04/06/2010 17:17
Bienvenue, je suis tout à fait d' accord, je dirais même que je rêve du jour ou ce parti des hypocrites et de Tarbouche sera jugé devant un tribunal national pour tout ses crimes ses intimidations contre le peuple en général, tamazighte et le peuple Rifain en particulier.

les faschistes nationaux vont pas cesser de nous déclarer la guerre, souvenez vous des declarations du sois disant le premier ministre avant qu il le soit contre l officialisation de tamazight, souvenez vous de la une de leur journal al alam contre le mouvement pour l' autonomie du Rif..

nous allons faire comme tant de jeunes marocains le font contre ce parti et ces familles dévastatrices et signons nous un cerculaire contre ce parti et ces familles qui nous tout volé.. fesons par tout les moyens y compris le net, sur les réseaux sociaux ou les marocains sont plus actifs comme sur facebook ou autres ... Non au parti de faschistes, Ulac Smah Ulac.

6.أرسلت من قبل said في 04/06/2010 17:30
فأنا أستغرب منك كل الإستغراب حيث تستشهد بخطاب ينسب للمجاهد محمد ابن عبد الكريم الخطابي حيث يبدأ بالبسملة لله و حده ثم يسترسل في حديثه بعبارات طيبة و خلاقة ثم بعد يذكرنا بآيات قرآنية متعددة و يختم خطابه بالسلام ، بالمقابل نجد خطابك أيها الكاتب لا تستشهد إلا بأسلافك العلمانيين و الماركسيين و بأساطيرهم التي تقدسها و قد أقسمت على قلمك ألا يتناول ويقترب إلى كتاب الله و سنة رسوله

فأنا أقول لك يا سي يوسف

إن لم تستح فاصنع ما شئت

7.أرسلت من قبل Bourfouyoun في 04/06/2010 21:14
السوداوية والتشاؤمية والعبوس الدائم تهرم وتشيخ صاحبها. ثم لماذا لاتهتم بشذب مقالك وتصحيحه من الآفات والأخطاء؟ وأين النقطة والفاصلة وأصحابهما؟ لنبدأ بالعنوان: حزب الإستقلال بالريف: إذا لم تستح فافعل ماشئت! اهتم ياخي بكتاباتك كما تهتم بهندامك!
ثم لماذا لم تشر الى مصدر الرسالة حتى يتسن للقارئ التأكد مما تقول؟

8.أرسلت من قبل la voix du Rif Amazigh libre في 04/06/2010 22:50
Azul
la vérité écrite par abdekrim
merci de publier ce courrier de notre héros abdelkrim pour que le peuple sache ce que le partie istiklal a fait a notre peuple a ces martyres ils Sont tous mort Pour être libre sur leur terre , mais assassiner Masacrer par le partie istiklal les traitres les laches Et tfeo yamakoum
il faut interdir le partie istiklal dans ce pays
il faut jeter ce partie hors du Rif et il faut le jeter hors du maroc Ils ont fait trop de mal a notre peuple

9.أرسلت من قبل عبد القادر في 04/06/2010 23:54
المشكل ليس في أن تنتقد ، ولكن أن تفعل بطريقة رعناء وسخيفة وتفتقد للمنهجية العلمية ، ارحمنا يا رجل ، مقال لا يمكن تصنيفه الا ضمن فئة المقالات التي يعيش صاحبها فترة مراهقة فكرية مزمنة ، لماذا تصر على فرض نفسك على القارئ بأسلوب سمج ولا ينطوي على أية ذرة من العقلانية . لن أجادلك في محتوى المقال ولا في أسلوبه ولا الصيغة التي كتب بها ، سأترك كل ذلك للقارئ الواعي الذي يمتلك حسا نقديا ليرى ما أراه ، أما أنت فما عليك الا أن تفكر مليون مرة قبل كتابة مقال من أي نوع كان . ليس كل من يستطيع كتابة جملة مفيدة يستطيع بالضرورة كتابة مقال يا رشيدي ، دعنا في سلام ، لا نريد الرجوع الى اسبانيا وتاريخ حظائر الخنازير وحراسها

10.أرسلت من قبل ابن بلعيد في 05/06/2010 00:06
مقالك كله كذب ومغالطات ,مثلا هذا الاسم الذي اخترعته*الفاسي الفهري الأنصاري* لا وجود له .ثم قولك ان الفاسي الفهري وعباس الفاسي من بين اغنى عشر عائلات في المغرب وهذا كذب كذالك ولعلم ان العائلات العشر الغنية في المغرب التي يقدر ثرواتها بملايير الدولارات لا وجد بينهم اي احد من حزب الاستقلال فكلهم رجال أعمال وتجار لا علاقة لهم بالسياسة
وإليك قائمت العائلات العشر الثرية في المغرب

عائلة بنجلون: البنك المغربي للتجارة الخارجية، سعيدة ستار أوطو، ماغريبايل، سلفين...



عائلة الشعبي: "مجموعة يينا هولدينغ" التي تطوي شركات: ديماطيط، أسواق السلام، سوبير سيرام، بلاستومار، سنيب. وشركات في قطاعات الفندقة، والنسيج، والصناعة الغذائية، والبناء، والقروض المرتبطة بالاستهلاك..



عائلة أخنوش: أفريقيا للغاز، أكوا هولدينغ، مغرب أوكسيجين،ومساهمات في عدد من الجرائد منها "لانوفيل تريبيون" والاتصالات (مديتيل)...



عائلة أغوزال: شيمي كولور، زيوت مكناس، المصبرات...



كريم العمراني: فوديبيكس، ماروترانس،، سمييا، س م م سوكودام، دافوم، مصرف المغرب، خشب الأطلس، ماروسيان، إيموبل بروتيكت وغامبل، سيما للخشب...



عائلة زنيبر: إبيرتيك، سيلييه مكناس، اطلس بوتينغ، س ن ف...



عائلة الكتاني:حصة "وفابنك" في التجمع البنكي الضخم "التجاري وفا بنك" جريدة "ليكونوميست"، آغروبلوس، تيسبرود، منار...



عائلة بنصالح: أطلس للتأمين، كومبتوار ميتاليرجيك، أوتيس ماروك، ولماس، سند، س م د س، أوربونور...



عائلة العلمي: جاكوب ديلافور، س ن ر، ألومنيوم المغرب، ستروكتال، أفريقيا للتصنيع...



عائلة أمهال: أومافو، سوميبي، تيسير بريماغاز، جرف غاز...



عائلة السقاط: أنجليك، رجب 10، مغرب سطيل...

اما عن الرسالة بما انك كذب على على الناس في المعلومات الاولى اعلاه فحتى الرسالة من المرجه انها من تأليفك او من تأليف اشخاص مثلك
وفي الاخير اختم بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم قال لعن الله الكذب ولو كان مزاح فما بالك بالذي يكذب عمدا لأجل مغالطة الرأي العام

11.أرسلت من قبل تيزنيني في 05/06/2010 08:34
لم أجد شخصا في هذا الموقع يتعسف على الحقيقة تعسفا مرضيا ، ويحاول باستماتة أن يلفت الأنظار اليه أكثر منك أيها العساس والحكم ، تكتب لمجرد أن تكتب ، ولمجرد أن تضل صورتك الجميلة في هذا الركن من ناظور سيتي . اعلم يا صديقي أن للكتابة قواعد وضوابط ، اذا لم تتقيد بهذه القواعد والضوابط تصبح مجرد كاتب مهرج تثير حولك الاستخفاف والسخرية . طالما ووجهت بعدم تقبل كبير من لدن القارئ ، ولكنك تصر على أن تجعل من نفسك كاتبا وكأن الريف خلا من الكتاب ليفسح المجال لشخص يكتب بركاكة متناهية في الأسلوب والأفكار . ابتعد قليلا وغب أرجوك ، ستصنع لنفسك مجالا لتتنفس وتحرر ذاتك من وهم كتابة لا تجيد أبسط أبجدياتها .

12.أرسلت من قبل mustafa barcelona في 05/06/2010 13:49
no me digas¿¿¿

yo me pregunto?? existe gente aún que creen en los principios de este partido ,en cuanto al RIF??
nos hemos devuelto locos.. habeis olvidado de todo lo que ha pasado?
que clase de partido podria ser este?
habeis olvidado los acontecimientos tragicos de los años 1958-1959?

cual era el origen de todo esto? no era el partido independista?

señores.. despertad... que el partido istiklal no tiene lugar en el rif..... este partido se lo tenemos que combatir.. va totalmente en contra de vosotros , de vuesta cultura y de vuestro futuro.. y punto

13.أرسلت من قبل alhadi في 05/06/2010 15:19
كما العادة لا يحلو لك الا النبش في الزبالة ، وهذا طبعا ديدن من ألف الوسط الذي تتربى فيه الخنازير وبرازها النتن ، كلام ممل لم تشبع من لوكه واجتراره مرارا بطريقة تثير الغثيان . استمر اذا كان يحلو لك أن تتمرغ في الوحل كخنزير معفر بالطمي واليحموم والبراز . اعتدت ذلك ولن ترتاح ما لم تخرج تلك البيضة من أسفلك كدجاجة مجهولة الهوية ، أهي من دم اسباني ممزوج بدم خنزير كريه ؟ أم أنها من دم اسباني قح وديك اسباني قح أفرز هذه البيضة الهجينة التي تضعها بين يدي القارئ بدوء حياء بطريقة كتابة فيها الكثير من العهر الفكري والسياسي ، وتفتقد لكل شيء غير ذلك . هنيئا لك يا رشيدي بهاذا المستوى

14.أرسلت من قبل Citoyen في 05/06/2010 16:37
Au lieu d' attaquer l' écrivain de cet article, par le manque de l objectivité, et la recherche scientifque concernant les idées déclarées dans cet article, allez chercher dans l' hisoitre de votre légendaire parti, et soyez courageux d' étudier le passé de ce parti racisite et légendaire..
Ce n' est pas seulement l' écrivain qui dénonce ce parti et ses buts intolérables, la majorité des chercheurs dans l' histoire contemporain du Maroc sont d' accord sur le rôle de ce parti criminel dans les massacres que le Maroc à connu du moins pour le peuple Rifain..et si l' ecrivain comme vous dites n' est pas objectif nous attendons de vous cet objectivité, alors parlez nous des grandes réalisations de ce parti, et dites nous quel role à joué ce parti pour que le Rif ne soit pas massacré ni intimidé..

Bonne légende

15.أرسلت من قبل moraqib في 05/06/2010 17:04
هههههههههههه عفوا السلام على الجميع ثم اتابع الضحك
الا تستحيي بما تكتب ؟ ما هذه الخزعبلات ومن اين لك من هذه المصادر ؟ انصحك ان تلتحق بالثنائي قشبال وزروال لانهم بصدد انشاء ثلاثي للتهريج
رقم 7 = مصدر الرسالة هو غرف البالتوك حيث السيد رشيدي من مدمنيه
رقم 10 = لاتستغرب يا اخي كون السي يوسف كذاب لانه يكذب على نفسه قبل غيره ويقول لنفسه انا كاتب ممتاز
يا السي يوسف اذا اردت ان تعرف مستواك فالعملية سهلة وبسيطة . اقرا التعاليق سوف يتبين لك مستواك لكن يبدو انك عنيد - بوتغنانت- وهذا ليس بغريب لانك ريفي - ثوري ثوري - لوكنت مكانك لتركت هذا الميدان وابحث لك عن سبل اخرى لتثبت شخصيتك لاني اقرا الفشل في كتاباتك والحقد والعنصرية =المثل يقول والله ما قفلت لا فورت


16.أرسلت من قبل amajod في 05/06/2010 22:53
linakoun sadikin wawadihin fi kalamina karifieen 3anou ma3anou minhou walayattasi3 almajal lidikri kolli mata3arradna lahou fi arrif wabaki almaghrib min tarafi hada alhizb moundo an sallatahou allah 3ala almaghrib,
houna akoul law anna koll arrifieen yada3oun nassba a3younihim tilka alwailaat walmassi allati kassaha fi dilli 3alla alfachi waghayrihi min yousamoun anfoussahoum bilisstiklalieen,lama charaka fihi wankharata fi hada alhizb alfachi ay rifi hour assiiiiiiiiiiiiiil ma3na alaas alhakiki lirrif .
IDA KANA LIRRIFIEEN 3OUKOUL YASSTAKHDIMOUNAHA FI ATTAMIEEZ BAINA ALOUMOUR ,
FAYAJIBOU 3ALAIHIM AN YOUMAIEEZO BAINA ALHZAAB ALWATANIA ALHAKKA AKOL ALHAKKA,
LAISSA KALLATI BOUNIAAT 3ALA ALKADIB WALGHICH WASAFK ADDIMAAE KAMA FA3ALAHOU HADA ALHIZB BIRRIF WANAHNOU KABNAAE LIHADA ARRIF ACHAMIKH LA WALAN NANSSA LIHADA ALHIZB MAKAMA BIHI ITLAKAN AKOL ARRIF AMMA ALKHAWANA MINNA AKOL ALKHAWAN MINNA ABNAE ARRIF FAILA ALJAHIM ,


MIMOUN AMAJOD,HOLLAND

17.أرسلت من قبل mis narif في 06/06/2010 09:54
رسالة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي إلى الأمين العام محمد حسن الوزاني في قضية الاختطافات السياسية
بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله الحمد لله وحده، وبيده الحول والقوة

أفيدونا يرحمكم الله إذا كنا أخطأنا في التقدير. أو في الظن؟
أما فشو الخلاعة والزندقة والإلحاد والانحلال في الأخلاق الذي نراه من خلال الوقائع، فشيء تنفطر منه الأكباد، وشيء ينذر بالفناء والدمار والهلاك والتلاشي لأمتنا الكريمة. أصبحنا في وضعية لا ناهي فيها ولا منتهي، وقد قال تعالى في محكم كتابه الكريم بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
" وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا"

وقال تعالى
" إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة"
وقال جل من قائل تعريضا ببني إسرائيل
" كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون"

وقال تعالى
" كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر "
وقال تقدست أسماؤه
" ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون"

تخيل أخي القارئ لو قال هذا الكلام إنسان آخر غير المجاهد محمد ابن عبد الكريم الخطابي لحكم عليه كاتبنا بالرجعي و الظلامي و الخونجي إلى غير ذلك من الألقاب التي تحلو لكاتبنا هذا و من على شاكلته


18.أرسلت من قبل Elais في 06/06/2010 12:33
Bravo, bravo en bravo Si Rachid

19.أرسلت من قبل متتبع في 06/06/2010 18:26
السلام عليكم
إن قول الحقيقة الحقة لا يتقبلها أحد وخاصة أولئك المستوطنون في ريفنا العزيز ، نعم فالحقيقة تنذر على صاحبها الضحكات خاصة حقيقة التاريخ الريفي وحقيقة جرائم تاريخية تسبب فيها المخزن العروبي الممثل بالقصر وحزب الإستقلال ، نعم فهؤلاء المعلقون ينتظرون من يوسف رشيدي أن يكتب لهم عن تاريخ 12 قرنا من المملكة وينتظرون أن يتحدث عنهم عن مولاي إدريس وتأسيسه للدولة المغربية الأولى ، وينتظرون أن يكتب لهم على أن علال الفاسي هو باني المغرب ومحرر البلاد ، هؤلاء المعلقون سلبا يريدون من يوسف رشيدي أن يهلل ويشكر المخزن وأن يعيد عليهم التاريخ المدرس في مدارس المغرب ويتكلم عن بوعبيد والزرقطوني وعبد الخالق الطريس لأنهم هم الوطنيون الأحرار ...
لكن عندما يتجرأ أحد عن الكتابة بهذه الجرأة العالية كما يكتب به " يوسف رشيدي " ويفضح حقيقة التاريخ فإننا نرى هجومات عن الكاتب وبكل الألفاظ القدحية ويتناسون مناقشة المقال وشرحه والتعليق عليه .. لذا يتضح أن بعض المعلقين مريضون من مقالات هذا الكاتب ومعقدون من سماع الحقيقة التاريخية للمخزن وخاصة حزب الإستقلال العنصري الفاسي ويرمون الكاتب بالعنصرية وكره المغاربة فهل يا ترى من هو العنصري هل هو حزب الإستقلال الذي تفضحه الرسالة التي وضعها يوسف رشيدي أم الكاتب المتواجد بالغربة من أجل العلم والدراسة ؟
أظن أن لا وجود لريفي قح سوف لا يتقبل حقيقة الريف الدموية هذه أكبر درجة من المسؤولية للكتاب هو أن يوعوا الريفيون بحقيقة تاريخهم وحقيقة جرائم المخزن . فتبا لكل من يخرج عن قاعدة مناقشة الأفكار والمعلومات ويتخصص في سب وقذف الكتاب .
أستنتج أن الكاتب الناجح هو الذي يبحث ويجتهد ويقدم معلومات غير متوفرة في كوكل ، لكي يستفيد منها الريفي الذي لا مصدر له لمعرفة الحقيقة ، فهل تريدون مقالات تتكلم عن الرومانسية والقصص والمسرحيات والآداب لكي تشكروا كاتبها .. إن من دواعي نهضة الشعوب هو معرفة تاريخها لكي تسير في ركب المستقبل .. ومن يريد غير ذلك فليشرب البحر ..
أما عن أولئك الذين يكذبون المقال فالرسالة ليست من وحي الكاتب أو إفتراء منه ، بل هي حقيقة لجرائم فظيعة لحزب الوزير الأول الرسالة أوردها المختطف السابق المهدي المومني التجكاني في كتابه "دار بريشة أو قصة مختطف"

إذن فهل هذا الكتاب الذي تضمن الرسالة كذب عنكم أم أن مولاي محند كان كذابا .
إنني كمتتبع قريب أقول لصاحب المقال شكرا شكرا لقد أزلت عنا هراأت التاريخ الرسمي ، وفضحت حزب الإستقلال


20.أرسلت من قبل Said Abajtit في 06/06/2010 22:32
عهدنا من ذ. يوسف عدم الإشارة الى المراجع والأخطاء اللغوية الكثيرة جداً ناهيك عن المبالغات وتغليب العاطفة على العقل. يجب أن ننمي الوعي التعددي الحضاري ونتعالى على القبيلة. سيكون منك كاتب كبير إذا تحررت من بعض القيود. عبد الكريم ملك لنا جميعا مايقال حول علال الفاسي غير مقنع لا أعلم عنه غير اجتهاداته العظيمة في مقاصد الشريعة رحمه الله.

21.أرسلت من قبل arif في 06/06/2010 23:15
l'otonome du rif va arriver un jour malgrés tous .......
bon courage mr fikri .

22.أرسلت من قبل salaam في 07/06/2010 11:04
متتبع
يا سيد متتبع ، يبدو أن رشيدي الصغير في كل شيئ هو أستاذك الروحي ووالدك البيولوجي أيضا ، والا كيف تدعو منتقديه لتحليل مقال سخيف لا يستحق حتى تسمية مقال ، انه من الجهل والعار أن ينشر مثل هذا الهذيان الغث في مثل هذا الموقع المحترم . ثم ماذا عنك أنت أيها الصغير في تفكيرك وفهمك وادراكك الا لمحيطك القصير الذي لا يتعدى دوارك أو قريتك لتصف الوافدين على ريفنا بأنهم مستوطنون ، ألا تستحيي من قول كلام لا يقوله الا الجهلاء وأنت الذي تعرف أن الآلاف من أبناء منطقتنا يستوطنون أوروبا بالاضافة الى المدن المغربية الأخرى من غير أن يجرأ أي جاهل على نعتهم بالمستوطنين باستثنائك أيها القاصر في كل شيء ؟ أعتقد أنه من المفيد لك أن تصمت حيث يتحدث الآخرون لأنك جاهل ببساطة ، ولأنك تعيش بفكرة القطيع كأي حيوان من حيوانات الأمازون الشهيرة ، والا اختر لك أي غابة أخرى في منطقة الريف اذا لم تكن تطيق الا العيش في جحر وسخ ووحيد كما عبرت بطريقة غير مباشرة يا مريض النفس والذهنية ، فضحتم الريف أنت ورشيدك الوضيع هذا ، لاتستحقون حتى مجرد أن يضيع عليكم القارئ ثانية من الوقت ، لأنكم تعيشون خارج الواقع والتاريخ ، ومنكم من يعيش وسط حضائر الخنازير الاسبانية ويحرسها ، رجاء لا نريدكم هنا يا أشباه البوم الأعمى ونعيقه المشؤوم الباعث على التشاؤم والموت .

23.أرسلت من قبل القرطبي في 07/06/2010 18:28
إلى متتبع

كيف لك أن تبجل كتابات هذا الذي تسميه كاتبا، وهو الذي يكتب بركاكة منقطعة النظير وأخطاء بالجملة ومن كل الأنواع، بداية من العنوان وهلم جرا.
هل تجرء أن تنفي أن أسلوبه ركيك ونصه مليئ بالأخطاء؟
هل أنصاف المتعلمين يأخذ بكلامهم وكأن لهم فكر؟
يبقى كلامه كلام مقاهي مادام كلامه بهذا المستوى الرديئ، و بدون إحالات ولامراجع ولاهوامش.
إنها ثرثرة فارغة بلا هدف ولا معنى.

إذا كان يوسف رشيدي هو مفكرك فهنيئا لك به . أما على الريف فصلوا صلاة الجنازة.

24.أرسلت من قبل Citoyen في 07/06/2010 20:48
je parais que ceux qui critiquent l article n' ont rien à donné, se ne sont que des laches hypocrites et sans importance, regardez lisez bien ce qu' ils ont ecris, des insultes, des bêtises et rien d' autres.. lisez bien ils n' ont rien a dire, car le soleil brille sur les tetes des laches aussi peuvent pas l empecher de s' eclater tout le temps.

se sont les manières pour manipuler et intimider les gens..helas ils ne peuvent pas car les rifains sont plus naifs ils sont capables de disnguer le mensonge de la vérité.


25.أرسلت من قبل la voix du Rif Amazigh libre في 07/06/2010 20:56
Azul
au numéro 23 va voir ailleurs les Rifains on pas besoin de gens comme vous va chier
vive le Rif vive imazighen vive le maroc Amazigh

26.أرسلت من قبل القرطبي في 08/06/2010 09:45
A Citoyen alias la voix du Rif Amazigh libre

Ton discours raciste ne peux rien changer de la vérité : l’article de ton pseudo-écrivain est plein de fautes de toutes sortes. Aussi tes propos vulgaires d’un voyou du premier degré ne reflète que ton niveau qui n’honore aucun Rifain.

Bien à toi

27.أرسلت من قبل salam في 08/06/2010 12:38
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

ا هذا الأسلوب الرديئ ما هذا ؟ما هاته الأخطاء؟هدفك واضح وضوح الشمس و هو التفريق بين المغاربة عنصري فحقدك وحسدك تحاول إفراغه علينا و
شحنه فينا وكلامك يبين مصدرك من حراس الضيعات في إسبانيا فأنت لست سوى أحد الجهلاء الذين يتبعون من يدعو إلى تفريق البلاد وجعله سوى ولايات متناثرة أمثالكم عليهم أن يطردو من المغرب و لكنكم وجدتم حرية أكثر من المطلوب من ملكنا محمد السادس نصره الله
وأشكر كل الإخوة في الردود الذين انتقدوك و أوقفو خزعبلاتك
و عاش المغرب من طنجة للكويرة بريفه و صحرائه

28.أرسلت من قبل بنصالح ألمانيا في 08/06/2010 19:18
بسم الله الرحمن الرحيم،


إن موقف عباس الفاسي من القضية الأمازيغية، بما فيها دسترة اللغة الأمازيغية، لا يعدو أن يكون مجرد تذكير بائس بموقف سياسي اتخذته «الحركة الوطنية» بشكل ضمني منذ 16ماي1930، تاريخ صدور ظهير المحاكم العرفية في الايالة الشريفة. هذا الموقف ورثه حزب الاستقلال الذي نشآ في الأربعينيات من القرن الماضي بكل أمانة. وأكثر من ذلك فقد اجتهد هذا الحزب كثيرا في تطوير ذلك الموقف بالشكل الذي مكنه من تأويل الظهير و قراءته بتلك الطريقة المشهورة لمؤسسي «الحركة الوطنية». أليسوا إذن خير خلف لخير سلف؟!!
من جهة أخري فإن عباس الفاسي لم يقم إلا بترجمة موقف أجداده من قضية الهوية الوطنية الذين اعتقدوا مند زمن بعيد أن أمر هذه الأخيرة قد حسمت بالثنائية المعروفة: المغاربة عرب ومسلمون، وبالتالي فلا مجال لإعادة طرح أي نقاش في مثل هذه «البديهيات» التي عملوا علي تكريسها بواسطة التعليم والإعلام وتعريب الإدارة و المحيط.
إذن من يكون هؤلاء؟ وما هي أصولهم؟ وما هو تاريخهم الحقيقي؟

هؤلاء هم من العائلات المورسكية التي طردت من الأندلس أثناء سقوط غرناطة وهي أخر المدن التي كانت بأيدي المسلمين .
المراجع للتأكد من تاريخ المورسكيين :
1 - محمد منيب « الظهير البربري « اكبر أسطورة في تاريخ المغرب المعاصر.
2 –عبد المطلب الزيزاوي «أوهام الظهير البربري»
3- عبد الحكيم بن عزوز وثائق الحركة الوطنية بشمال المغرب عرض وتعليق ج 1 ، تطوان 1980.
4 - الطيب بنونة، نضالنا القومي في الرسائل المتبادلة بين الأمير شكيب ارسلان والحاج عبد السلام بنونة،طنجة 1980 .
5- الحسن بوعياد الحركة الوطنية والظهير البربري دار الطباعة الحديثة البيضاء 1979
6- محمد حسن الوزاني مذكرات حياة و جهاد مؤسسة الوزاني 1986
7_Abdallah laroui, les origines sociales et culturelles du nationalisme marocain paris 1970
8- R, Montagne les berbères et le makhzen dans le sud du maroc. essai sur la vie politique des berbères sédentaires ( groupe chleuh) alcane paris 1930.

29.أرسلت من قبل arifi في 10/06/2010 16:28
salam tawdih kalaha jaddi rahimaho allah inna hizbo alissstiklal hizboun damawi damawi bikol ma3na alkalima katala nissssf kabayl arrif lidalik manya3tazzon bihizb lisstiklal yatakallamon birrifiyya nahno barion minhom lidalik akol lihizb isstikllal annna kabayl arrrif yakrahonakom mitla korh alfilissstiniyyin lissahayina wachokran

30.أرسلت من قبل MOHAMED ZERAKTOUNI COLLEGE في 10/06/2010 19:07
hada howa l2osloub li t3alamti man ostadna assi balhadi !! lokan 9ra had lma9al dyalak radi ikhraj man attadriss hhh

31.أرسلت من قبل ريفي غيور في 10/06/2010 21:30
الرداءة التي يكتب بها هذا الشخص لتدعوا الى الإستغراب. القراءة له لن تجلب على اليافعين إلا الضرر، لغتهم سيتقهقر مستواها وتفكيرهم سيكون عرضة للضحالة. حبذا لو يكتب فوق كل مقال له: خطر على الناشئة لرداءة المستوى.

أما الراشدين فهم أحرار أن يقرؤوا مايشاؤون ولو كانت برداءة النص أعلاه.

32.أرسلت من قبل رشيد في 10/06/2010 22:06
تعقيب على المسمى : سلام والمسمى القرطبي
إن من سمات عقول العصافير ان تتهجم على الكاتب بدون قراءة الرسالة كاملة . والله عار ان تكونو ا ريفيون بمعنى الكلمة ، ، فما جدوى تنكركم لهذه الرسالة التي أوردها يوسف الراشيدي وما تحملها من معطيات وأرقام وإحصائيات دموية اقترفها حزب علال الفاسي في ريفنا العزيز حيث ذهب اجدادنا ضحية هذا الحزب الدموي .
لتأتوا أنتم يا (شْمايتْ إغربيّان ) ان تضربو في في الكاتب يوسف الراشيدي الذي يوقف الدم في عروقكم والذي فضحكم وعرّى حقيقة هذا الحزب الذي سوف تبْــقون كلاب تنبح بمجرد مرور قافلة هذا الحزب امامكم .
فما منكم يتجرأ ويستطيع ان يفنّد مضمون الرسالة ، او انكم مجرد فئران تختفون وراء أجهزتكم بأسماء مستعارة
باز يوسففففففففففففففففف ، استمر يا أخي نحن ابناء الريف كلنا معك لفضح الخونة وكل من يتضامن معهم
الذل لكلاب قافلة حزب الإستقلال

توقيع : رشيد / ألمانيا

33.أرسلت من قبل ريف العز في 11/06/2010 12:23
رشيد
من شيم الجهلاء ، الى جانب عدم المامهم بالتاريخ وكل صنوف المعرفة ، أنهم يصنعون من كتاب أقزام على غرار رشيدي ، كراكيز يتحركون بطريقة بهلوانية مثيرة للسخرية والشفقة أيضا ، انك تدافع عن سيدك يوسف الكاتب البارع الذي يضاهي عبد الباري عطوان ورشيد نيني وعظماء الكتاب العالميين . يا له من جهل مطبق لا يمكنني الا أن أشعر به حيالك بالعار الذي يتلبسك ، وبروح الانهزامية المعرفية المزمنة التي تسكنك . ماذا كتب سيدك الرديئ من كلام رديئ ليستحق دفاعك المستميت الشرس ككلب مسعور أعور . يا أخ ان رشيدي لا يستحق أن يسمى كاتبا ، ولا يسنحق أن ينشر زبالته ونتانته هنا للقراء ، ولا يستحق أن يدافع عن أطروحته جاهل مثلك يجهل أبسط أبجديات الكتابة ، والالمام بمنهجية التأريخ للأحداث والوقائع . يبدو أنك لست جاهلا فقط ، بل أصابك العمي المطلق ، عمي البصر والبصيرة .

34.أرسلت من قبل bilbao في 11/06/2010 13:41
فاسي أو غيره٠اجتهدوا وعلموا أبنائكم الأمازيغية وتاريخ أجدادهم ولا تضيعوا وقتكم مع مرتزقة أبولهب الفاسقون المخنثون ولهم جهنم خالدين فيها إلى يوم الدين

35.أرسلت من قبل abou-chayma في 11/06/2010 15:04
حزب الإستقلال بالريف إذا لم تستحيي فإفعل ماشئت= لم تستحي ايا فنتروس لانها مجزومة ب-لم -
ارجوك الا تعود للكتابة في هذا الموقع والا ساكون مظطرا لرمي حاسوبي من النافذة
البس قدك ايواتيك -
s'il te plait arrétes-toi d écrire ces bétises, sinon je serais obligé de jeter mon PC de la fanêtre

36.أرسلت من قبل la voix du Rif Amazigh libre في 11/06/2010 22:37
Azul
au numéro 26

vous savez rien de la vérité mon cher vous êtes pas un Rifain votre famille n'a pas été toucher par les assassinat commis par votre partie istiklal ce partie a du sang sur les mains il doit être juger pour ces crimes ,des masacres contre la vrai armée de libération .tandis que vous , vous êtes un lècheur qui defand ces gens qui y ont fait du mal a beaucoup de famille au maroc
et je vous interdit de me traiter de raciste et de voyou et enfin vous êtes q un tas de .......avec mes respects
vive le Rif vive tamzgha vive le Maroc Amazigh

37.أرسلت من قبل القرطبي في 12/06/2010 20:11
au numéro 36: la voix raciste du Rif qu’on veut le rendre Nazi,

Vous ne dites que des bêtises et des mensonges.

Où vous avez lu que j’ai défendu le parti Istiklal au d’autre parti ?
Comment vous savez que je ne suis pas Rifain ? Est-ce que je dois dire et écrire que ce Youssef Rachidi est un grand écrivain, ces articles sont parfaits et ne contiennent aucune faute pour être Rifain ?

Votre racisme est évident, vous l’étalez sans vergogne ni honte et ce n’est pas pour la première fois. Vos postes sous différents pseudonymes sur ce site en sont les témoins.

Vous subissez le racisme quotidien dans les banlieues de Bruxelles, la Wallonie ou une autre ville francophone de l’Europe de l’ouest ou on vous traite de racaille et de macaque, on vous exclut et à votre tour vous voulez exclure.

…quand la victime devient bourreau

38.أرسلت من قبل mohamed في 14/06/2010 16:05
اصحاب العقول في راحة اي شخص يشعر بالملل يكتب مقالا كادبا يا اخي مرة اخرى اعطي مصادرك وتاكد من صحتها

39.أرسلت من قبل SADINOV في 14/06/2010 18:37
الكثير من الاخوة يهاجمون كاتب المقال حتى انهم وصلوا للقذف والشتم.من يملك احسن من هذا او حقائق غير تلك فاليتفضل ويتحفنا بمقال في المستوى كما يعلنون.اما النقد من اجل النقد فلا نريده.الكاتب بحث فكتب والاخرون نقدوا فظلموا

40.أرسلت من قبل SADINOV في 14/06/2010 18:55
Nous voulions des eclaircissements et c'est ce que l'ecrivain a tenté de nous fournir à travers ce sujet.Quant aux style,erreurs d'orthographes ou autres je vois qu'ils ne pèsent pas lourd sur l'article et ne modifient en rien le sens et l'idée transmis.Par contre si des gens contredisent et critiquent les faits de l'article,ils n'ont qu'à nous eclaircir à leur tour afin d'éviter toute équivoque.

41.أرسلت من قبل rifi في 16/06/2010 23:55
sir takra afkarak nakssa bazaf arif mosstahdaf min koul ahzab achdar larif almanssouri wala alwazani ahzab dyal hadou akbah min alisstiklal












المزيد من الأخبار

الناظور

بعد حكم قضائي.. الإتحاد المغربي للشغل بالناظور قريب من فقدان مقره

اكتشاف إصابة بفيروس كورونا بين موظفي الـ"ONEP" بالناظور وحالة "استنفار" في مقره

إمو ادريس تعود بعرض مغري.. شقق في موقع استراتيجي بالناظور ابتداء من 25 مليون فقط

مطاردة للدرك الملكي تنتهي بحجز زورق مطاطي ومحركين وكمية من البنزين بقرية أركمان

ساكنة دوار اسغراوين بجماعة بني سيدال الجبل يناشدون عامل الناظور للتدخل لرفع أضرار مشروع تصميم التهيئة

شهادات مؤثرة من أطباء وممرضين بمستشفى الحسني في حق زميليهم الذي توفي جراء فيروس كورونا

سلطات الناظور تقود حملات ليلية لفرض تدابير وإجراءات الحجر الصحي بالساحات والأماكن العمومية