جمعية "آيت سعيذ للقنص وحماية البيئة" تشرع في إحاشة الخنزير البري بأمجاو ودار الكبداني


ناظورسيتي - هشام اليعقوبي


أطلقت جمعية "آيث سعيذ للقنص وحماية البيئة"، على ضفاف شواطئ إقليم الدريوش، حملتها السنوية المخصصة للصيد الجماعي للخنزير البري، بحيث استهدفت الحملة خلال يومها الأول بعض دواوير جماعة دار الكبداني والأخرى من جماعة امجاو.

وتروم هذه الحملة التقليص من العدد المهول الذي يعرفه استوطان هذا الحيوان في قبيلة "بني سعيد"، حيث أضحى يهدد حياة الساكنة وكذا المنتوجات الفلاحية، وحتى حرمة المقابر

وقد شارك في العملية 20 قناصا من منخرطي محمية آيث سعيذ، الذين تمكنوا وببراعة من استهداف عدد مهم من طرائد هذا الخنزير المُضّر.

وتستمر هذه الحملة من طرف جمعية القنص وحماية البيئة بدار الكبداني، بتنسيق مع كل من المديرية الإقليمية للمياه والغابات، والسلطات المحلية، بهدف جعل هذا الحيوان يعيش بشكل يلائم التوازن الطبيعي في المنطقة، إلى أن تُغطى جميع الدواوير المتضررة، وهو الشيء الذي كانت تستغيث به ساكنة المنطقة للسلطات المسؤولة.

وحضيت هذه الحملة باستقبال كبير من طرف الساكنة (ضحايا هذا الحيوان)، بحيث عم بها الارتياح والاطمئنان عندما بدأت تتبع العملية عن بعد، إذ عبرت عن شكرها باستضافة القناصة والمشاركين في الحملة لأجل استراحة شاي.

































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح