NadorCity.Com
 


جمعية اتحاد الأئمة تعقد لقاءا تواصليا مع رؤساء وأئمة المساجد بفرانكفورت


جمعية اتحاد الأئمة تعقد لقاءا تواصليا مع رؤساء وأئمة المساجد بفرانكفورت
بوجمعة بولحية

بتاريخ الجمعة 20 محرم الحرام 1433 هـ الموافق لـ 16 دجنبر 2011م ومباشرة بعد صلاة العشاء، عقد مجلس إتحاد الأئمة في ولاية راين ماين الألمانية لقاء تواصلي مع عدد من رؤساء وأئمة المساجد في مقر مسجد حسان هوكست.

حيث افتتح إمام مسجد حسان اللقاء بكلمة حيّا من خلالها الحضور، وتلتها آيات بينات من الذكر الحكيم من تلاوة إمام مسجد هاناو، بعدها تناول الكلمة رئيس مجلس إتحاد الأئمة الشيخ ميلود الحسيني، ثم تقدم الإمام الشيخ أحمد إمام مسجد السلام (بدرم شطات)، حيث تحدث عن أهداف الجمعيات وما ينبغي فعله في المستقبل من أجل النهوض بالعمل الجمعوي الخيري من داخل المساجد.

وكانت كلمة الإمام الشيخ ميلود في نفس السّياق، تعريفية بجمعية اتحاد الأئمة وأهدافها المستقبلية مثل زيارات المرضى والسجون والنهوض بالأئمة وكذلك إصلاح ذات البين، وبعد ذلك أعطيت تدخلات لعدد من الحضور، يتقدمهم رئيس رابطة الجمعيات الإسلامية السيد عبد الصمد اليازيدي وبعدها تدخل رئيس المجلس المركزي السيد أحمد أياو، حيث عرف بمجلسه وأهدافه، قبل أن يحتتم هذا اللقاء التواصلي مع أئمة مساجد فرانكفورت.

جمعية اتحاد الأئمة تعقد لقاءا تواصليا مع رؤساء وأئمة المساجد بفرانكفورت



1.أرسلت من قبل منير البوزيدي في 21/12/2011 00:12
في الحقيقة الاجتماع كان ضعيفا وهزيلا لامن ناحية حضور الائمة ولا من ناحية حضور رؤساء المساجد..وذلك له أسباب واقعية مهمة منها أن اتحاد الائمة لا يشمل الا مساجد تعد على أطراف الأصابع وهي تحت سيطرة مسجد التقوى ولايتمتع بأية مصداقية تذكر بالمقارنة مع اتحادات الائمة الاخرى.. ومن ناحية أخرى كون الاجتماع كان وراءه المسمى "المجلس المركزي المغربي" الذي ولد ميتا عند تأسيسه بسبب التلاعب في الانتخابات مما دعى بسلطات مدينة فرانكفورت لرفض تسجيله رسميا الى الآن ولجوء أياو لتسجيله خفية ومؤقتا في المدينة المجاورة لحين صدور القرار النهائي للسلطات المعنية.. هذا المجلس لايتمع بأية مصداقية والجمعيات الأعضاء تم الضغوط عليها للمشاركة فيه مما أدى بالعديد منها الى الانسحاب او تجميد المشاركة .. لذلك تم اللجوء هنا الى استدراج مسؤولي الرابطة للمحاولة على الانقضاض عليها من الخلف كما وقع في السابق سنة 2009. لعبة الاحتواء معروفة.. اسألوا أهل الرأي والحقيقة إن أردتم معرفة الحقيقة..

2.أرسلت من قبل أنس الناضوري في 22/12/2011 07:43
إلى البوزيدي صاحب القلم الأحمر
لا بأس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال نبي الله عيسى عليه السلام كل ينفق مما عنده،فاتحاد الأئمة لا يملك أعضاؤه هذا الشر الذي تحمل وبالتالي هم قاموا باستدعائنا وإخبارنا بأنهم أسسوا اتحادا لهم وهذا من حقهم رغم أنف البوزيدي ومن كان على نهجه ونحن نتمنى لهم التوفيق في عملهم والسداد
وأخيرا مت بغيظك

3.أرسلت من قبل أنس الناضوري في 22/12/2011 07:45
مسكين البوزيدي كان الله في عونه
وهدا الله كاتب المقال

4.أرسلت من قبل فاعل جمعوي بدارمشتات في 22/12/2011 15:55
والحمد لله الذي جعل محمد السادس يفتح حرية الرأي في بلادنا لنراكم لاتسطيعون بعد الآن محاربة أصحاب الكلمة النافذة والنقد البناء لا بدليل ولا بالتهجم الشخصي على الشرفاء. والا كنتم قد سارعتم الى أذناب المخابرات لتشكوا البوزيدي وغيره لتكميم الأفواه. ربيع المساجد أو بالأحرى ربيع الوداديات المساجدية في الغرب قادم لا محالة ولعلكم ترون العبرة قريبا وما ذلك بعزيزعلى الذي زلزل عروش الطغاة من مبارك وصدام وبن علي الى القذافي وصالح وغيرهم.

5.أرسلت من قبل Francfort في 22/12/2011 17:38
الى أنس الناظوري أو زعوم زمانه .. لماذا لا تردون على ما كتب هنا؟ وتقدومون الحجج ضد ما يقال ويكتب ضدكم بدل الهجوم الشخصي!

6.أرسلت من قبل إمام مسجد بالمانيا في 23/12/2011 21:01
اتحاد ائمة خاوي الوفاض لا قيمة له بسبب مسؤوليه.. لاحول ولا قوة الا بالله.. أئمة مرتشين تم شراءهم بهواتف نقالة بقيمة 50 يورو .. تم شراء هواتف نقالة من طرف أياو ووزعهم على الائمة بدل حل مشاكلهم الحقيقية وإكرامهم واعادة الاعتبار اليهم إذ يتم تشويه عملهم وسيرهم وعمل غيرهم لحاجات في نفس يعقوب.

7.أرسلت من قبل Abu hussam في 23/12/2011 21:57
بسم الله الرحمان الرحيم
في البداية أود أن أشكرالاخ البوزيدي على هذه التوضيحات الجلية باعتبارها حقائق واضحة لا غبارعليها،فالحق مر لايقبله أحد لكن نحن نقول الحق ان الله
لايستحي من الحق نقولها أبى من أبى وكره من كره.فتأسيس هذا المجلس قضيته مطبوخة من أولها الى آخرها فهو يفتقر للمصداقية الشرعية واجماع الجالية على تنصيب أعضاء مكتبها المسير فهو مجلس صوري شكلي "مجلس الكراكيز" ليس بيده فرض القرارات واحترام مطالب هذه الشريحة المقهورة المحرومة من أبسط الحقوق.فقدعلمنا من بعض أقرباء وحاشية رئيس المجلس أنه كان على علم بوجود هذه الجمعية في منطقة فستفاليا الشمالية وقد تم سرقة هذا الاسم متحديا كل القوانين المنظمة للجمعيات ذات المنفعة العامة مجازفا بكل العقوبات الزجرية والغرامات والتعويضات في حالة ما اذا أقدم أصحاب هذا المجلس برفع دعوى قضائية للمطالبة بحقوقهم المشروعة.المجلس حسب المعلومات الواردة أسس في سنة 2004 مسجل بمحكمة دوسلدورف وحتى الشعا ر تم سرقته بالحرف الواحد Z R M D

8.أرسلت من قبل anass في 25/12/2011 08:18
ياناس ياناس لماذا هذا الخلط القبيح وهذا الفهم السيء اتجاه ما يحدث ألا يدل هذا على جهل الكاتب بما يكتب؟
فمادخل المجلس المركزي في اتحاد الأئمة فقضيتكم مع أحمد أياو عرفناها لأنكم كتنم تريدون منصبه لكن الدولة اختارته بغض النظر عن الأسباب التي تفوق بها عليكم
لكن عداؤكم للتحاد الأئمة غير معروف فالمجلس لا علاقة له بالاتحاد الذي تأسس عام 2006 والأئمة الذين أسسوا هذا الاتحاد معروفون وبإمكانكم أن تسألوهم فيخبرونكم بالحقيقة فإمام مسجد الصداقة لا زال حي يرزق إمام ميلود كذلك عمر الأشقر أيضا يوسف الزايخ وإمام مسجد الفتحأحدكم يكتب اتحاد ائمة خاوي الوفاض لا قيمة له بسبب مسؤوليه فمسؤول الاتحاد حاليا ليسوا من المؤسسين إلا الشيخ ميلود وإمام الفتح فإمام مسجد السلام وهو اليوم نائب الرئيس وأحمد الهاشمي أمين الصندوق والصالحي الناطق الرسمي لم يكونوا من بين المؤسسين وإنما الأئمة رشحوهم لهذا لكن الذي بيدوا مما كتب هو أن
المؤولين ليسوا مصريين ونحن الأمازيغ لا نحب أمذياز ندشار فلو كان مصريا لسجتم له وركعتم قبح الله الجهل وأختم بالقول
الرجال أربعة
رجل يدري ويدري ‏انه يدري***فذلك عالم فاعرفوه
ورجل يدري ولا ‏يدري انه يدري***فذلك غافل فأيقظوه
ورجل لا يدري ‏ويدري انه لا يدري***فذلك جاهل فعلموه
ورجل لا يدري ولا ‏يدري انه لا يدري***فذلك أحمق فاجتنبوه
ومع الأسف أن التعليق رقم 6 ورقم 7 من القسم الرابع فلا حول ولا قوة إلا بالله


9.أرسلت من قبل عضو بمسجد التقوى في 25/12/2011 18:56
أخي الكريم مع احترامنا لبعض الاخوة الائمة الذين نعرف صدقهم.. ولكنه ينطبق عليك قولك : ورجل يدري ولا ‏يدري انه يدري***فذلك غافل فأيقظوه.. ذكر التعليق رقم 6 ورقم 7 رشاوي المركز المغربي على شكل هواتف نقالة ونزيد تحمل سفريات البعض وتحمل مختلف التعويضات للبعض فقط. وعدم إجراء انتخابات قانونية بالمسجد منذ أكثر من 20 سنة بحيث يتم تمرير أسماء الأعضاء دون تصويت حقيقي والدليل لم تتغير اللجنة فيالتقوى منذ تأسيس المسجد. واختفاء أموال وتبرعات لايوجد لها تدوين في الحسابات المقدمة للمسجد والخ. لماذا لاتتطرقون لهذه الاشياء.. لماذا تستغلون أو تتركون استغلالكم من مجلس لا وجود له في الواقع؟ اليس مع الاسف الوقوف الى جانب الحق كان من المفروض أن يكون واجبكم الاساسي.. انتم تراوغون هنا والدليل أن ائمة المساجد الكبرى بفراكفورت ونواحيها ناهيك عن ألمانيا كلها لم يحضروا في اللقاء ولايحضرون أصلا.. من كان وراء تأسيس اتحاد الائمة خصوصا في سنة 2006 التي خلالها أساسا ظهرت مبادرة تأسيس مجلس للمغاربة يصون كرامتهم وحقوقهم وليس كما هو الحال صيانة الاهداف الشخصية وصيانة مصالح التقوى لاغير.. الادلة ظاهرة للعيان كالشمس اللهم الا إذا أبيتم قبول الحقيقة وفي هذه الحال تنطبق عليكم فعلا مقولتكم فالكلام كما ترون مردود عليكم.. وأنتم تأسستم بمبادرة التقوى تحت عباءات ذكية وشيطانية قائمة ونحن هنا في التقوى نعرف ذلك جيدا فانتم اجتمعتم وتجتمعون بمباركتهم ولاتسطيعون غير ذلك أبدا.. إذن المصيبة أنكم تدرون وتنافقون الناس والله عز وجل وتلك مصيبة أعظم.

10.أرسلت من قبل Abu Hussam في 25/12/2011 21:45
Si anas nhno nhtaremo kul al arraa anta hakamta aala al ahwaa.watajhalo kathiren mina alumor
wa hakamta aala algheib.eden faeina sanosanefuk .Amediaz afdel mink leannaho lam yaghtabuk
kama eghtabta hada almessri.wa leyakun fi ealmika ya jahil ana kateb almakal 7 layssa Missri.
alla Tachjal min Nafsik assi anas aalimtum al hakk Fankartomuh.baltajeyat al majlis Z R M D
la aalakata Laha bi tehadikum. lakin asukuto aala al Hak yabaathohu allho cheitan akhrass.
faella mata satadaloun samettun.
chukran taalik 8












المزيد من الأخبار

الناظور

الدكتور احمد خرطة يهنئ الدكتور عادل الغنوبي و الدكتورة خديجة علاوي لحصولهما على شهادة التأهيل الجامعي

محمد الرمضاني رئيس الفتح الرياضي الناظوري يستقيل من مهامه بعصبة الشرق

تهنئة بمناسبة ازديان فراش الفاعل المدني طارق البوعيادي بمولود ذكر

اعتقال صاحب مقهى ونادلة وشخصين آخرين لتورطهم في جريمة قتل

تهنئة لعائلة برجال بمناسبة دخول ابنها البار إلياس القفص الذهبي

محطة الألعاب المائية بالناظور.. خدمات ترفيهية متنوعة بأثمنة مناسبة

حركيو الناظور يلتحقون بحزب التجمع الوطني للأحرار