جمعية الرحمة ترسم البسمة على 180 أسرة في وضعية اقتصادية صعبة بتمسمان


جمعية الرحمة ترسم البسمة على 180 أسرة في وضعية اقتصادية صعبة بتمسمان
مكتب ناظورسيتي بتمسمان

وزعت جمعية الرحمة للتنمية الاجتماعية (فرع تمسمان) مجموعـة من المساعدات الغذائية والعينية على مجموعة من الأسر التي تعيش وضعية اقتصادية صعبة بجماعة تمسمان في إطار حملة عطاء التي تنظمها الجمعية الأم الكائن مقرها بالناظور بتنسيق مع الإغاثة الإسلامية الرائدة في الأعمال الاجتماعية والإنسانية على المستوى الدولي.

وقد استفاد من هذه الحملة حوالي 180 أسرة، من مختلف الدواوير التابعة لقبيلة تمسمان ( إبلوندين، آيت عيسى، بني بويعقوب، بني مرغنين، بوعضية، اذيرن، طريفة ...) ، حيث تم توزيع مساعدات غذائية كالزيت والدقيـق والسكر و الحليب... و غيرها من المواد التموينية الأخرى، وقد حرصت جمعية الرحمة و جمعية بني مرغنين التي سهرتا على تنظيم هذه الحملة على مستوى جماعتي تمسمان و بني مرغنين (حرصتا) على أن تمر هذه الحملة في أحسن الظروف.

و قد أدخلت هذه المساعدات الغذائية البهجة والسرور على مجموعة من الأسر التمسمانية التي تعاني من ضيق في الموارد المعيشية ، وكذا على عموم الساكنة الذين شهدوا عملية التوزيع مع الجمعية، في حين عبر العديد من المستفيدين عن شكرهم وامتنانهم لجمعية الرحمة التي حملت على عاتقها مسؤولية مساعدة الفقراء والمحتاجين أينما وجدوا.

وفي تصريح لأحد أعضاء الجمعية على هامش هذه الحملة، قال لناظورسيتي إن تقديم هذه المساعدات تدخل ضمن حملة عطاء التي دأبت على تنظيمها جمعية الرحمة للتنمية الاجتماعية بتنسيق مع الإغاثة الإسلامية كل سنة والتي تتماشى والتوجه العام للجمعية في الاهتمام بهموم الفقراء ورعايتهم والعمل على التحسين من ظروفهم المعيشية..

و من جانب آخر عبر عدد من المستفيدين في تصريحات مختلفة لناظورسيتي بتمسمان عن شكرهم و امتنانهم العميقين للسيد أحمد محاش رئيس جمعية الرحمة للتنمية الاجتماعية بالناظور التي علمت ناظورسيتي أنه غاب عن الحضور في مجموعة من نقاط التوزيع لإخراس بعض الأفواه التي ما فتئت تربط هذه الحملة الخيرية بأهداف سياسية رغم إشرافه الفعلي على شراء المساعدات الغذائية وقيامه بالاجراءات الإدارية اللازمة لذلك و ضمان الوسائل اللوجستيكية الضرورية التي تحـتاجها مثل هذه الحملات الخيرية ..


























































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح