جمعويون يوزعون أطنانا من المواد الغذائية واللحوم على الأسر المحتاجة بتمسمان


ناظورسيتي : توفيق بوعيشي

وزعت جمعية النهضة النشيطة بجماعة تمسمان ، كمية مهمة من المؤونة في مناطق مختلفة بإقليم الدريوش ، على المحتاجين المتضررين من توقف العمل بسبب إجراءات الحجر الصحي المتخذة في البلاد منذ دخول حالة الطوارئ حيز التنفيذ مارس الماضي .

وقال رئيس الجمعية محمد بغا ، أن المبادرة إنطلقت أسبوع بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية في البلاد من أجل التخفيف من حدة الإنعكاسات السلبية للجائحة على الأسر التي توقف أربابها عن العمل ، حيث تم إطلاق هذه المبادرة على صفحة الجمعية بالفايسبوك من خلال نداءات للمحسنين خاصة القاطنين بالخارج من أجل المساهمة في هذه المبادرة .

وأضاف بغا ، أن هذه المبادرة لقيت تجاوبا واسعا حيث تم جمع في ظرف وجيز 297 ألف درهما في المرحلة الأولى ، تم تخصيصها لشراء المواد الغذائية اللازمة للمعيش ، وزعت على 900 أسرة متضررة من جائحة كورونا تلتها مباشرة مرحلة ثانية همت بالأساس النساء الأرامل خُصص لها أزيد من 126 ألف درهما إستفاد منها 230 أسرة .

وإستمرت هذه المبادرات خلال فترة العيد حيث تم تخصيص 120 ألف درهما من مساهمات المحسنين من أجل شراء 8 عجول تم ذبحها وتوزيعها يومين قبل عيد الفطر على الأسر التي تعاني من ضيق في الموارد المالية ، إضافة الى مبادرات فردية من محسنين تطوعوا لبناء منازل لأسر تعيش في بيوت آيلة للسقوط .

وساهمت هذه المبادرة الإنسانية التي دعمها بشكل فعال أبناء المنطقة القاطنين بأوروبا إضافة الى تضحيات أعضاء ومنخرطي جمعية النهضة، (ساهمت) في التخفيف من معاناة عدد من الأسر التي توقفت مداخلها بفعل إجراءات حالة الطوارئ حيث وصل غيث هذه المبادرة الى مناطق نائية جدا بجماعات قروية تنتمي الى إقليم الدريوش .







































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح