جمعية أنوال الخيرية وجمعية سلوان الثقافية يبنيان منزلا ثالثا لفائدة أرملة


ناظور سيتي ـ متابعة

تمكنت جمعية أنوال الخيرية بتنسيق مع جمعية سلوان الثقافية، من إتمام بناء منزل ثالث لفائدة أرملة تقيم بنواحي غاسي بني أنصار إقليم الناظور.

ويتعلق الأمر ببناء منزل لسيدة أرملة تدعى "ميمونت"، بنواحي بني أنصار، إقليم الناظور، لتقطن فيه رفقة أبنائها الصغار، وذلك بعدما توفي زوجها.

وقد أشار القائمون على هذه المبادرة بأنه تم جمع التبرعات من المحسنين من أجل هذا العمل العظيم، كما ساهم فيه أيضا مجموعة من بائعي مواد البناء ومختلف الأشخاص الذين تعاملوا معهم في إطار بناء المنزل.

وظهر ممثلا جمعيتي أنوال الخيرية وسلوان الثقافية، في شريط الفيديو رفقة السيدة المستفيدة من المبادرة، يقدمون الشكر الجزيل لجميع المتدخلين والمساهمين، في هذا العمل الخيري.


كما يفتحون أبواب المنزل أمام جميع المتتبعين وتصويره من أجل مشاهدة ما ساهموا في إنشاءه، وبالتالي ادخال البهجة والسرور على قلوب الأيتام والأم الأرملة.

وقدر نشرت الجمعيتان كلمة شكر موجهة للجميع يجددان من خلالها الشكر الجزيل لجميع المحسنين والمحسنات الذين ساهموا معهم في إنجاز هذا العمل الخيري القيم وإدخال الفرحة والسعادة على هذه الفئة التي كانت تقاسي الأمرين و تعيش المعاناة، ويضيفان بأن فرحتهم التي رأوها في أعنهم لا توصف ولا تقدر بثمن.

ويشار إلى أن مثل هذه المبادرات انتعشت مؤخرا في إقليم الناظور، حيث تمكنت جمعية أخرى، تسمى جمعية حق اليتيم والضعيف، التي يترأسها محمد بيعوماذ، من بناء ما يقارب 20 منزلا للأيتام والأرامل، والمساهمة في إنشاء مشاريع مدرة للدخل.

كما تقوم ذات الجمعية بمبادرات محمودة تحمل كل معاني الخير والإحسان، حيث توزع مجموعة من الأكباش على عدد من الأسر والعائلات المعوزة والفقيرة بإقليم الناظور، وذلك بمناسبة عيد الأضحى.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح