جمعية صوت الشباب المغربي بهولندا تبصم على حدث ثقافي وفني مميز وتخلد أسكاس أماينو


جمعية صوت الشباب المغربي بهولندا تبصم على حدث ثقافي وفني مميز وتخلد أسكاس أماينو
ناظورسيتي: خاص من لاهاي

نظمت جمعية صوت الشباب المغربي بهولندا، يوم الجمعة 18 يناير 2019؛ بمدينة دينهاخ، احتفالا فنيا كبيرا تخليدا للسنة الأمازيغية الجديدة 2969، وهي المناسبة التي دأبت ذات الجمعية منذ عدة سنوات على تخليدها. 

الحفل الفني المذكور الذي نظم باحدى مسارح مدينة لاهاي، تميز بمشاركة كل من الفنان إلياس أحوذري القادم من مدينة الناظور الذي أبدع وبصم على مشاركة قيمة، وكذا الفرقة الموسيقية "أكراف" القادمة من الحسيمة، وهي الفرقة التي أبت إلا أن تتقاسم مع الجمهور الحاضر لحظات ممتعة وهي الحاملة لرسائل الفن الغنائي الملتزم. لحظات تميزت بتفاعل الجمهور والحضور الذي جاء من مختلف المدن وبصم هو الآخر على احتفال رائع خلف انطباعا جد إيجابي لدى مختلف الأوساط. فضلا على مشاركة الفنان عبد المولى. 

ذات الحدث الثقافي والفني تميز بمجموعة من الفقرات والأنشطة الموازية، كما تميز.  بكلمة ألقاها البروفيسور سعيد حمديوي، وكذا كلمة رئيس جمعية صوت الشباب المغربي مصطفى بربوش الذي شكر الحضور وتحدث عن سياق تنظيم هذا الحفل. 

تجدر الإشارة إلى أن أهم ما ميز هذا النشاط الثقافي والفني هو الحضور الكمي والنوعي للجمهور الذي جاء لمتابعة هذا التقليد السنوي الذي اعتادت الجمعية تنظيمه، في وقت استحسن الحاضرون هذه المبادرة والمجهودات التي تقوم بها الجمعية وأعضائها. 






































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح