حريق يأتي على مئات الأشجار ضواحي الناظور.. والوقاية المدنية تستنفر عناصرها لإخماده


حريق يأتي على مئات الأشجار ضواحي الناظور.. والوقاية المدنية تستنفر عناصرها لإخماده
ناظورسيتي: متابعة

تعيش عناصر الوقاية المدنية بإقليم الناظور حالة استنفار منذ ليلة يوم أمس الأحد، بسبب اندلاع نيران كبيرة أتت على مساحة كبيرة بالملك الغابوي بجماعة الشويحية تحديدا بالقرب من المدار الفلاحي السقوي لحوض ملوية.

وحسب مصدر مطلع، فإن ألسنة النيران إندلعت بالمنطقة المسماة بأولاد عين سبا، والتي تجمع كل من دوار لغان تميم، ودوار لحفيات بالقرب من جبل تغرغاش، بجماعة الشويحية.

وفور علمها بالواقعة، استنفرت الوقاية المدنية بمركز أكليم عناصرها بسرعة من أجل إخماد الحريق، الذي لم تعرف أسبابه لحدود الساعة، فيما من المنتظر تعزيز الأطقم البشرية من أجل التحكم في الحريق الذي أتى على المئات من الهكتارات من الغطاء الغابوي، بفعل الرياح التي تشهدها المنطقة في اليومين الماضيين.



وحسب المصدر نفسه، لإغنه لم تسجل أي خسائر في الأرواح والممتلكات الخاصة، بحكم أن المكان الذي اندلعت به النيران يدخل في نطاق الملك الغابوي، حيث ينتظر أن تفتح مصالح الدرك الملكي تحقيقا يبحث في أسباب الحادث وملابساته، وتستمر الفرق التابعة للوقاية المدنية وعتاصر القوات المساعدة والمياه والغابات ومحاربة التصحر عملية اخماد النيران،بعدما تمكنت من السيطرة على الجزء الأكبر من الحريق.

أطلقت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، خلال صيف السنة الماضية، مشروعا لتشجير اكثر من 450 هكتار بالدريوش، بما فيها تخليف غابة افرني وتفرسيت التي أتت عليها النيران الصيف سنة 2019، المشروع أطلق لتشجير محيط المنطقة الغابوية “بوصفداون” بجماعة أمطالسة، على مساحة 300 هكتار، ومحيط “محند اوفارس” بنفس الجماعة على مساحة 50 هكتارا، إضافة الى تخليف محيط “افرني” بجماعتي افرني وتفرسيت على مساحة 100 هكتار.

وسعيا منها لمواجهة حرائق الغابات، أطلقت المندوبية السامية للمياه والغابات، مجموعة من الإجراءات، من بينها صيانة مصدات النار على طويل 18 كيلومتر بغابات الدريوش، وكذا توفير اليد العاملة لمراقبة وصد حرائق الغابات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح