حارس ملعب "شباب نهضة سلوان" يكشف "تهرب" الرئيس من أداء مستحقاته المالية


حارس ملعب "شباب نهضة سلوان" يكشف "تهرب" الرئيس من أداء مستحقاته المالية
ناظورسيتي: متابعة

حكى الحارس الخاص بملعب "شباب نهضة سلوان" بالجماعة نفسها، معاناته جراء "تهرب" الرئيس الحالي للفريق من أدائه للواجبات الشهرية له، منذ ما يزيد عن ستة أشهر، تحديدا بعد توقف البطولة جراء تداعيات كوفيد-19.

وفي تصريح لناظورسيتي، قال نور الدين، من مواليد 1963، وهو الحارس الخاص بالملعب البلدي لسلوان، حيث عاش رفقة الفريق مع مجموعة من الرؤساء السابقين، أنه لم يتلق أجره المتفق عليه رفقة الرئيس، والبالغ 1500 درهم شهريا، منذ توقف البطولة، أي ما يزيد عن ستة أشهر، مشيرا إلى "تهرب الرئيس من أداء الواجبات التي عليه.

وأشار المتحدث، إلى أنه في أحد الأيام خلال الشهور الماضية، قصد مسكنه مجموعة من الشباب الجمعويين حاملين له "قفة" من القفف التي وزعتها جمعية الرئيس، خلال فترة الجائحة، إذ رفض تقبل "الصدقة"، لكونه مدين للرئيس بمبلغ مالي، متمثل في مجموع أزيد من ستة أشهر، التي لم يتلقى خلالها نور الدين راتبه الشهري المتفق عليه.



واسترسل نور الدين، أنه بعد رفضه لتسلم "القفة"، أُبلغ الرئيس المذكور بذلك، الأمر الذي لم يتقبله، معتبرا رفض "الصدقة" إهانة في حقه، الأمر الذي دفعه إلى توجيه وابل من الشتم والسب في حق نور الدين (حسب تصريحه).

وأضاف دودوح، إلى أنه قصد مفتش الشغل من أجل المطالبة بحقوقه، غير أن الرئيس المذكور، رفض المقابلة التي دعاه إليها مفتش الشغل، عبر استدعاء رسمية حاول "نور الدين" شخصيا، تسليمها له.

ومنه، طالب نور الدين دودوح، من الرئيس الحالي لشباب نهضة سلوان، إتمام ما عليه من دين، حسب الاتفاق الذي بينهم حول تحمله أداء الراتب الشهري الخاص به، كحارس خاص للملعب البلدي بسلوان، والذي بلغ منذ توقف البطولة لأزيد من ستة أشهر، كما التمس من المسؤولين مساعدته على التدخل من أجل تسوية وضعيته المادية، خصوصا أنه يعاني صحيا "بشدة" ما أزم الوضع عليه، حيث تنتظره مسيرة علاجية مكلفة، إذ من المنتظر أن يقوم بعملية جراحية على مستوى العين.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح